حصيلة اليوم الخامس لعمليات أيمن الموصل.. تحرير مطار نينوى ومعكسر الغزلاني واعتقال قائد كتيبة الانتحاريين لدى “داعش”

Submitted on Sat, 02/25/2017 - 15:37

حققت القوات الامنية العراقية انتصارات مهمة في اليوم الخامس لانطلاق عمليات تحرير الجانب الايمن لمدينة الموصل، وفيما تمكنت قوات الرد السريع والشرطة الاتحادية من تحرير مطار الموصل في الجانب الايمن واعتقال قائد كتيبة الانتحاريين داخله، أعلن جهاز مكافحة الارهاب عن تحرير معسكر الغزلاني جنوب غربي الموصل بالكامل. وحررت قوات الشرطة الاتحادية والرد السريع، الخميس، مطار مدينة الموصل في الجانب الأيمن من المدينة. وذكر مصدر امني ان “قوات الشرطة الاتحادية والرد السريع تمكنت من تحرير مطار الموصل مشيرا الى انه تم تكبيد تنظيم "داعش" خسائر بالأرواح والمعدات”.

مقبرة النجف وتحديات التوسع الهائل ومقترح بتأسيس مقبرة لكل مدينة عراقية

Submitted on Sat, 02/25/2017 - 12:56

يعتقد الكثير ان عملية نقل الجنائز ودفنها في النجف التي يقوم بها المسلمون الشيعة هى عملية قديمة جدا ترجع الى العصور الاسلامية الاولى , فيما ان الواقع يؤكد انها ممارسة حديثة العهد لاتجاوز المائتين عاما على اقل تقدير وقد بداها الايرانيون اول مرة في القرن الثامن عشر وسايرهم العراقيون في القرن التاسع عشر الذين كانوا يعيشون المرحلة القبلية باجلى مظاهرها و يدفنون امواتهم في التلال الاثرية المرتفعة التي تسمى (اليشن) من اجل حمايتها من المياه والنبش , لاسيما وان هناك مرويات نسبت للامام علي تنهى عن نقل الجنائز الى الكوفه التي اعتاد القيام بها المنطقة قبل الاسلام الا ان الانبعاث الشيعي الاخير الذي حصل

أبو تحسين:أسطورة القنص العراقي ..قتل 321 مسلحا داعشيا وخاض 5 حروب

Submitted on Sat, 02/25/2017 - 12:24

قصة اسطورة القنص العراقي وماذا فعل لتنظيم داعش:قتل أحد القناصين العراقيين المخضرمين، أبو تحسين، 63 عامًا، أكثر من 321 مقاتلًا من تنظيم داعش خلال عاميين من التطوّع للانضمام في القتال ضد المتطرّفين في وطنه.وشارك أبو تحسين، سابقًا، في 5 حروب، وهو أحد المتطوعين مع وحدات "الحشد الشعبي" في العراق. ووفقا لموقع"military.com” قام أبو تحسين، القناص ذو الشعر الفضي، حتى الأن بقتل 321 مسلحًا منذ عام 2015، ويعتبر أسطورة بين رفاقه وذلك لأنه يقضي وقته في تعقب مقاتلي "داعش".

جنيف..مؤتمر لسنة العراق بحضور دولي يبحث مستقبل المكون وتحديات مرحلة ما بعد داعش

Submitted on Thu, 02/23/2017 - 13:17

جنيف..مؤتمر لسنة العراق بحضور دولي يبحث مستقبل المكون وتحديات مرحلة ما بعد داعش الخنجر والعيساوي وبترايوس والبرادعي أبرز الحاضرين ....صباح الساعدي

مؤتمر جنيف - للقيادات السنية - واللحظة التأريخية

Submitted on Thu, 02/23/2017 - 12:09

 تواجه الشعوب في منعطفات لها، أزمات بنيوية حادة قد تودي الى تفكك مجتمعات وضياع دول، وفي نفس الوقت تتاح لها فرصة تأريخيةلايجاد مخارج من الازمة تودي الى الحفاظ على وحدة المجتمع وبناء الدولة على أسس المواطنة وحقوق الانسان. والشعوب التي لاتتلقف مثل هذه اللحظة وتفرط بها سيكون الثمن الذي تدفعه في فاتورة تغيير الخارطة الجيو سياسية للشعوب والاوطان معاً باهظا جداً !

القوات العراقية تبدأ اقتحام معسكر الغزلاني و اللجنة الأمنية تعلن :العبادي لم يخول أي قوات أجنبية المشاركة في القتال وان وجدت وقاتلت ففي محاور البيشمركة الكردية

Submitted on Thu, 02/23/2017 - 11:49

قالت قيادة العمليات المشتركة ان قوات جهاز مكافحة الارهاب بدات صباح اليوم باقتحام معسكر الغزلان في أيمن الموصل وهي تتقدم فيه ببطء لتفادي الألغام والعبوات التي زرعها التكفيريون الدواعش وقد  اكد عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية موفق الربيعي، الخميس، أن رئيس الوزراء حيدر العبادي لم يخول اي قوات اجنبية للمشاركة بمعركة الموصل، فيما اشار الى ان تلك القوات لو وجدت فقد تكون ضمن محاور قوات البيشمركة.

مئوية الثورة البلشفية الاشتراكية الروسية :نهاية القرن الأحمر / 2

Submitted on Thu, 02/23/2017 - 01:38

نهاية القَرن الأحمر [2]  عامر محسن «الخطّة» وحرّاسها في كتاب «الوفرة الحمراء» تتمحور حياة أغلب شخصيات فرانسيس سبِفور، بشكلٍ أو بآخر، حول ما كان يسمّى الـ»غوزبلان» أو، اختصاراً، «الخطّة». إن كان الاتحاد السوفياتي اقتصاداً مركزياً مخطّطاً، فـ»الخطة» هي عقل هذا الاقتصاد وقلبه، والعمليّة التي يتقرّر عبرها كلّ شيء في البلد. في كلّ سنة، كان المسؤولون عن «الخطّة» في موسكو يحلّلون أرقام العام الماضي والحاجيات وأهداف النموّ، ثمّ يرسلون إلى كلّ وحدة إنتاج في الاتحاد السوفياتي (وهي بمئات الآلاف) ورقة عملٍ فيها كميّة الإنتاج المطلوبة للعام القادم والمواد الخام والموارد التي ستخصّص لهذه الشركة.

منظمة العفو الدولية "امنسيتي ":خطاب ترامب وأردوغان وآخرين خطاب مسموم يغذي الكراهية والخوف والانقسام

Submitted on Thu, 02/23/2017 - 01:27

اتهمت «منظمة العفو الدولية» (امنستي)، في تقريرها السنوي الذي نُشر اليوم، بعض قادة العالم أبرزهم الرئيس الأميركي دونالد ترامب، والتركي رجب طيب أردوغان، بـ«نشر خطاب من الكراهية»، وصفته بـ«السامّ»، «يشوه صورة مجموعات محددة»، ويزيد من الانقسام والخطورة في العالم.

عن الضابط العراقي الشهيد ابو بكر السامرائي الذي لم يحني رأسه لسكين الذباح الداعشي

Submitted on Wed, 02/22/2017 - 16:45

أبو بكر .. سامرائي وداعش تغير اسمه الى عباس كي تخفي عارها وشنارها وتستر حقيقة ساطعة كالشمس : إن دماء العراقيين قد إمتزجت لتروي تراب الوطن .. ويقيم في العامرية ويقام مجلس الفاتحة على روحه الطاهرة في جامع الحسنين ..

مقتدى الصدر: «إيران برّا..برا»... مجدداً 

Submitted on Wed, 02/22/2017 - 03:25

عاد أنصار الصدر يوم الجمعة الماضي، إلى تنظيم «مسيرات صامتة» أمام مكاتب مفوضية الانتخابات (أ ف ب) في أيّار من العام الماضي، هتف مناصرو «التيّار الصدري» في العاصمة بغداد بـ«إيران برّا برّا»، وذلك في إطار الحراك المطلبي الداعي إلى «إصلاح العملية السياسية... وولادة عراق جديد». لم يتبنَّ «التيّار»، رسمياً، شعار أنصاره. لكن أول من أمس، طرح مقتدى الصدر «مسودة مشروع لما بعد تحرير الموصل»، تتضمن 29 بنداً، تهدف إلى «بناء الدولة المدنية»، فيما توحي في عدد من بنودها بدعوة إيران «للخروج من العراق»... مع الشكر الجزيل على مجهودها!