قناة الحرة الأميركية في ذروة الإسلاموفوبيا: العبودية في الإسم.. فقط؟

Submitted on Fri, 03/01/2019 - 03:46

علاء اللامي

تشن قناة الحرة الأميركية - في فروعها الناطقة باللغة العربية- هذه الأيام هجوما تحريضيا وتضليلا غير مسبوق على الإسلام دينا وحضارة مندثرة وتراثا.

خطباء المنبر وسبات العقل الشيعي في العراق

Submitted on Wed, 02/27/2019 - 18:44

رعد أطياف

"نَعُوذُ بِاللَّهِ مِنْ سُبَاتِ الْعَقْلِ وَ قُبْحِ الزَّلَلِ..".. علي ابن أبي طالب

ما من فئة اجتماعية إلّا وتسرب فيها ومنها الفساد والجهل. وخطباء المنبر هم الفئة الأكثر شعبية في المجتمع العراقي بشكل عام والشيعة بوجه خاص، فقد كان للانحطاط الاجتماعي على يد الخطباء حصة لا يستهان بها، وقد وصل إلى مستويات محيرة؛ خطيب يروي للناس أن علي ابن أبي طالب كان عمره ثلاثة أيام وهو يسمع صوت الوحي، وآخر "يفحم" مستمعيه على أن "اللطم" على الصدر يكثر من كريات الدم البيضاء!!، وكان هذا الخطيب الجاهل يصر على مستمعيه أنه سيأتيهم بالدليل العلمي الذي يؤيد هذه الحقيقة.

اليمين واليسار العراقي – مسيرة وتحليلات/ ج3

Submitted on Tue, 02/26/2019 - 00:47

باسم صالح: قلنا فيما سبق ان الطبقة الوسطى العراقية حمالة اوجه،وهي خزان المعرفة والوطنية الواعية لذاتها ودورها ومن الطبيعي ان تكون مصدر القوى البشرية للسياسة العراقية وتنوع احزابها وتياراتها وبسبب وعيها ومواردها ومكانها في الهيكل الطبقي المجتمعي تظهر ازدواجية المراوحة بين اليمين واليسار في تصنيف القوى المحركة للمجتمع،وقدبينا سابقا ولادتها من رحم النظام الملكي وهي نفسها التي قبرته(يسار1958) لتعود وتجهض المنجزات المتحققه في عهد عبد الكريم قاسم(يمين1963) بسبب ذعرها من امكانية تقليص نفوذها وامتيازاتها على التوازي مع تعبيد الطريق نحو الاستقلال السياسي والاقتصادي ومكتسبات المنفعة للطبقات المعدمة

اليمين واليسار العراقي-مسيرة وتحليلات/ج1 و2

Submitted on Tue, 02/26/2019 - 00:44

باسم صالح
سعت الدولة العراقية الحديثة(1921)في ظل الحكم الملكي الدستوري الى تشكيل ادارات جديدة متجسدة بالوزارات والمؤسسات والدوائر التابعة ذات الصِّلة ضمن مفهوم الدولة الوطنية الساعية لخلق تعليم،ونظام صحي مجاني ووظائف للعراقيين،دون مراعاة تمثيل حجم التنوع السكاني بسبب تداعيات ثورة العشرين،وتحريم التعامل مع الحكومة في ظل الاحتلال البريطاني،ونال الحضوة ذات النخب المقربة من الحكم العثماني السابق 

من إسماعيل ياسين إلى عادل عبد المهدي: بيع العتبة الخضرا مستمر!

Submitted on Mon, 02/25/2019 - 21:21

علاء اللامي

فيديو وثلاثة أخبار من "العراق الجديد": عصابة الخمسة ترفع رأسها مجددا لإنقاذ "قانون شركة النفط الوطنية" غير الدستوري، وتيار الحكيم يتذاكي في موضوع إخراج القوات الأميركية من العراق...

ما الجديد عن مسار كامب ديفيد والسلام المصري ــ الإسرائيلي؟

Submitted on Mon, 02/25/2019 - 21:19

أسعد أبو خليل

مرُّ في هذا الأسبوع ذكرى افتتاح سفارة العدوّ الإسرائيلي في قلب القاهرة في عام ١٩٨٠. ومؤتمر وارسو ذكّرَ بتاريخ مشؤوم من التطبيع العربي الرسمي مع العدوّ الإسرائيلي. 

وحلف وارسو الجديد يهدفُ إلى تحويط الكيان الإسرائيلي بدول متحالفة معه لحمايته وصونه، أي هي عكس نظريّة الأطراف التي اعتمد عليها الكيان في عقوده الأولى لعجزه عن جذب الدول العربيّة الرئيسة إلى صفّه. لكن كيف وصلنا إلى هنا؟ متى تغيّرت الثوابت، حتى تلك الرسميّة المعلَنة؟ متى قرّرَ النظام العربي أن العدوّ الإسرائيلي لا يشكّل أكبرَ مصدر خطر له؟

فضّة وحرير وعبيد: تاريخ مختصر للعالم 

Submitted on Mon, 02/25/2019 - 11:49

عامر محسن

ينهمك المؤرّخ البريطاني بيتر فرانكوبان في استطلاع «طرق الحرير»، أي المفاصل والمعابر والشرايين التي تربط أرجاء العالم منذ القدم، ويحاول كتابة «تاريخٍ جديدٍ للعالم» يتمركز حولها. من هنا، إنّ كتابه «طرق الحرير: تاريخٌ جديد للعالم» (بلومزبيري، 2015) يحاول، في أقلّ من 600 صفحة، أن «يعيد تدوين التاريخ» - من أيام الأخمينيين والإسكندر المقدوني، وصولاً إلى 11 أيلول وحرب العراق - وفق هذه النظرة.

مايكل نايتس باحث أم نصّاب؟ جرد بخسائر العراق إذا طرد القوات الأجنبية!

Submitted on Mon, 02/25/2019 - 11:39

علاء اللامي

تصلح مقالة الباحث الأميركي في معهد واشنطن مايكل نايتس المعنونة "الانخراط الدولي في العراق مرتبط بالوجود العسكري في البلاد" لتكون مقطعا عرضيا نموذجيا لتشريح فن النفاق والإرهاب الفكري الذي يمارسه الباحثون المشتغلون في معاهد وجامعات الغرب وأميركا ضد شعوب العالم!

 و«دواعش العراق» بحماية الأميركيين؟

Submitted on Sun, 02/24/2019 - 23:58

نور أيوب 

تتواصل عملية انتقال مسلحي تنظيم «داعش» من الشرق السوري إلى الغرب العراقي. تفاصيل انتقال هؤلاء تتباين ما بين الرواية الحكومية، والأخرى الميدانية، لكن الجامع بينهما أن ثمة ما يشير إلى دور لواشنطن في حفظ عدد من عناصر أكثر التنظيمات تطرّفاً، بما يتيح إمكانية تشغيلهم مجدّداً. 

مصدر حكومي رفيع يقول، في حديث إلى «الأخبار»، إن واشنطن «أعربت عن قلقها من فرار المقاتلين من حَمَلة الجنسية العراقية، والمعتقلين لدى قوات سوريا الديموقراطية (قسد)»، طالبةً في وثيقة سرية من بغداد «الإسراع في استلامهم». 

فنزويلا والعراق لعبة التدمير المقلوبة!

Submitted on Fri, 02/22/2019 - 14:44

علاء اللامي

كمواطن عراقي يجهل الكثير من التفاصيل الصغيرة وحتى الكثير من الرئيسة عن الوضع في فنزويلا، لا أستطيع أن أمنع نفسي من طرح الأسئلة التالية، من موقع التضامن مع الشعب الفنزويلي وقيادته التقدمية المعادية للإمبريالية والصهيونية لفهم حقيقة ما حدث ويحدث في ضوء ما طرحة الباحث الاقتصادي الأميركي مايكل هادسن والذي تجون رابط اللقاء معه في نهاية المقالة :

*لماذا تساهلت القيادات البوليفارية الى هذا الحد مع الطبقة الأوليغارشية "الطغمة المالية" وتركتها تهرب برؤوس أموالها الى الخارج؟

*لماذا خضعت لواقع حظر قيام صناعة نفطية وطنية في داخل فنزويلا والذي كان مفروضا في عهد