مشروع قانون المحكمة الاتحادية العليا يخرق الدستور في ثلاثة مواضع!

علاء اللامي

مشروع قانون المحكمة الاتحادية العليا سيمهد لتقسيم القضاء طائفيا وسيخرق الدستور في ثلاثة مواضع: فرض رجال دين فقهاء في عضويتها، وفيتو كردي ضد أي حكم يتعلق بالإقليم، تشريعه بأقل من النصاب المطلوب وهو ثلثا أعضاء البرلمان!

*يناقش مجلس النواب هذه الأيام مشروع قانون المحكمة الاتحادي العليا، أعلى سلطة قضائية في البلاد، وقد قُرئت مسودة مشروع القانون قراءة أولى، وتسرب الكثير حول الخلافات والخروقات التي تحاول الكتل الحزبية المهيمنة على المجلس إقرار مشروع القانون بوجودها ورغم أنف الدستور النافذ والملغوم أصلا:

*

العلامة محمد سلمان حسن: دروس في الحياة المعرفية الاقتصادية/ج2 والأخير

مظهر محمد صالح

انصب اهتمام الاستاذ محمد سلمان حسن على المسار التحليلي لنماذج التنمية في محاضراته الاكاديمية التي أخذت بالحسبان تعايش قطاعين اقتصاديين مختلفين في شروطهما التاريخية في اقتصاد واحد، احدهما تقليدي زراعي متخلف بالغالب ويعيش سكانه في حالة من شبه الكفاف والاخر راسمالي ربحي متطور عالي التراكم الراسمالي (صناعي تحويلي بالغالب) أي الثنائية القطاعيةdual sector economy.  وكانت هذه المقاربة هي هاجس الدكتور محمد سلمان حسن في التنمية و كيف كان عليه ان يوظف ذلك في قطاع حديث ومتطور ولكن يقتصر على انتاج وتصدير المواد الاولية (النفط) وهو عائد ريعي من نشاط كثيف التكنولوجي

بالوثائق: تعرف على أسباب أزمة (شبكة الإعلام) مع شركات الأقمار الصناعية العربية

 بهاء حداد

انتهت المهلة التي منحتها المؤسسة العربية للاتصال الفضائي (عربسات) الى شبكة الاعلام العراقي، منذ يوم الثلاثاء الماضي، لدفع المستحقات المالية التي بذمتها، وبخلافه ستقوم بإيقاف بث القنوات التابعة لها.

ومتابعة للأمر، حصلت "العالم الجديد" على وثائق ومعلومات حصرية، توضح أسباب عدم قيام شبكة الاعلام بتسديد ما بذمتها من ديون تراكمت منذ عام 2015 ولغاية الآن لصالح شركات الأقمار الصناعية، رغم أن وزارة المالية، صرفت تلك الديون والمبالغ الى الشبكة بحسب المخاطبات الرسمية بين الجهتين.

فبعد أن خصصت وزارة المالية المبالغ المطلوبة من الشبكة لعامي 2016 و2017 لغرض دفع م

خارج الذات/-التحولّية- والماركسية واليسار الشرق متوسطي/5

عبد الأمير الركابي

مع ان مظاهر العيش خارج الزمن قد وجدت خلال القرنين المنصرمين في كل من مصر وساحل الشام، والجزيرة العربية، وهو ماسنعود للتطرق له لاحقا، الاان ماقد حصل من هذه الطبعة المشوهه في العراق الحديث بالذات، كان الأكثر دلالة وتجسيدا للحالة التي عاش خلالها الشرق المتوسطي ومايزال، خارج ذاته، ومبعدا ومقصيا في الوقت نفسه عن العالم الذي يتشبه به، بالاخص وبالدرجة الأولى، الغربي منه، عدا عن الماضي العائد للثورة الجزيرية المحمدية.

تحالف المالكي يحذر "سائرون": لا تنبشوا عميقا في ملفات سقوط الموصل ومجزرة سبايكر لأنها ستسقطنا جميعا في الهاوية!

علاء اللامي

لأول مرة يعترف ائتلاف "دولة القانون" بزعامة نوري المالكي، والذي كان رئيسا للوزراء خلال الاجتياح الداعشي وسقوط الموصل وصلاح الدين ومجزرة سبايكر بالحقيقة، والتي تفيد أن النظام الحاكم كله، وبجميع مؤسساته وقادته وداعميه المدنيين والدينيين، مسؤول عن هزيمة العاشر من حزيران 2014 أمام عصابات داعش التكفيرية.

الإسلام السياسي والإشراط الكلاسيكي!!

د.منى زيتون

في أي انتخابات رئاسية أو نيابية تُجرى في البلاد العربية، تظهر جماعات وأفراد يلعبون لعبة السياسة متدثرين برداء الدين، لأجل اكتساب ثقة الناخبين، وغالبًا يحصدون نسبة لا بأس بها من أصوات الناخبين، حتى وإن كانوا عديمي القيمة تافهي القدر، لا شيء يؤهلهم لأن نأمل صلاحًا يعود على المجتمع من ارتقائهم السياسي.

فلماذا ينتخب العرب الإسلاميين رغم وجود سابق خيبات لهم فيهم في انتخابات سابقة؟!

ماذا جرى لموسيقانا في عصر زرياب!

د.رضا العطار

هل تعلم ان العبقري زرياب، الذي ترك بغداد الى اسبانيا عام 860 م، كان قد نقل معه الموروث الموسيقي العراقي الذي قام بمزجه هناك بالانغام المحلية البدائية وطورها حتى غدت من تحف الفنون الراقية؟ .

لي مع هذا الموضوع قصة طويلة. بدأت منذ خمسينيات القرن الماضي عندما كنت مقيما في المانيا وانا طالب جامعي، حيث كنت اواظب على حضور حفلات الكونسرت نصف شهرية بانتظام.

ملف الموصل/ دستور «دولة المكوّنات»: ترسيخ الطائفية... وزرع بذور التقسيم

علاء اللامي

بدأت عملية كتابة الدستور العراقي النافذ بعد عامين تقريبا على الاحتلال الأميركي من قبل لجنة أطلق عليها "لجنة كتابة الدستور". ففي 8 مايس –أبريل سنة 2005 قامت "الجمعية الوطنية الانتقالية" والتي تم تشكيلها تحت إشراف الحاكم المدني الأميركي، بتشكيل تلك اللجنة من 55 عضوا على أساس المحاصصة الطائفية والقومية وبواقع 28 عضوا من الشيعة و 15 عضوا من الكرد، و8 أعضاء من العرب السنة وما تبقى خُصص للإقليات الصغيرة. وقد ترأس اللجنة همام حمودي وهو رجل دين شيعي يحمل شهادة البكلوريوس في علم النفس.

ملف الموصل/ وثيقة سرية حول سقوط الموصل/ ساعات ما قبل «الزلزال»

نور أيوب

حصلت «الأخبار» على نسخة من وثيقة مصنّفة بـ«سري للغاية وشخصي»، بعنوان «موجز عن العمليات التي جرت في قاطع عمليات نينوى للفترة من 7 ـــــ 10 حزيران 2014»، موجّهة إلى رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي، بتاريخ 11 حزيران/ يونيو 2014، وموقّعة من قائد «قوات الشرطة الاتحادية» الفريق الركن محسن عبد الحسن لازم، وقائد «القوات البرية» الفريق أول الركن علي غيدان مجيد، ومعاون «رئيس أركان الجيش للعمليات» الفريق أول الركن عبود كنبر هاشم. 

الوثيقة وصفت انسحاب القوات من دون قتال بأنه «وصمة عار وخزي» لقيادة «عمليات نينوى» (و«الفرقة 2»)، والتي استهترت بالمعلومات التي أدلى بها أحد ال