خارج الذات/-التحولّية- والماركسية واليسار الشرق متوسطي/5

Submitted on Sun, 06/16/2019 - 19:16

عبد الأمير الركابي

مع ان مظاهر العيش خارج الزمن قد وجدت خلال القرنين المنصرمين في كل من مصر وساحل الشام، والجزيرة العربية، وهو ماسنعود للتطرق له لاحقا، الاان ماقد حصل من هذه الطبعة المشوهه في العراق الحديث بالذات، كان الأكثر دلالة وتجسيدا للحالة التي عاش خلالها الشرق المتوسطي ومايزال، خارج ذاته، ومبعدا ومقصيا في الوقت نفسه عن العالم الذي يتشبه به، بالاخص وبالدرجة الأولى، الغربي منه، عدا عن الماضي العائد للثورة الجزيرية المحمدية.

تحالف المالكي يحذر "سائرون": لا تنبشوا عميقا في ملفات سقوط الموصل ومجزرة سبايكر لأنها ستسقطنا جميعا في الهاوية!

Submitted on Sun, 06/16/2019 - 12:34

علاء اللامي

لأول مرة يعترف ائتلاف "دولة القانون" بزعامة نوري المالكي، والذي كان رئيسا للوزراء خلال الاجتياح الداعشي وسقوط الموصل وصلاح الدين ومجزرة سبايكر بالحقيقة، والتي تفيد أن النظام الحاكم كله، وبجميع مؤسساته وقادته وداعميه المدنيين والدينيين، مسؤول عن هزيمة العاشر من حزيران 2014 أمام عصابات داعش التكفيرية.

الإسلام السياسي والإشراط الكلاسيكي!!

Submitted on Sun, 06/16/2019 - 10:05

د.منى زيتون

في أي انتخابات رئاسية أو نيابية تُجرى في البلاد العربية، تظهر جماعات وأفراد يلعبون لعبة السياسة متدثرين برداء الدين، لأجل اكتساب ثقة الناخبين، وغالبًا يحصدون نسبة لا بأس بها من أصوات الناخبين، حتى وإن كانوا عديمي القيمة تافهي القدر، لا شيء يؤهلهم لأن نأمل صلاحًا يعود على المجتمع من ارتقائهم السياسي.

فلماذا ينتخب العرب الإسلاميين رغم وجود سابق خيبات لهم فيهم في انتخابات سابقة؟!

ماذا جرى لموسيقانا في عصر زرياب!

Submitted on Sun, 06/16/2019 - 09:59

د.رضا العطار

هل تعلم ان العبقري زرياب، الذي ترك بغداد الى اسبانيا عام 860 م، كان قد نقل معه الموروث الموسيقي العراقي الذي قام بمزجه هناك بالانغام المحلية البدائية وطورها حتى غدت من تحف الفنون الراقية؟ .

لي مع هذا الموضوع قصة طويلة. بدأت منذ خمسينيات القرن الماضي عندما كنت مقيما في المانيا وانا طالب جامعي، حيث كنت اواظب على حضور حفلات الكونسرت نصف شهرية بانتظام.

ملف الموصل/ دستور «دولة المكوّنات»: ترسيخ الطائفية... وزرع بذور التقسيم

Submitted on Sat, 06/15/2019 - 10:05

علاء اللامي

بدأت عملية كتابة الدستور العراقي النافذ بعد عامين تقريبا على الاحتلال الأميركي من قبل لجنة أطلق عليها "لجنة كتابة الدستور". ففي 8 مايس –أبريل سنة 2005 قامت "الجمعية الوطنية الانتقالية" والتي تم تشكيلها تحت إشراف الحاكم المدني الأميركي، بتشكيل تلك اللجنة من 55 عضوا على أساس المحاصصة الطائفية والقومية وبواقع 28 عضوا من الشيعة و 15 عضوا من الكرد، و8 أعضاء من العرب السنة وما تبقى خُصص للإقليات الصغيرة. وقد ترأس اللجنة همام حمودي وهو رجل دين شيعي يحمل شهادة البكلوريوس في علم النفس.

ملف الموصل/ وثيقة سرية حول سقوط الموصل/ ساعات ما قبل «الزلزال»

Submitted on Sat, 06/15/2019 - 10:00

نور أيوب

حصلت «الأخبار» على نسخة من وثيقة مصنّفة بـ«سري للغاية وشخصي»، بعنوان «موجز عن العمليات التي جرت في قاطع عمليات نينوى للفترة من 7 ـــــ 10 حزيران 2014»، موجّهة إلى رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي، بتاريخ 11 حزيران/ يونيو 2014، وموقّعة من قائد «قوات الشرطة الاتحادية» الفريق الركن محسن عبد الحسن لازم، وقائد «القوات البرية» الفريق أول الركن علي غيدان مجيد، ومعاون «رئيس أركان الجيش للعمليات» الفريق أول الركن عبود كنبر هاشم. 

الوثيقة وصفت انسحاب القوات من دون قتال بأنه «وصمة عار وخزي» لقيادة «عمليات نينوى» (و«الفرقة 2»)، والتي استهترت بالمعلومات التي أدلى بها أحد ال

ملف الموصل/ جذور «زلزال الموصل»: الرواية الثانية

Submitted on Sat, 06/15/2019 - 09:56

عبد الرحمن اللويزي

يعود السقوط المدوّي لمدينة الموصل بيد تنظيم «داعش» في 10 حزيران/ يونيو 2014 إلى ثلاثة عوامل تمثل جذوره العميقة: مشكلة «البعثيين» مع التغيير أولاً، وورطة الأميركيين في تشكيل هوية النظام السياسي لـ«عراق ما بعد صدام» ثانياً، والرياح الطائفية التي عصفت بمشاريع «الإسلام السياسي» في المنطقة، وتأثيراتها على علاقة الأحزاب الإسلامية في العراق، ثالثاً. قادة التغيير في «عراق ما بعد 2003» أداروا الدولة بعقلية المعارضة، ما خلق طيفاً واسعاً من الناقمين عليهم، مؤسسات وأحزاباً وشخصيات.

ملف الموصل / «الحشد» في ذكراه الخامسة: كيف تبقى خارج «اللعبة»؟

Submitted on Sat, 06/15/2019 - 09:54

نور أيوب

ثلاثة أيام فقط، بين الـ 10 من حزيران/ يونيو 2014 والـ 13 منه، هي التي فصلت سقوط مدينة الموصل، عاصمة الشمال، بيد تنظيم «داعش»، عن التطور الذي أطلق صافرة البدء لانتظام عدد كبير من الشباب في إطار مسلّح، ستكون له لاحقاً اليد الطولى في هزم التنظيم، ومنعه من السيطرة على بلاد الرافدين. دعوة «المرجعية الدينية العليا» (آية الله علي السيستاني)، العراقيين، إلى «الجهاد الدفاعي» صوناً لـ«الوطن والمقدسات والحرمات»، كان لها الدور الأبرز في دفع الآلاف نحو معسكرات التدريب، التي ولدت من رحمها لاحقاً «هيئة الحشد الشعبي».

ملف الموصل/ ما وراء الظاهرة «الداعشية»: الفشل في بناء مؤسسات الدولة... أولاً

Submitted on Sat, 06/15/2019 - 09:52

وليد شرارة

ما زالت القراءات التي تتناول ظاهرة «داعش» تُغلّب الأبعاد الأمنية أو الطائفية على تلك السياسية في محاولات فهمها. زيد العلي، الخبير العراقي في القانون الدستوري المقارن والباحث في شؤون العراق، يقدم لـ«الأخبار» مقاربة تلقي الضوء على مركزية البعد السياسي، المتمثل في فشل النخب السياسية التي تحكم العراق منذ الاحتلال الأميركي في إعادة بناء الدولة ومؤسساتها، وبالتالي في صعود هذه الظاهرة.