ملامح أسباب وعناصر الانتفاضات اللبنانية

Submitted by alaa on سبت, 11/16/2019 - 15:55

أسعد أبو خليل

ليس هناك انتفاضة واحدة في لبنان بل انتفاضات متعدّدة ومتشعّبة. ويزيد في تعقيد الصورة أن الثورة المضادة تسرّبت ــ مثل حالة كلّ الانتفاضات العربية من دون استثناء ــ إلى صفوف الانتفاضة في محاولة لحرفِها عن مسارها وتجييرها لصالح النظام. وللتحرّك الاحتجاجي اللبناني أبعادٌ مختلفة، كما كانت للحرب الأهلية أبعاد مختلفة.

موقف الساسة في واشنطن من الحراك الشعبي في العراق

Submitted by alaa on سبت, 11/16/2019 - 02:27

ترجمة وتعليق : نادية عدنان عاكف

كتبت النيوزويك في طبعتها اليوم أن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب وادارته لازالوا يترنحون من تداعيات الأحداث في سوريا، وها هم يواجهون أزمة جديدة في العراق. الولايات المتحدة الأمريكية وايران كلاهما يواصلان دعم رئيس وزراء محاصر تتصاعد الأصوات المطالبة بتنحيته، مما يهدد نفوذهما في البلد.
وبينما يشكك العراقيون بقدرة عبد المهدي على توحيدهم وتلبية مطالبهم وإعادة الهدوء إلى العراق ، فإن إدارة ترامب لا تزال تدعم رئيس الوزراء الحالي.
فقد صرح السناتور الجمهوري ليندسي جراها من ساوث كارولينا لصحيفة نيوزويك:

نيويورك تايمز: التظاهرات في العراق تشكل خطر على مصالح أميركا وإيران!

Submitted by alaa on سبت, 11/16/2019 - 02:07

ترجمة وتعليق: نادية عدنان عاكف

بينما يواصل البعض التعبير عن قلقهم ممن يقف خلف الانتفاضات الشعبية التي هزت مؤخرا كل من العراق ولبنان وبشكل اخف مصر، يواصل المتظاهرون رفع شعارات وطنية تؤكد على الاستقلال والسيادة وعدم التبعية، وتواصل الإدارة الأمريكية ارسال الإشارة خلف الأخرى على وقوفها الى جانب حكام تلك الدول
كتبت صحيفة (Foreign Affairs) عن موقف واشنطن من الانتفاضات:"تتلخص ردود الولايات المتحدة الأمريكية على المظاهرات لحد الآن ب: نحن لا نهتم بمظاهراتكم ما لم تكن مناوئة لإيران"

نائب يفضح الملعوب:نسخة الدستورالتي استفتيَ عليها الشعب فيها139 مادة وليس 144،ومادة الفيتو الكردي 142لاوجود لها

Submitted by alaa on جمعة, 11/15/2019 - 14:39

علاء اللامي

 في هذا الفيديو قال النائب يوسف الكلابي (بعض الإخوة القانونين قال إن نسخة الدستور التي صوت عليها الشعب والمطبوعة على كلفة وحساب مجلس النواب العراقي في كتيب بعنوان " دستورنا بين أيدينا"، هذه النسخة الملزمة لنا والتي تم استفتاء الشعب عليها تحتوي على 139 مادة فقط وليس 144 مادة. وبالعودة الى مجلدات مناقشات لجنة كتابة الدستور من اول جلسة إلى آخر جلسة وبمراجعة كافة المداخلات نجد ان المواد الدستور التي قدمت للاستفتاء هي 139 مادة. وهذا يعني أن المادة 142 من الدستور (التي تنص على ما يسمى بفيتو المحافظات الثلاث على أي تعديلات) غير موجودة أبدا.

السفير الأميركي وحماقته بارتداء ألوان المنتخب العراقي ضد إيران!

Submitted by alaa on خميس, 11/14/2019 - 17:41

نصير المهدي

نعم أميركا تحتل العراق وتنهب ثرواته وتنصب حكوماته وتسعى في خرابه وتدميره ومثل هذه الحركات التافهة لن تغير لا من مهمة أميركا التدميرية القذرة في العراق ولا من وعي الناس لدور أميركا ومعها حلفاؤها في الغرب والكيان الصهيوني وعملائهم .
نعرف يا سعادة السفير بأنك الحاكم المطلق في العراق وأنك تمسك بيدك بصندوق أموال العراق وتستطيع أن تمنع رواتب شهر عن العراقيين فيموتون من الجوع ولا يحتاج العراقيون الى تذكيرهم بأن العراق " مالتكم " وأنه يمثل حجر الزاوية في الاستراتيجية الأميركية في المنطقة ومنها في العالم .

محاولات دولية لإنقاذ نظام القناصة؟

Submitted by alaa on خميس, 11/14/2019 - 03:18

منصور الناصر

تجري منذ أيام محاولات دولية لإنقاذ نظام القناصة، وامتصاص غضب الشارع العراقي. هذا المشروع تقوده بلاسخارت تحت اسم يونامي بالتوازي مع تصريحات بومبيو حول إقامة انتخابات مبكرة وبيان المرجعية..

طبعا كل منهم يسعى لتحقيق هدف خاص به ...

تصريحات عبد المهدي ومبادرات المرجعية للإمساك بخيوط اللعبة

Submitted by alaa on أربعاء, 11/13/2019 - 23:54

فوزي عبد الرحيم

في الغالب لا اتعاطى مع التصريحات من اي نوع او مصدر بل احاول ان اغطي الابعاد الفكرية للاحداث،لكني اليوم سوف اتعرض لتصريحات رئيس الوزراء التي بدا فيها اكثر ثقة بالنفس رغم محاولاته تبرير سياساته واستعطافه للجمهور...ان ثقة السيد عبد المهدي بنفسه وحديثه عن تجاوز العاصفة لاياتي من مجرد راي شخصي وانما هو مبني على معلومات ذات طابع امني واخرى سياسية...

بالنسبة للمعلومات الامنية اعيد التذكير ان السلطة كانت لها محاولة لفك اعتصام التحرير فشلت او تم التراجع عنها لاسباب غير معروفة وكما نبهت سابقا من ان السلطة اصبحت تدرك الان ان الوقت ليس في صالحها ولذلك هي متعجلة لايج

التشكيك بالانتفاضة واتهام المنتفضين بالعمالة لم يعد وجهة نظر بل إهانة لدماء الناس!

Submitted by alaa on أربعاء, 11/13/2019 - 11:14

علاء اللامي*

لا أعتقد أن هناك ثورة أو انتفاضة في التاريخ ظلمت كما ظلمت انتفاضة تشرين العراقية الباسلة، وافتريَ عليها وأسيءَ إلى شهدائها الأماجد، فقد انهالت عليها الاتهامات والتشويهات والتشبيهات البشعة منذ أول يوم لها وحتى الآن، ليس من أعدائها الطبيعيين من رجال النظام وأحزابه مليشياته والمنتفعين من فتاته فحسب بل أيضا من