أكتوبر، 2017: بين نقد الرأسمالية واستبدالها

عامر محسن

أن تنقد الرأسمالية لا يعني أن تجترح «بديلاً» لها، بل هو يفرض ــــ قبل أيّ شيء ــــ أن تفهم الرأسماليّة «كما هي»، أو بتحديدٍ أكثر (لأن هناك امكانيّات مختلفة للتنظير للرأسمالية وتعريفها وتأريخها) أن لا تفهمها على نحوٍ «خاطىء» وأسطوريّ، أي على أنّها نظامٌ «طبيعيٌّ» منزل، أو تطوّرٌ حصل بشكلٍ «عضوي» يماشي الفطرة البشريّة، أو أنّ هناك شيئاً متعالياً اسمه «السّوق»، حياديٌّ وله منطقه الحسابيّ الخاصّ، ومنفصلٌ عن السياسة والمجتمع.

بل إنّ المشكلة تبدأ حين تعتبر أنّ هناك (بالمعنى العمليّ الواقعي، لا في النّظرية والفلسفة) كلّاً واحداً متشابهاً ومثالياً اسمه «الرأسماليّة»،

البارزاني يقترح تجميد نتائج الاستفتاء والتجميد أسوأ من الاستفتاء نفسه.

علاء اللامي

إن موافقة الحكومة الاتحادية العراقية على تجميد نتائج الاستفتاء إذا حدثت ستعني اعترافها رسميا بالاستفتاء وبالنتائج بشكل غير مباشر. 
*الاستفتاء انتهى، ويجب على البارزاني إلغاء نتائجه رسميا، أو أن يجتمع البرلمان المحلي في أربيل ويعلن عدم مسؤوليته عن الاستفتاء وعدم اعترافه به، لأنه كان معطلا خلال إجرائه ولهذا يعتبره لاغيا. 
*المفاوضات بين الحكومة الاتحادية وطرف شرعي يمثل إقليم كردستان يجب ألا تكون بوجود وسيط أجنبي أيا كان، لأن في ذلك تفريط بما تبقى من سيادة العراق المنقوصة أصلا.

القوميون العرب والكرد: الايديولوجيا والحقيقة التاريخية

عبد الامير الركابي

ليس الكورد وحدهم منشغلون بما يعرف بـ"حق تقرير المصير"، فالعرب ايضا يريدون "دولة عربية واحدة"، وهم يعتبرون انفسهم "أمة" جرى التآمر عليها في العصر الحديث، فقسمت، أو جزئت، إلا أن هذه الدعوى والمناداة الملحاحة، لم تسفر عن نتيجة، وانتهت في الحصيلة، وبدل أن تزول الكيانات/ الاقطار، بحسب المنظور القومي العربي الايديولوجي، الى مزيد من التمزق والتفتت، فالمطالبة او رفع الشعارات واقامة الاحزاب، والمحاولات الاتقلابية، ليست كافية لتشكل الامم، اذا هي لم تنضج تاريخيا و"موضوعيا"، وما يفعل في الواقع عند نهاية المطاف، هو القوانين الموضوعية، وليس الافكار او الشعارات المنقولة.

العبادي ... ولي الدم الجديد

صائب خليل

لم يدعني العبادي انتظر طويلا، حين أكد ما حذرت منه في مقالاتي السابقة، من أن قضية كركوك مسرحية تهدف إلى رفع أسهمه لغرض ما. وهذا الغرض كما أراه، هو إعطائه الزخم اللازم لتنفيذ مشروع جديد في خطة تدمير العراق التي تلتزم بها اميركا. فها هي علامات ذلك المشروع تظهر، وها هو الرجل يغادر إلى السعودية، مع وفد هائل الحجم من المسؤولين، وبدون اية مقدمات أو مناقشات مسبقة، وكأن مخرج المسرحية يريد ان يطرق الحديدة وهي حارة، وقبل ان يفقد العبادي نشوة الجمهور المندهش بالانقلاب غير المفسر في مواقفه وشخصيته.

هذا التكتيك لم يبدأ مع العبادي، بل سبقه اليه سلفه.

هكذا تكلم الجعفري

رعد أطياف

معلوم أن نظام المحاصصة سيء الصيت يقذف لنا بكل نطيحة ومتردية، لكن حتى صدام كان يستثني بعض المناصب الحساسة، لأنه كان يعلم بغريزته الإجرامية أنه سيدفع الصاع صاعين فيما لو كان هناك شخص غير مناسب ومصاب بالهذيان في منصب حساس، فعلى سبيل المثال لم يكن ليجازف بإعطاء عزّة الدوري منصب وزير العدل أو الثقافة!، فبقي الدوري نائباً محنّطاً كأيّ تحفة متواجدة في القصر الجمهوري. إن نظام المحاصصة لايكفي لتدمير وزارة الخارجية العراقية فحسب، وإنما يحيلها إلى منطقة فراغ مطلق ومؤسسة شكلية.

تسريبات وتوقعات/ هل ستتحول العملية السياسية الأميركية إلى "زومبي" يهدد بالتهام الجميع؟ 

علاء اللامي

جاء اقتراح مفوضية الانتخابات العراقية (المنتهية العهدة) إجراء الانتخابات التشريعية بتاريخ 12 حزيران 2018 بصيغة الاقتراح لا أكثر ولهذا أكثر من دلالالة، في وقت تصاعد فيه منسوب التشاؤم لدى التحالف الوطني في إجرائها في هذا الموعد.

في ديموقراطية الطوائف تم أخيرا تقسيم الشعب إلى عراقيين درجة أولى وثانية!

علاء اللامي

صوَّت البرلمان الاتحادي على إحدى القوائم المُشكَّلة على أساس المحاصصة الطائفية وتمثيل المكونات لتكون هي "المفوضية العليا المستقلة للانتخابات" الجديدة. رئيس لجنة الخبراء الخاصة بهذه المفوضية النائب عامر الخزاعي، هو قيادي في حزب الدعوة الذي يحتكر رئاسة الوزراء منذ حكومة الجعفري وحتى الآن، وهو أيضا قيادي في أكبر تحالف انتخابي هو "دولة القانون" الذي يقوده نوري المالكي فكيف يستقيم الأمر ديموقراطيا واستقلاليا؟ 

من كركوك الى "الدرعية": مهندس فض النزاعات رجل دولة محتمل

 جلال عاشور

يحاول الدكتور هشام داود الباحث في الانثربولوجيا السياسية بالمركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي في باريس، تفكيك الصورة التي جمعت أمس الأحد، رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز في منطقة "الدرعية" السعودية، والغور في دلالاتها السياسية والدينية والتاريخية، منطلقا منها الى وضع تساؤلات مهمة حول شكل المرحلة القادمة فيما يخص التحالفات العراقية المقبلة، وانعكاسها على الخريطة السياسية للبلاد.

يقول الدكتور هشام داود في حوار مع "العالم الجديد" أمس الأحد "قبل سنوات، كانت القناة الالمانية- الفرنسية الثقافية، آرته، تبث برنامجا شيقا باسم

في الذكرى الخمسين لرحيل القائد الثوري الأممي جيفارا "2"

نصير المهدي
عند الحديث عن شخص طبقت شهرته الآفاق وصار رمزا للثورة والتمرد وبعد خمسين عاما من رحيله لا يمكن للكاتب أن يقدم جديدا الا أن يكون على صلة بهذه الشخصية التاريخية الحاضرة رغم غيابها أو يطلع على أسرار جديدة تخص حياته ومقتله والا فكل شيء عن شخصه ودوره بات معروفا حتى في حياته الخاصة وهواياته وطبائعه . 

لا لتأصيل سلوك الكراهية بين مكونات المجتمع العراقي

د. عامر صالح

في البداية يمكن القول ان الكراهية خطاب ذو طاقة انفعالية سلبية تلغي مكانة العقل وقدرته على التحكم منطقيا في الاحداث التي تجري في البيئة القريبة او البعيدة، وهو خطاب رافض للآخر ويسقط كل السلبيات على المختلف ويدعي لنفسه كل الايجابيات وهو يدافع عن العنف الذي يمارسه ضد الآخر ويرفض كل محاولات الدفاع عن النفس من قبل الآخر.