«خدعة الإخماد» الأميركية وحريق استفتاء البرزاني

تسربت خلال الأيام القليلة الماضية، معلومات مهمة تجعلنا نرجح أن الأميركيين تمكنوا فعلاً من خداع رئيس مجلس الوزراء العراقي حيدر العبادي وتحالفه السياسي «التحالف الوطني ــ الشيعي» حين أقنعوه بكيفية الرد على استفتاء البرزاني عبر ما يسمونه «سياسة الإخماد».

حزب " اليسار " البريمري اليوم ومحاولة تكميم الأفواه

طريقان يسلكهما حزب " اليسار " البريمري اليوم وهما محاولة تكميم الأفواه ودفع الناس الى السكوت عن كل فعل وخطاب للبارزاني وأتباعه والتركيز على ردود الأفعال الشعبية المشروعة ووصفها بخطاب الكراهية أو التحريض أو التصعيد وغير ذلك من الأوصاف لأن المطلوب بحسب الحزب الشيوعي هو السكوت عن البارزاني وتمرير مشروعه والحزب الشيوعي بصراحة يلعب الآن دور الطابور الخامس البارزاني وثم تسويق المشاريع الكردية واستغفال الناس تحت غطاء الوطنية والأممية ومقولات حق تقرير المصير وغيرها من الديماغوجيا النظرية التي تمرس فيها . 

ما الموقف الوطني المطلوب بعد استفتاء البارزاني؟

علاء اللامي

أصرَّ البارزاني وحلفاؤه على إجراء ما سموه "استفتاء الاستقلال" وهو مشروع يدل من اسمه على أنه بداية خطيرة على طريق الانفصال بعكس ما روَّجت بعض الأطراف السياسية الانتهازية العراقية التي دأبت منذ عقود على اتخاذ مواقف ذيلية وتابعة لمواقف القيادات القومية الكردية المتطرفة فزعمت أن الاستفتاء "لا يعني الانفصال او قيام دولة كردية"!.

أي قرارات يمكن أن تصدر عن "الأمن القومي التركي"؟

صبري إيشبيلير

– صحيفة ديريليش بوسطاسي – ترجمة وتحرير ترك برس

قرارات من شأنها أن تترك بصمات عميقة في التاريخ يُنتظر أن تصدر عن مجلس الأمن القومي التركي، الذي كان من المقرر عقد اجتماعه في السابع والعشرين من سبتمبر إلا أن موعده تقدم حتى الثاني والعشرين منه.

نهاية البراغماتية الكردية.. استفتاء كردستان وأزمات الداخل والخارج 2 من 2

حيدر سعيد

طبعت السياسةَ الكردية في العراق ما بعد 2003، إذن، نزعة براغماتية، من أبرز مظاهرها تعطيل مبدأ الاستقلال، على الرغم من مفصليته في التراث السياسي الكردي، وإعلان الساسة الكرد أنهم، بدلا من ذلك، اختاروا الاتحاد الفيدرالي الدائم شكلا للعلاقة بين كردستان والحكومة المركزية في بغداد، غير أن هذا

نهاية البراغماتية الكردية.. تعطيل الاستقلال 1 من 2

حيدر سعيد

ما فتئ الساسة الكرد العراقيون يذكّرون بأنهم اختاروا، غداة إسقاط نظام صدام حسين، الاتحادَ الفيدرالي شكلا للعلاقة التي تربط كردستان بالحكومة المركزية في بغداد، وأنهم عملوا على تثبيت هذا في الدستور العراقي الدائم لسنة 2005، الذي كانوا طرفا رئيسا في صناعته، وأنهم (يقولون) لم يلجأوا إلى الأسلوب الذي لجأ إليه زعماءُ جنوب السودان، حين وضعوا، في اتفاقية نيفاشا سنة 2005 التي أنهت الحرب الأهلية في السودان، مدة زمنية تجريبية (ست سنوات)، يقرّر بعدها أبناءُ جنوب السودان مصيرَهم ومصير إقليمهم، فيما إذا كانوا سيبقون وسيبقى جزءًا من السودان الموحّد أم لا.

مفهوم الحزب... عندما رَكَسَ وإنْ جَلَسَ !

عارف معروف

(بمناسبة " ما يجري من مهازل " وجدتني استذكر ماكتبته في نهاية 2015 واعيد نشره لمناسبته وراهنيته .....)

في منتصف السبعينات ، كان حزب البعث قد قرر ان يمتلك زمام الحقيقة المطلقة ، وان يخرج منافسيه الشيوعيين من آخر معاقلهم الفكرية وما تشبثوا به وتماهوا معه من شعارات ودعاوى ثقافية ، فكانت هناك " الاشتراكية العربية " بديلا لاشتراكيتهم "الغريبة " و" علم الجمال البعثي " بديلا لعلم جمالهم الماركسي " المريب " ، حتى قرأنا وسمعنا ما لم تره عينٌ او تسمعه اذنٌ ولا خطر على قلب بشرْ ، من التنظيرات والبدائل .

مقالة حول مشروع تدمير العراق وسوريا: حرب تخفي حربا أخرى

 

بقلم تييري ميسان

 

وفقا للإستراتيجية الأمريكية الكبرى، التي حددها الأميرال سيبروفسكي في عام 2001 ونشرها نائبه توماس بارنت عام 2004، يجب تدمير كامل الشرق الأوسط الموسع باستثناء إسرائيل، والأردن، ولبنان.

إن الانتصار الوشيك ضد داعش في الوقت الحالي، لن يغير شيئا من نوايا البنتاغون. وأن الممثل الخاص للرئيس ترامب لمحاربة داعش، بريت ماكغورك، هو مساعد سابق للرئيس أوباما، يُفترض به أن يخدم السياسة الجديدة للبيت الأبيض.

غير أن الواقع ينبئنا بغير ذلك. لقد نظم ماكغورك في 18 آب الماضي لقاء مع زعماء القبائل "لمحاربة داعش".

ظافر الخطيب: البطل اللبناني الذي يجب أن يكون معلوماً

بقلم: أسعد أبو خليل

الصورة: الخطيب ملقياً كلمة في الجامعة الأميركية

أكتبُ عن رجلٍ راكمَ في حياةٍ واحدة ــ لم تتعدَّ خمسة وعشرين سنة ــ حياة شيوخ مسنّين ومعمّرين. مَن يصدّق أن الذي عاشَ هذا العمر القصير عَبَرَ في تنظيمات ثوريّة مختلفة، ثم أسّس تنظيماً وقادَهُ وشاركَ في معارك الحرب الأهليّة على رأس رفاقه، قبل أن يستشهدَ برصاص الانعزاليّين؟ مَن يصدّق أن سيرة هذا الرجل البطوليّة لا تزال مجهولة من معظم اللبنانيّين (واللبنانيّات) بالرغم من رمزيّتها الثوريّة ومساهمات صاحبها في الثورة الفلسطينية واللبنانيّة؟

الحزب الشيوعي العراقي واستفتاء البارزاني

نصير المهدي

آخر فتاوى حزب " تفليش " العراق أن الاستفتاء لا يقود الى الإنفصال وأنه شأن داخلي كردي .. وقضي الأمر الذي فيه تستفيان وليس فيه ما ينتقد لأنه موافق ومطابق لشعار " نا " بحق تقرير المصير .. وهكذا تم حل واحدة من أعقد وأخطر المشاكل بعد الإنتهاء من خطر داعش بكلمتين لا أكثر .