ج6 : صلاح الدين ينقذ الخليفة الفاطمي العاضد من وزيره المتمرد ضرغام اللخمي

Submitted on Thu, 06/29/2017 - 08:07

(صلاح الدين الأيوبي بين الهجاء الطائفي والتقييم الموضوعي). في السنوات التي ولد فيها صلاح الدين الأيوبي كان الشرق العربي الإسلامي فسيفساء معقدة من الدويلات والإمارات الإسلامية والإفرنجية الصليبية والدول البالغة سن الشيخوخة ( العباسية والفاطمية).حتى كادت أغلب مدن ساحل الشام وداخله تتحول الى دويلات. وحين ولد يوسف بن أيوب "الملقب بصلاح الدين" في تكريت، توفي جده، فهاجر أبوه أيوب وعمه شيركو للعمل كعسكريين في خدمة الأمير الزنكي نور الدين في دمشق بعد وفاة والده عماد الدين.

إيران بين الشيطنة والتقديس

Submitted on Wed, 06/28/2017 - 23:53

منذ قيام الثورة الإسلامية والنخب الإيرانية تتسابق مع الزمن لتقديم بلدهم كقوّة إقليمية يسعى من أجلها الإيرانيون في كل لحظة. لقد أضحت نموذجاً يثير الإعجاب من نواحٍ عدّة ؛ بنية تحتية واقتصاد متماسك إلى حدٍ كبير ومؤسسات رصينة. وتحتل القوّة العسكرية رتبة متفوقة على نظيراتها العربيات فضلاً عن تنافسها الدؤوب مع جارتها تركيا.

يتعامل المجتمع الدولي مع إيران كدولة متماسكة تتمتع بسياسة خارجية تتعامل بنديّة مع خصومها المعجبين بها! ولا زالت الدبلوماسية الإيرانية تحقق نجاحاً واضحاً في كيفية امتصاص الأزمات بفضل حنكة ساستها.

Tags

كتلة عابرة الى الطائفية

Submitted on Wed, 06/28/2017 - 20:08

حتماً إن الأمر يحتاج لمراجعة. المشهد يفرض بإعادة قراءة العملية السياسية وفق معطيات المدن المنتزعة من دولة الخلافة ورصيد العراق المتبقي بعد عقد ونصف على إسقاط الصنم وسقوط معارضيه في فخ السلطة.

يتفق الجميِع بما فيهم الكتل السياسية الرئيسة على أن العربة لم تكن يوماً في مسارها الصحيح بدءاً من نيسان 2003. وأن كل ما افرزته عبر تلك المراحل لم يكن اكثر من توافق مرحلي بين مجموعة شركاء  لتوفير الحد الأدنى من متطلبات إدارة الدولة.

نعترف ان المرحلة المقبلة لاتحتمل المغامرة في تصدير المشاريع الاقليمية الى الداخل.

الوهابية والغرغرينا التي تأكل جسمها!

Submitted on Wed, 06/28/2017 - 19:56

لم تأتِ قمم واجتماعات الرياض بزخارفها وبذخها وأدوات تعبيرها السيميائية وصفقاتها المالية المهولة لتغطي على سلسلة الإخفاقات السياسية والعسكرية التي مُنيت بها المملكة السعودية خلال عهودها الأخيرة فحسب، بل هدفت أيضاً إلى إبعاد التهمة عن «الوهابية» في كل ما سبّبته من عنف مريع، وتكفير، وتعصّب، وشعوذة فتوائية استمرت في تغذية المتخيل الإسلامي بمستلزمات تهديد الأمن والاستقرار.

صحيح أنّ التفاعلات التي أتاحتها مداولات الرياض وفّرت شروطاً معقولة جرى التأسيس عليها سعودياً، وربما ليس لوقت طويل، لتدعيم شرعية الحكم في المملكة، وإعادة الاعتبار لدورها في النظام الإقليمي الجديد في إطار خاصيّتين رئي

ج 5 البويهيون يحتلون بغداد ويضعون الخلافة العباسية تحت وصايتهم

Submitted on Wed, 06/28/2017 - 19:54

(صلاح الدين الأيوبي بين الهجاء الطائفي والتقييم الموضوعي). توضيح : تساءل بعض الأصدقاء عن سبب عدم ذكر اسم الشخص الذي يظهر في تسجيل الفيديو الذي تطرقت لما ورد فيه عدة مرات وكنت قد وضحت في الحلقة الأولى أن اسم الشخص لم يذكر في التسجيل وقد سألت عنه عدد من الأصدقاء الكتاب والإعلاميين والمهتمين فكانت هناك عدة ترجيحات أقواها هو أنه د. جاسب الموسوي وليس من عادتي أن أذكر اسم الشخص المعني إلا حين أكون متأكدا منه مائة بالمائة ولهذا اقتضى التوضيح...

ج4 / صراعات المتغلبين المرتزقة في الدولتين العباسية والفاطمية:

Submitted on Wed, 06/28/2017 - 19:51

كما أدلى المتحدث في تسجيل الفيديو - العراقي - أيضا بالفقرات التالية (( تبلورت لدى نور الدين ابن عماد الدين زنكي، بعد مراسلات مع الخليفة العباسي في بغداد، فكرة القضاء على الدولة الفاطمية لأسباب استراتيجية. إن ضعف الدولة الفاطمية كان بسبب سلسلة الحروب التي وقعت على عاتقها . وقد كانت فاتورة الحروب وضريبة الدم في مواجهة الغزو الافرنجي الصليبي تجاه بيت المقدس كانت على الدولة الفاطمية الشيعية فكان هناك اتفاقا صريحا وضمنيا بين نور الدين محمود زنكي بن عماد الدين والخليفة العباسي وبين عم صلاح الدين، أسد الدين شيركو الذي توفي في مصر.

حول شعار " الإسلام هو الحل"

Submitted on Wed, 06/28/2017 - 19:31

الإسلام هو الحل .. شعار يرفعه الإسلاميون منذ قرن تقريبا ويشغلون به الأمة التي سرعان ما تنخرط في صراعاتها المؤسسة على هذا الشعار فحين تختار الإسلام عليك أن تقرر أي إسلام إسلام الشيعة أم إسلام السنة وكلا الإسلامين إسلامات فإسلام الشيعة أي شيعة وإسلام السنة أي سنة الزيدية أم الامامية والأشاعرة أم الحنابلة ولو قررت الإمامية عند الشيعة فأي إمامية إمامية ولاية الفقيه التامة والعامة أو الخاصة والحسبية وأي مهما فستصل الى إسلام عمار الحكيم أم نوري المالكي أم مقتدى الصدر ومن هناك الى إسلام البغدادي أم محمد بن سلمان وستجد في النهاية أن الإسلام هو تعقيد المشاكل وتنقيعها في الدماء ..

ج3 / خرافة "الخليفة العباسي يتآمر ضد الشيعة الفاطميين في مصر ويترك الشيعة البويهيين يتحكمون به في بغداد"!

Submitted on Wed, 06/28/2017 - 19:28

ج3 / خرافة "الخليفة العباسي يتآمر ضد الشيعة الفاطميين في مصر ويترك الشيعة البويهيين يتحكمون به في بغداد"! (هامش لغوي: يعتبر البعض مفردة "تقييم" الواردة في العنوان خاطئة لغةً لأن جذرها واوي " ق و م" والمصدر منها ينبغي أن يكون " تقويم"، و هذا صحيح ضمن القواعد الكهنوتية الجامدة في اللغة العربية، غير أنَّ الحاجة غدت ماسة للأخذ بمفردة تقييم بمعنى ( معرفة القيمة المعنوية أو المادية) وبين التقويم بمعنى ( إصلاح الاعوجاج والخطل ) وقد استقر هذان المعنيان في اللغة العربية السائدة كل منهم بمعناه المختلف عن الآخر).

عن “الملك الجديد” في السعودية.. وحكاية “الامير” سلمان عن نسب العائلة!

Submitted on Wed, 06/28/2017 - 19:15

بقبلات على اليدين والقدمين “انتزع” ولي ولي العهد الاعتراف من ولي العهد، الذي ربت على كتف “بديله” و”خليفته” المفرد في المنصب السامي، ثم غادر وعلى وجهه طيف ابتسامة سيختلف الخبراء في “ترجمتها”.

وهكذا، وببساطة ملفتة، خرج الامير محمد بن نايف من موقعه الممتاز بينما “خلفه” محمد بن سلمان يسعى بين يديه مودعاً بشيء من الارتباك..

… وتقدمت مملكة الصمت والذهب خطوة في قلب الغموض العائلي المقدس، في اتجاه المستقبل ـ كما جرى التبرير ـ علماً بأن ولي العهد “المخلوع” هو من “جيل الشباب”، قياساً..

وثيقة جديدة لويكيليكس : محمد بن زايد آل نهيان عمل جاسوسا لأميركا ضد العراق قبل شهرين من الغزو سنة 2003 ...

Submitted on Tue, 06/27/2017 - 12:32

في وثيقةٍ مسربة عبر موقع #ويكيليكس، نقلت تفاصيل حوار دار في يناير/كانون الثاني 2003، قبيل الغزو الأميركي للعراق، بين محمد بن زايد، ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والدبلوماسي الأميركي ريتشارد هاس.