حصة "إسرائيل" من مياه النيل!

عامر عبد المنعم

موضوع سد النهضة منتهي، وكل الموافقات تمت مكتوبة، وما يثار حول وجود مفاوضات مع الإثيوبيين مجرد ادعاءات للاستهلاك الإعلامي، وقنابل دخان لإبعاد الأنظار عن الخطة الصهيونية لنقل مياه النيل إلى "إسرائيل" حيث كل الطرق تؤدي إلى نتيجة واحدة وهي توصيل الماء العذب إلى صحراء النقب لتعميرها وجذب المزيد من المستوطنين.

تجربة أوباما في السياسة الخارجيّة: شهادة مستشاره بن رودس [٢]

أسعد أبو خليل

تتصف سرديّة بن رودس، في كتابه «العالم كما هو»، بفصل عميق بين فريقيْن في هيئة حكم باراك أوباما في السياسة الخارجيّة: الفريق التقليدي النافذ وفريق بن رودس وسامنتا باور والجيل الجديد من الخبراء في شؤون الشرق الأوسط. طبعاً الفصل بين الفريقيْن مصطنع لأن كليْهما يتفقان على توجّهات الحروب والسياسات الأساسيّة.

تجربة أوباما في السياسة الخارجيّة... واختلافها عن سياسة ترامب [١]

أسعد أبو خليل

الليبراليّة في الحكم في الدول الغربيّة أشنع من اليمينيّة في دعايتها السياسيّة: الطرفان يقتلاننا ولا يجدان غضاضة في إلقاء حمم القنابل والصواريخ فوق رؤوس الآمنين في الدول العربيّة والإسلاميّة. والطرفان متوازيان في رعاية الاحتلال الإسرائيلي والاستبداد العربي على حد سواء، لكن الفارق بينهما يكمن في أن الليبراليّة تعتبر أننا مدينون لها بتلقّي قنابلها وصواريخها. هي ترى أنه من واجب العرب والمسلمين حفظ جميل الغرب في الاستعمار والحروب المستمرّة لأن مقاصدهم نبيلة وأخلاقيّة رفيعة.

أزمة دولة ونظام لا أزمة خنجر من خناجرها!

علاء اللامي

الى روح الشهيد المتظاهر السلمي ضد الخراب أسعد يعقوب المنصوري الذي قتلته شرطة نظام المحاصصة اليوم في البصرة لأنه تظاهر للمطالبة بحقه في الحياة والحصول على فرصة عمل !

تثار هذه الأيام ضجة صاخبة حول (انتخاب خميس الخنجر بالإجماع زعيما للتحالف السني "تحالف المحور الوطني") بين مُؤكِد ومُنْكِر للخبر.

بالفيديو/ آخر حماقات إعلام "دولة المنطقة الخضراء" : جماعة #نداء88 فرع من داعش!

ذروة الغباء والانحطاط الإعلامي والسياسي تقدمه استخبارات وإعلام نظام المحاصصة الطائفية في المنطقة الخضراء لتشويه مجموعة من الشباب السذج والبسطاء والمتحمسين. هؤلاء الشباب بلغتهم الركيكة وشعاراتهم غير المدروسة، والناقمين على كوارث النظام، في ظل غياب أي بديل وطني حقيقي في الشارع العراق، وتفسخ وتحلل زمر السياسيين في الحكم والمعارضة، هم فرع من فروع داعش كما قال مسؤول في الاستخبارات، بعد أن كانت أبواق النظام وبعض المضللين قد اتهموهم سابقا بأنهم بعثيون أو يعملون بأوامر يوجهها لهم بعثيون كما اتهمهم آخرون بأنهم عملاء لإيران التي تروج لهم عبر قناتها "العالم" كما قيل.

هل ترسم إيران سياساتنا؟!

عامر القيسي: آخر تصريحات القيادات الإيرانية تستكمل منهجها في التدخل الفاضح بالشأن العراقي إلى حدود رسم سياساته الداخلية والخارجية، ما قاله قائد إيراني (عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام، علي أكبر ولايتي)، من أن العراق وإيران في خندق واحد وعدونا مشترك هو الولايات المتحدة الأميركية، وقبلها قال غيره، إن إيران تقاتل أعداءها خارج إيران في كل من لبنان وسوريا والعراق.

في التصريح الأول نسف للسياسة الخارجية العراقية، إن كانت لدينا سياسة خارجية، فنحن وأميركا تحت سقف اتفاقيتين، أمنية وأخرى تسمى الإطار العام ولدينا باعتراف العبادي وقبله المالكي ومعهم كل القيادات العراقية بوجود خبراء أميركان يدعمون

فيليتسيا لانغر شاهدة بأم العين

د.عبد الحسين شعبان

 "أنا شخصياً، أنا اليهودية، أنا سليلة العائلة اليهودية التي فقدت عائلتها في المحرقة النازية، شاهدة على ما يرتكبه الاحتلال الإسرائيلي بأم عيني، شاهدت الفظائع التي يرتكبها هذا الاحتلال وجرائمه ضد الشعب الفلسطيني" هذا ما جاء في كتاب "بأم عيني" للمحامية اليهودية فيليتسيا لانغر المعادية للصهيونية والمدافعة عن حقوق الأسرى الفلسطينيين والعرب في السجون " الإسرائيلية"، وهو شهادة عادلة ومنصفة على الانتهاكات السافرة لحقوق الإنسان التي يرتكبها الاحتلال "الإسرائيلي".

وكان اسم فيليتسيا لانغر قد ارتفع في المحافل الحقوقية الدولية بالتدرّج بعد نكسة 5 يونيو (حزيران) ال

التكفير في الإسلام: هكذا ولد المصطلح

زياد منى

* تهم الكفر في الإسلام: كيف شبّ مصطلح التكفير (مجموعة من الكتاب وتحرير كَمِلا أدَنْغ، حسن أنصاري، مَرِبِل فيرّو وزابينِ شمدتكِ). Camilla Adang, Hassan Ansari, Maribel Fierro, Sabine Schmidtke (Eds.) accusations of unbelief in islam, A Diachronic Perspective on Takfīr. brill - nl 2015. 534 pp.

 

هذا الموضوع الخطير يكتسب أهمية متزايدة ليس في العالم الإسلامي فحسب، وإنما أيضاً في أوروبا التي فاق عدد المسلمين المهاجرين إليها العشرين مليوناً.

العبث النقدي بتاريخ الإسلام: محمد آل عيسى نموذجا! 3من 3

علاء اللامي*

16- يشكك الكاتب في وقوع حروب الفتح العربي الإسلامي أصلا، لأنه يؤمن أن الفرس والبيزنطيين انسحبوا من هذين الإقليمين دون حرب، أو بسبب التعب على حد قوله، لنقرأ ما كتبه (لقد ترك الفرس العراق للمناذرة بسبب هزيمتهم الكبيرة أمام البيزنطيين، و ترك البيزنطيون بلاد الشام بسبب تعبهم من الحروب ورغبتهم للتفرغ لحروب جديدة في منطقة أرمينيا. لم يخرج البيزنطيون من سوريا بسبب غزو عربي أو فتح إسلامي، ولم تكن هناك أي مواجهات)[1]. ثم يتساءل وكأنه صدَّق بما يقول: (لماذا لم يثر المسيحيون في القدس على الغزاة؟ لماذا وصف العرب القادمون بأنهم مؤمنون؟

العبث النقدي بتاريخ الإسلام: محمد آل عيسى نموذجا! 2من 3

علاء اللامي*

أقدم ذكر للنبي العربي في المصادر غير الإسلامية:

7-ينفي محمد آل عيسى أي وجود لما يمكن تسميته بالإسلام "في السجلات التاريخية للقرن السابع". والكاتب هنا يطرح معلومة مضللة وغير صحيحة تقول (لا يوجد ما يمكن تسميته بالإسلام في القرن السابع في السجلات التاريخية) فأي سجلات يقصد الكاتب؟ هل هناك مديرية اسمها هكذا، أم يقصد في "السردية التاريخية المدونة"، وفي أي مكان وبأية لغة؟ أفي بلاد العرب والمسلمين أم في الغرب الذي يضع عينه عليه؟