صورتان وفعلان - اختبار أمانة ومستقبل أمة

Submitted on Wed, 12/26/2018 - 19:59

صائب خليل
لكي لا اتهم باني ادافع عمن رفع الصور من طلبة جامعة الانبار ، اذكر ما يلي: حين وصلني الخبر، وتم استنكاره بشدة من على صفحات التواصل الاجتماعي وخاصة على صفحة "الحشد الإعلامي"، ورغم اني لاحظت أن المكان غريب ومعزول وعدد الطلبة قليل، سارعت بمجرد تأكدي من حدوثه في حرم الجامعة، بمشاركة الهجوم القاسي على من قام به، وتركت التعليقات حرة. 

رفع صورة صدام هدية من السماء للطائفيين في السلطة وخارجها

Submitted on Wed, 12/26/2018 - 17:44

علاء اللامي

تركتُ الزوبعة الإعلامية والتواصلية التي أثارها رفع صورة الطاغية صدام حسين تمر، وتهدأ الضجة قليلا ليكون سماع الصوت أكثر وضوحاً، ولأسجل الملاحظات السريعة التالية على سبيل التذكير ومحاولة وضع الحادثة في سياقها الحقيقي والتأشير على الطرف المسؤول الفعلي عن هذه الحادثة التافهة في حجمها ومضمونها والخطيرة في ردود الأفعال المسمومة والمشبوهة التي أثارتها!
1-لم يرفع أحد صورة لصدام وما رفع هو تخطيط سيء أو استنساخ لصورة تخطيط سيء له من قبل مجموعة صغيرة من الطلاب الجامعيين وعلى سبيل تسجيل الحضور والنكاية الحزبية والطائفية على الأرجح.

اخرجوا رؤوسكم من الرمال ياسادة .. قد يرى الناس صورة صدام في القمر ، بعد حين  !

Submitted on Wed, 12/26/2018 - 16:15

عارف معروف

سألني الرجل الثلاثيني ( وهو موظف وخريج معهد ) معترضا على ما ابديته من وجهة نظر بشأن طبيعة وقائع الستينات السياسية والاجتماعية تعقيبا على رأي شخص ثالث في الوقائع نفسها ، خلال جلسة معارف كان اغلبهم من الشباب : ولكن ، ألم يكن عبد الكريم قاسم ، في الأصل ، بعثيا وقد خان الحزب ، فانتقم الحزب منه جراء خيانته ؟

المهدوية ايقاف ابراهيمي للاسلام "ب"

Submitted on Wed, 12/26/2018 - 15:12

عبدالاميرالركابي: تنتمي المحمدية، او الاسلام النبوي الاخير، لعالم وممكنات مجتمع لادولة احادي، ادنى بنية ومتضمنات، من ذلك الذي فيه تحققت الابراهيمة الاولى التاسيسية، وظهر المنظور المنتمي لعالم و"مملكة الله" المفارقة، ان مسالة الرؤية التوراتية برمتها، ماتزال بالاجمال موضوعة بين النظر النصوصي الايماني، والمقتربات ومنهجيات الاحادية، النافية لغيرها، والقائمة على توحيد المجتمع والبنية الاجتماعية، في شكل وصيغة واحدة.

يوسف زيدان وخرافة «المسجد الأقصى في الجعرانة»!

Submitted on Tue, 12/25/2018 - 20:41

علاء اللامي

كنّا قد توقفنا عند هذا الموضوع في مقالة سابقة تناولنا فيها بعض متعلقات الجانب التاريخي والديني لمكانة القدس والمسجد الأقصى عند المسلمين ومحاولة بعض المستشرقين الغربيين من ذوي الميول الصهيونية ومعهم نفر من الكتاب العرب والباحثين، اشتهر من بينهم د. يوسف زيدان، التشكيك فيها أو تسفيهها. وسنحاول في هذه المقالة توضيح خلفيات الموضوع وكيف تم تزوير وخلخلة رواية تاريخية إسلامية حول حادث وموضع معينين ونقلهما من سياقها إلى سياق آخر لتحقيق أهداف أخرى.

الخلفيّات الاجتماعيّة لحركة «السترات الصفر»  

Submitted on Mon, 12/24/2018 - 11:36

أوريليان ديلبيرو

في هذا المقال، يتناول الأستاذ في معهد الدراسات الحضريّة في باريس، أوريليان ديلبيرو، بعض التحاليل السائدة عن حركة السترات الصفر، ويقارن نتائجها نقديّاً بما يتوافر من معطيات بشأن التفاوتات المجاليّة في فرنسا والتركيبة الاجتماعيّة للمنخرطين في الحركة. 


مراكز المدن في مواجهة الأحزمة شبه الحضريّة؟ 

تجربة الحياة في براغ في ظل النظام الاشتراكي والنظام الرأسمالي/ج13

Submitted on Sun, 12/23/2018 - 19:55

د.زياد العاني
ملامح من الحياة الاجتماعية و الاقتصادية - 3 
سلوفاكيا بعد التغيير
حسب الدراسة الرسمية التي قام بها معهد إستطلاع الرأي في سلوفاكيا في نهاية عام 1990 أكدت النتائج أن 41 % من المواطنين أكدوا أن حياتهم كانت أفضل في العهد الإشتراكي وأن 3% فقط أكدوا أن حياتهم قد تحسنت في العهد الرأسمالي و 52% تمنوا نظاما يجمع بين الإثنين. وحسب دراسات معهد المسائل العامة وهو معهد مدعوم من الغرب كانت نتيجة الدراسة أنه: 
في عام 1997: فضل الإشتراكية 49% من المواطنين
في عام 1999 : فضل الإشتراكية 56% من المواطنين
في عام 2001 : فضل الإشتراكية 59% من المواطنين

رائد فهمي والقروض ..لماذا لا تحل الدول الرأسمالية مشكلة الديون على الطريقة البابلية القديمة "الدائرية"؟

Submitted on Sun, 12/23/2018 - 12:23

علاء اللامي

 لماذا لا تحل الدول الرأسمالية مشكلة الديون على الطريقة البابلية القديمة "الدائرية"؟ ذكر السيد رائد فهمي الوزير السابق للعلوم والتكنولوجيا في حكومة المالكي الأولى والقيادي في تحالف "سائرون" بزعامة الصدر وسكرتير الحزب الشيوعي العراقي في برنامج حواري بثته قناة "العراقية" الحكومية، شارك فيه الى جانب محافظ النجف السابق عدنان الزرفي، وكان حول ديون العراق، ذكر أنه حين كان وزيرا كانوا يناقشون موضوع القروض الأجنبية بطريقة مشبوهة (مشبوهة هذه من عندي، معاذ الله أن يقولها رائد فهمي).

"مثلي لا يركب مع مثله"!

Submitted on Sat, 12/22/2018 - 23:15

صائب خليل

حكاية تحكى عن بغداد بان رجلاً آجر تاكسي لإيصاله لبيته، فاعترضته امرأة قبل ان يتحرك طالبة منه ان يوصلها في طريقه. فسأل السائق المؤجر ان كان يسمح لها ان تركب معهما، فرفض. انطلق السائق وهو منزعج من انانية الرجل، حتى اوصله. وقبل ان يغادر سأله السائق لماذا رفض مساعدة تلك المرأة، فأجاب الرجل بعد تردد: "انا قواد، وهناك الكثير ممن يعرفوني في المنطقة. وإن شاهدوا هذه المرأة معي فسوف تتلطخ سمعتها"...

الكثير من الساسة وغير الساسة العراقيين أقل حرصاً على سمعتهم، من حرص هذا القواد على سمعة تلك المرأة الغريبة عنه.