لقاء مع الشاعر العراقي عبدالاله الياسري: لم أجد غير المنفى ملاذاً وملجأ لذاتي المحاصرة

الشاعر العراقي عبدالاله الياسري:لم أجد غير المنفى ملاذاً وملجأ لذاتي المحاصرة بقمع السلطة الإستبداديّة ببغداد عام 1979

وجود الأوطان لا يقاس إلا بمقدار الكرامة الإنسانيّة، والحريّة الشخصيّة اللتين تمنحهما الحكومات لمواطنيها.

جعلتني الحريّة الفكريّة في المنفى أَعي كمال

وجودي الإنسانيّ مستأنساً بالرؤية السقراطيّة

التي ترى الإنسان الح

العراق دولة الرجل المريض

طارق طارق

الرجل المريض هو اللقب الذي اشتهرت به الدولة العثمانية منذ منتصف القرن التاسع عشر، بعد أن استفحلت فيها أمراض الفساد وتكبدت هزائم قاسية في جميع حروبها، ما أدى إلى تفككها وخسارتها للكثير من أراضيها التي كانت تستولي عليها في آسيا وأوربا وشمال إفريقيا حتى جاءت الضربة القاصمة في الحرب العالمية الأولى لتعلن موت الإمبراطورية العثمانية رسميا وولادة دولة صغيرة باسم تركيا الحالية، وجلست الدول الأوربية تتقاسم الترِكة فيما بينها .

كان بإمكان الدول الأوربية أن تنهي حياة الرجل المريض بسهولة لكنها فَضّلت إبقاءه على تلك الحال لتحصل على الكثير من الفوائد والامتيازات بطريقة قانو

"فهد" والتشاركية العراقية التاريخية (3/3)

عبدالاميرالركابي
كان من المستحيل على "فهد" ان يكون عراقيا، بحيث يضاهي اشكال الماركسيين من نوع لنين وماوتسي تونغ، فهو يعيش وسط واقع يفتقر الى "البرجوازية"، وتبعا لها للطبقة العاملة، اي للبنية التاريخية الطبقية المشابهة لبنية الغرب، او المنتمية لها، المتأخرة عنها، كما حالة روسيا عند مطلع القرن العشرين، ولو انه حاول ذلك ( من قبيل افتراض المستحيل) لما استطاع، لان انحيازا كهذا كان يتطلب نوعا من الوعي والمعرفة، خارج الإفتكارفي حينه بوجه عام، وخارج طاقته الشخصية، ومستوى وعيه واطلاعه، كليا.

-فهد- والتشاركية العراقية التاريخية (2/3)

عبد الامير الركابي

حكمت تاريخ العراق والمنطقة الابراهيمة الناطقة بالعربية، غلبة نمطين من الافكار، شاعا خلال الفترة المعتبرة "حداثية"، اججها حضور الغرب ونهضته الحديثة، والانتباه لها، ولان المنطقة والعراق، لم يكونا في وضع مناسب لتجديد التعبير التصوري التاريخي، المميز لهذا المجال الحضاري الكوني، وكان وقتها مايزال في حالة انحدار، وتراجع تاريخي، بين الدورات الحضارية الناظمة لتاريخه، فلقد كان من المتوقع بناء عليه، وبسبب الاشتراطات المستجدة، المتولدة عن ظاهرة الغرب، وحضوره التصوري، ناهيك عن المباشر الاقتصادي والسياسي والعسكري، نشوء اشكال من التعبير، عن الذات، تم

 جيش الذبح الإسرائيلي

جدعون ليفي

الجنود الذين يقومون بمذبحة ضد متظاهرين خلف جدار يستحقون هذه التسمية

عداد الموت ضرب بعنف. قتيل كل نصف ساعة وقتيل آخر وقتيل آخر. إسرائيل كانت مشغولة بالتحضيرات لعيد الفصح، شبكات التلفزة واصلت بث سخافاتها. ليس من الصعب تخيل ماذا كان سيحدث لو أن مستوطناً طعن. بث مباشر، ستوديوهات مفتوحة. ولكن في غزة واصل الجيش الإسرائيلي الذبح بدون رحمة، بوتيرة تثير الذعر، إسرائيل تحتفل بعيد الفصح. إذا سجل أي قلق فهو موجه فقط للجنود الذين لم يستطيعوا المشاركة في ليلة عيد الفصح. حتى المساء كان هناك 15 جثة و758 مصاباً، جميعهم بالنار الحية. دبابات وقناصة ضد مدنيين غير مسلحين.

قانون  شركة النفط الوطنية العراقية 2018: طبيعة القوى الاجتماعية وآفاقها السياسية !

عارف معروف

1-      اذا كان قرار مجلس قيادة الثورة المرقم 267 في 1987 قد الغى شركة النفط الوطنية العراقية وادمجها بوزارة النفط فأن قانون شركة النفط الوطنية العراقية المصوت عليه في البرلمان في 5 آذار 2018 يلغي ، عمليا ، وزارة النفط ويدمجها مع شركة عامة باسم " شركة النفط الوطنية العراقية "، او انه يجعلها كيانا زائدا ومقزما الى اقصى حد ، ولكل حدث أسبابه وحوافزه وغاياته !

2-      ففي 1987 كان النفط العراقي قد اصبح منذ زمن بعيد ، ملكا عراقيا خالصا ، خاضعا للمصلحة والقرار العراقي ، وبغض النظر عن طبيعة النظام القائم ، ولم يعد هناك مسوغ لوجود شركة النفط الوطنية العراقية لتمييزها

ج3/ تعليقات وتساؤلات حول حديث هادي العامري: ملف الاجتثاث وقصة إبريق الزيت ومعادلة

علاء اللامي

ج3/ تعليقات وتساؤلات حول حديث هادي العامري: ملف الاجتثاث وقصة إبريق الزيت ومعادلة : واحد يساوي ثلاثة، و ثلاثة يساوي واحد! 

قانوني “النفط والغاز” و “شركة النفط الوطنية” – قصة حياة مؤامرتين

صائب خليل
يتساءل الكثيرون: هل يعترض شخص وطني على انشاء "شركة وطنية"؟ وهل يعترض أحد على وضع قانون للنفط والغاز؟ 
الحقيقة هي أن قانون شركة النفط الوطنية، مثل "قانون النفط والغاز"، ليسا اسمان، بل قصتان من قصص الصراع بين جانب يريد الحفاظ على ما تبقى من أموال الوطن للشعب، ومن يريد نهبها وتقاسمها. 
.
ولكي نفهم تلك القصتين، يجب ان نتعرف على الخطوط العريضة التالية: 
.

ج1/ مع آخر حديث انتخابي لهادي العامري: هل نشأ "الإرهاب" بسبب الحكم الطائفي أم نشأت الطائفية بسبب "الإرهاب"؟

علاء اللامي

ج1/ مع آخر حديث انتخابي لهادي العامري: هل نشأ "الإرهاب" بسبب الحكم الطائفي أم نشأت الطائفية بسبب "الإرهاب"؟ قصة العربة والحصان!

بثت قناة الميادين اللبنانية يوم أمس الاثنين لقاء مع السيد هادي العامري رئيس تحالف "الفتح" الانتخابي أو " الفتح المبين " كما يقول اسمه الكامل أو الأولي، والذي يضم كما صرح أحد قادته هو السيد عامر الفايز (أغلب فصائل الحشد الشعبي في مقدمتها حركة عصائب أهل الحق.