العراقيون وأزمة استفتاء اقليم كوردستان (1 -2).. دراسة سيكولوجية

دأبت على رصد الأحداث والظواهر الاجتماعية التي جرت وتجري في العراق الجديد بدءا من حصول (الفرهود) يوم سقوط النظام في (9 نيسان 2003 ) وصولا الى ازمة استفتاء اقليم كردستان في (25ايلول 2017)، عبر استطلاعات للرأي وذلك لثلاثة أهداف:

الأول: تحليل الشخصية العراقية في اوقات الازمات،

الثاني: توثيقها للتاريخ بدراسة موضوعية،

والثالث: تقديم معرفة جديدة عراقية في سيكولوجيا الجماهير على صعيد علم النفس العالمي.

استطلاعات استفتاء اقليم كردستان

لا تعنيني هنا الاشكالات القانونية والاجتهادات في تفسير مواد الدستور بخصوص دستورية او عدم دستورية اس

ورقة علاوي السداسية تُخْرِجُ التدويل من الباب لتدخله من الشباك

قدم إياد علاوي اليوم ورقة من ست نقاط إلى (العبادي والبارزاني لتكون أساسا لمفاوضات) لحل أزمة الاستفتاء الانفصالي الذي أجري في الإقليم. النقاط الست هي باختصار: 1- فتح باب الحوار دون شروط مسبقة لأي طرف.
2-سقف الحوار هو دستور جمهورية العراق.
3-دعوة الامم المتحدة لدعم الحوار ومطالبة الامين العام ان يبعث ممثلا مدعوما بفريق من الخبراء.
4-ايقاف التصعيد والحملات الاعلامية والقرارات التي تتسبب في مزيد من التوتر.
5-بذل أقصى الجهود لتجنب أي صدام مسلح في المناطق المختلف عليها وفي مقدمتها محافظة كركوك.
6-إيجاد الحلول وطنيا والابتعاد عن التدخلات الخارجية لدول الجوار.

شخصية صهيونية خطيرة أخرى في صورة "غرفة عمليات تقسيم العراق" للبارزاني وفخري كريم

الكشف عن وجود شخصية صهيونية خطيرة أخرى في صورة "غرفة عمليات تقسيم العراق" التي ظهر فيها برنارد ليفي وكوشنير ومسعود بارزاني وصبيه فخري كريم وآخرون: كشف الكاتب اللبناني والأستاذ في العلوم السياسية في جامعة ولاية كاليفورنيا "ستانيسلاوس" أسعد أبو خليل عن وجود شخصية صهيونية ثالثة ظهرت في الصورة التي التقطت لمجموعة من السياسيين الأجانب والعراقيين وهي تحيط بمسعود البارزاني، هي شخصية ديفيد بولاك، مندوب "مؤسسة واشنطن" الذراع الفكري للوبي الاسرائيلي في واشنطن.

مات الرئيس "العراقي" جلال طالباني الذي لم يكن يؤمن بالعراق

نصير المهدي

وأخيرا مات جلال طالباني رئيسنا الذي لا يؤمن بالعراق والذي لم يستطع أن يستغل منصبه لتأسيس عراق جديد كما شاع هذه المصطلح بعد الاحتلال وإنما كان يسعى الى المساهمة في هدم العراق كغيره من سياسيي ما بعد الاحتلال الذين حملتهم دبابات الاحتلال الى السلطة لينفذوا خططها ومشاريعها لا أن يستغلوا مراكزهم وسلطتهم ودورهم في إستخلاص حقوق العراق والمساهمة في ترميمه وإعماره بعد الكوارث التي خلفها نظام صدام وآل المجيد وآخرها الاحتلال . 

متى وأين انطلقت المقاومة المسلحة العراقية ضد الغزو الأميركي؟

علاء اللامي

للتوثيق والعبرة والاعتبار: متى وأين انطلقت المقاومة المسلحة العراقية ضد الغزو الأميركي الغربي وما هي أول محافظة عراقية تم تحريرها؟

مدارات صوفية : تراث الثورة المشاعية في الشرق المؤلف : هادي العلوي

عبد الإله الياسري

عدد الصفحات : 264

الناشر : دار المدى للثقافة والنشر/دمشق/1997م

ـــــــــــــــــــ 

حول "مدارات صوفية" لـ:هادي العلوي                                                                      

تقديم: يرى الباحث المفكر هادي العلوي،من الناحية النظرية، أن سبب انتكاس التجربة الإشتراكية المعاصرة في أوربا يرجع إلى عدم توفر القاعدة الشيوعية المناسبة لها؛ وأن سبب إنتكاس التجربة المشاعية القديمة في آسيا يرجع إلى عدم إكتشاف

مابعد الأستفتاء : العائلة الحاكمة ولعبة الولد الضال

عارف معروف

ذهب التفاؤل بالبعض حدّ تمني ، ولا اقول توقع ، ان تكون خطوة مسعود البارزاني العالقه في الهواء ، بأعلانه الاستفتاء وتنفيذه ما اعلن ، رغم كل التهديدات ، هي القادح لا لمراجعة دستوريه واجرائيه لكل المخالفات والخروقات في العلاقة بين الاقليم والمركز منذ 2003 حتى اليوم واعادة تأسيسها على نحو سليم ، بل وامكانية تحريكها لسلسلة تداعيات قد تتدحرج معها ، وتلف بكرة الثلج التي ستتعاظم ، الكثير من الرؤوس والمصالح ، في طول البلاد وعرضها و التي تأسست على ذات ما تأسست عليه تجاوزات القيادة الكرديه وسلوكها من اسس ! 

توضيح من الفريق عبد الوهاب الساعدي حول ملابسات التقاط صورة للداعية الصهيوني برنارد ليفي مع عدد من الضباط العراقية

ردا على نشر صورة يظهر فيها عدد من الساسة الكرد خلال الاستفتاء - من بينهم مسعود البارزاني وتابعه فخري كريم - مع الداعية الصهيوني الفرنسي برنار ليفي تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة يظهر فيها عدد من الضباط العراقيين مع هذا الشخص محاولين تبرير فعلة البارزاني وفخري كيرم وغيرهما من خلال هذه الصورة ... البديل العراقي يعيد نشر توضيح أدلى به الفريق الساعدي حول ملابسات التقاط هذه الصورة وتفاصيل الحيلة التي قام بها بعض ضباط البيشمركة لزج هؤلاء الضباط في صورة مع ليفي ... أدناه نص التوصيح : 

كتب عبد الستار البيضاني:

ايضاح من الفريق الركن عبدالوهاب الساعدي

تعقيبا على مقالة النائب شوان داودي

علاء اللامي

لنقارن موقف هذا النائب الكردي القومي الواضح والقوي بموقف الحزب الشيوعي الهزيل من الاستفتاء: لكي لا يتهمنا البعض بالتحامل و بعدم الموضوعية و الإنصاف في قراءة موقف الحزب الشيوعي العراقي- اللجنة المركزية الذي عبر عنه بيان الحزب الذي توقفت عنده بالنقد في المنشور السابق، دعونا نقرأ مقارنين بين هذا البيان الذي يريد ترويج وتسويق الورقة الأميركية وبين موقف آخر جرئ وواضح، عبَّر عنه نائب كردي قومي من كركوك هو شوان داودي والذي لا يخفي أنه ( انخرطتُ في صفوف الحركة القومية الكردية وأنا في الرابعة عشرة من عمري، أي انني ومنذ 36 سنة لم أنقطع يوما ...)، ولهذا، أعيد هنا نشر فقرات مهمة

وجهة نظر صريحة ومهمة جدا حول استفتاء الإقليم: ليعلنها دون ان يأبه بنا!

النائب عن كركوك شوان داودي

الصمت في المواقف الصعبة يولد الاحترام, عكس الصراع والجدل اللذين يولدان التنافر والحقد. من هذا المنطلق وقبل اسابيع من عملية الاستفتاء اخترت السكوت وابتعدت عن وسائل الاعلام ولم اتحدث لأية وسيلة اعلامية أو المشاركة في أي برنامج ما كي انأى بنفسي عن هذه المعمعة, بل وصل الأمر بي ان لا أكتب مقالتي الأسبوعية التي أعتدت عليها.