ضجة مفتعلة حول نقل مقاتلي داعش من جرود عرسال الى دير الزور

هذه الضجة المفتعلة حول الاتفاق الذي تم لنقل مقاتلي داعش من جرود عرسال في البقاع اللبناني الى دير الزور السورية تشير حقا الى أن حيرة عراقية عميقة عاجزة عن مواكبة الأحداث واستيعابها بدلا من الانسياق وراء إنفعالات تستغل العواطف وحالة التيه العراقية لتؤجج مشاعر غضب وكراهية غير مبررة تجاه أطراف تخوض معاركها اليومية وتتكبد التضحيات وتتحمل الأعباء والعراقيون يتفرجون وإن سمعوا بواحد منهم قاتل في سوريا أو استشهد هناك أو دعا الى القتال في سوريا تقوم الدنيا ولا تقعد مع أن مثل هذه الأمور عادية جدا في ظل الفوضى العراقية الضاربة في الأطناب . 

الشيوعيون الكرد يُصَفّون-ح ش ع- (2/2)

اقدم الجناح الكردي في الحزب الشيوعي العراقي، على تصفية الحزب بصيغته(الوطنية)، المرتكزة لديناميات حيز "اللادولة"، بناء وبالاتساق مع ترتيبات التدبيرية الغربية الثانية للاوضاع العراقية، ,والهادفة لادراجها ضمن السقف المسموح به "دوليا"، بعد فشل وهزيمة التدبيرية الاولى، ممثلة في "الدولة الحديثة الملكية" وقاعدتها قانون تسوية الارض الانكليزي لعام 1932، فقد اوجبت وقائع وزخم ثورة 14 تموز1958، وسقفها، وما تمخضت عنه من صعود شعبي جماهيري كاسح، وغير مسبوق في المنطقة، الى التفكير بصيغ ملائمة، تضمن ضبط الجموح العراقي ، بظل القطبية الدولية، ماقد ادخل الطرف السوفيتي في الترتيب المقترح، والذي ابتدأ ا

صلاح الدين الأيوبي أيضاً وأيضاً

(1) قرأت مقالةً للكاتب العراقي المعروف علاء اللامي تحت عنوان «صلاح الدين الأيوبي بين الهجاء المذهبي والتقييم الموضوعي» (الأخبار17/8/2017 ، ص 10ـــ11)، فرأيته قد قال حقاً في ما هو تحت عنوان «الهجاء المذهبي» (والمديح المذهبي أيضاً، وإن لم يقُل ذلك).

ولكنه سكت عن الشطر الثاني ممّا تعهّد به لقارئه، فلم أرَه يُفصح عمّا يصحّ أن يُسمّى «التقييم الموضوعي» لصلاح الدين، صارفاً جهده إلى استنكار «الهجاء السياسي الفارغ من أي مُحتوى رصين، وليس له هدفٌ سوى التنفيس عن الغيض» (يقصد: الغيظ. والفرق بين الضاد والظاء مشكلة المشكلات في القلم العراقي).

الروائي اليساري الجزائري رشيد بوجدرة... الحلزون العنيد يواصل معاركه السيزيفية!

أنا مسلم ثقافياً وحضارياً، وأدعو إلى احترام الإلحاد كونه أيضاً مفهوماً فكرياً وقيمة فلسفية

الجزائر | على مشارف السابعة والسبعين، لم يفقد «الحلزون العنيد»، رشيد بوجدرة، شيئاً من عناده وعنفوانه.

الشيوعيون الكرد يُصَفّون-ح ِش ع-؟(1/2)

الشيوعيون الكرد يُصَفّون"ح ـ ِش ـ ع"؟(1/2)
فيما عدا عمليات القمع المتواصلة،منذ نشاته في الثلاثينات، تعرض "الحزب الشيوعي العراقي" خلال تاريخه لعمليتي تصفية كبريين، الاولى عام 1963 اثر انقلاب دموي نفذ في الثامن من شباط في ذلك العام، والثانية ارتكبها التيار الكردي الشيوعي من داخل الحزب، مستهدفا الحزب الشيوعي العربي في ارض السواد، الاقرب للوطنية العراقية، وحصلت تحديدا عام 1985 في المؤتمر الرابع للحزب المنعقد في كردستان العراق.

جماعة "كروكر" جمعت فالح عبد الجبار و نبراس الكاظمي وزملائهما مع الجنرال مايكل باربيرو، نائب رئيس الأركان السابق لقوات الاحتلال الأميركية!

فيديو/حين يجتمع "الباحث اللبرالي العراقي" كفالح عبد الجبار أو نبراس الكاظمي وزملائهما مع الجنرال مايكل باربيرو، نائب رئيس الأركان السابق لقوات الاحتلال الأميركية، إلى جانب الرائد في البحرية بن كونابل، ويقررون مستقبل العراق فهذا ما يصدر عنهم! 

فيديو مهم جدا: حين يجتمع "الباحث اللبرالي العراقي" فالح عبد الجبار أو نبراس الكاظمي وزملائهما مع الجنرال مايكل باربيرو، نائب رئيس الأركان السابق لقوات الاحتلال الأميركية، إلى جانب الرائد في البحرية بن كونابل، ويقررون مستقبل العراق فهذا ما يصدر عنهم!

تقرير مجموعة مستقبل العراق "4" النفط والشركات الأجنبية

كما بينا في الحلقات السابقة، فإن تقرير "مجموعة مستقبل العراق" المكونة من عدد من الشخصيات الأمريكية والعراقية سيئة السمعة في علاقتها بالعراق، نشرت تقريرا حول رؤيتها لمستقبل العراق.(1) وفي الحلقة الأولى اعطينا فكرة عامة عن التقرير ومؤامراته، بينما خصصت الثانية لتسويق التقرير إبقاء القوات الأمريكية في العراق، أما الحلقة الثالثة فخصصت لدفع المجموعة الحكومة الأمريكية للضغط على العراق لخصخصة صناعاته، وإجباره على إجراءات أقسى بعد تحرير الموصل، منها تقليل رواتب المتقاعدين.

تقرير مستقبل العراق "3" الضغط الأمريكي لخصخصة العراق 

سنتحدث عن المؤشرات المقلقة حول النظرة الأمريكية لمستقبل العراق الاقتصادي والضغط نحو الخصخصة المؤدية إلى زيادة الفقر، كما وردت في تقرير مجموعة "مستقبل العراق" الذي أصدره "مجلس الاطلنطي". وهذه هي الحلقة الثالثة من سلسلة تحدثنا في الأولى منها عن التقرير بشكل عام، والاهداف الأمريكية المستنتجة منه بالنسبة للعراق(*) وفي الحلقة الثانية(**) تحدثنا عن النصوص التي تشي بسعي امريكي لإبقاء الاحتلال العسكري للعراق إلى اجل غير مسمى، والحجج المقدمة لتبرير ذلك