جورج حبش: سليلُ المشاعيّة الثوريّة

سيف دعنا ..(حين وُلِدْتُ..قَطَّروُا دمعاً في عيني..ليكون بصري..بحجم آلام شعبي»(أمبرتو أكابال، «الدمعات»). سُئِلَ الحلّاجُ على الصليب: ما التصوّف؟ قال: «أهونُ مِرقاةٍ منه ما تراه». ويضع إسنادٌ صوفيٌّ آخرُ السؤالَ على لسان بندر بن حسين الشيرازي، فيأتي الجواب: «ابتداؤه ما تراه، وانتهاؤه تراه غداً» (1). كان هذا المشهد، على صليب الحلّاج، ذروةَ سيرورة خطّ التصوّف الاجتماعيّ، بحسب هادي العلوي في تقديمه لأخبار الحلّاج. فليس التصوّفُ الزهدَ فقط؛ كما أنّه ليس الدروشة، كما هو شائع، رغم انتكاسِه إلى تلك الحال في المرحلة العثمانيّة.

رد متأخر لكنه مفيد (حول دراسة مهمة للكاتب اليساري علاء اللامي )

سلام كاظم فرج
ابتداء لابد من بيان فهمي وتعريفي لمصطلح الكتلة التأريخية بعيدا عن غرامشي وسوريل وماركس وانجلز وبرودون..
الكتلة التاريخية هي كتلة بشرية تجمعها / أهواء/ مصالح / قيم / علاقات إجتماعية / وسائل إتصال/ قدرة على إنتاج قادة /شعراء / فنانين/ مفكرين/ خطباء / كتاب./.قضاة وتمتلك ما يمكن ان نسميه بالقوة الناعمة.. والكتلة التأريخية في بدايات تشكلها تكون حبلى بإمكانية التغيير الجذري لما هو سائد ومهيمن ..

هوامش على تصريحات وزير المياه: تركيا تقطع نصف دجلة عن العراق

علاء اللامي

مع اقتراب موعد قطع نصف مياه نهر دجلة تقريبا من قبل السلطات التركية في شهر آذار / مارس القادم لملء سدها الجديد العملاق " أليسو"، يتصاعد القلق العميق في العراق الرسمي والشعبي. بل أن بوادر الشحة المائية بدأت تظهر بوضوح منذ الآن.

لقد انتظرتُ باهتمام وصبر وتفاؤل موقفاً معلناً لوزير الموارد المائية العراقي السيد حسن الجنابي من أزمة سد أليسو التركي القادمة والسدود التركية عموما ومعها المشاريع المائية الإيرانية، وعن الأزمة المائية التي يعاني منها العراق منذ ثمانينات القرن الماضي، والتي دخلت منعطفا خطيرا جديدا مؤخرا مع الإعلان التركي الجديد.

العراق | تعديلات القانون الانتخابي: تخوّفات من عدم تنفيذها

بالرغم من تعهّد حيدر العبادي ضمانة سلامة إجراء الانتخابات النيابية المرتقبة، يعرب ممثلو «المكوّن السُنّي» عن قلقهم من انتخاباتٍ قد لا تنفّذ بعض فقرات قانونٍ أقرّ في البرلمان

هادئاً كان المشهد السياسي العراقي أمس، باستثناء خروقاتٍ أحدثتها تصريحات رئيس الوزراء حيدر العبادي عقب جلسة حكومته الأسبوعية، وقبيل مغادرته إلى دافوس السويسرية، للمشاركة بـ«المنتدى الاقتصادي العالمي».

التعلّق والانفتاح: محاولة للفهم

رعد أطياف

كلّما داهمتنا أشكال المعاناة وألحّت في إيلامنا، هربنا إلى أقنعتنا ونظاراتنا لنضاعف لمعاناتنا صوراً نفسيةً مضاعفة وتتفاقِم فينا المشكلة بدلاً من حلّها. الأقنعة تحجب الرؤية، والنظارات تحكمنا بألوان عدستها الخاصة. إن الشعور بالضيق يدفعنا للتفتيش عن حلٍ ما، فنسرع للبحث عن قناع مناسب. وأحد الأقنعة المناسبة هو الكحول - مثلاً- للتخفيف عن ألم المعاناة، وبعد فترة من الزمن يتحول الكحول إلى عادة، وهذه الأخيرة تضغط علينا باستمرار لتلبية طلباتها، وإن لم نخضع لمنطق العادة فسوف تتبرعم معاناة جديدة تنضاف في سجل المعاناة التي لا تنتهي. بمعنى، أن العادة ستنتقم لنفسها!

هيا بنا نحلم بقائمة انتخابية عراقية جديدة!

علاء اللامي

#هيا_بنا_نحلم، خير اللهم اجعله خير! دعونا نحلم بقائمة انتخابية عراقية جديدة:

1-خل نحلم، ليش لا، بقائمة انتخابية عراقية نظيفة ليس فيها نائب سابق أو وزير سابق أو وكيل وزارة سابق أو مدير عام سابق أو من هو في درجتهم.

دراسة نجل نيجيرفان بارزاني في سويسرا تبلغ 400 ألف دولار سنويا

شيرين سامي

كشف موقع بوير نيوز الكردي، أن نجل رئيس حكومة اقليم كردستان العراق، يدرس في إحدى الجامعات السويسرية، بمبلغ سنوي يصل الى نحو 400 الف دولار سنويا.

ونقل الموقع الكردي المعارض تصريحا للناشط المدني كزال نوري وترجمته "العالم الجديد" يقول فيه، إن "ادريس نجيرفان البارزاني نجل رئيس الحكومة الكردية يدفع ما يقرب من 400 الف دولار للدراسة في الخارج سنويا".

تجدر الاشارة الى أن "العالم الجديد" لم يتسن لها التأكد من صحة المعلومة، فيما لم يصدر عن حكومة الاقليم اي تعليق بالنفي او الاثبات.

ويوضح نوري أن "نجل نيجرفان البارزاني (الذي يشغل ايضا موقع نائب الأمين

أنتخبك ليش وأنت المشكلة وليس الحل؟

علاء اللامي

إلى أحدهم بصيغة الجمع: أنتخبك ليش، وأنت تتفرج على ملايين الجياع من الأيتام والأرامل والمعاقين ولا تقترح حلا سريعا لمأساتهم وتطرحه كتعهد انتخابي قابل للتطبيق الفوري؟
أنتخبك ليش، وأنت لم تقم بأي جهد من أجل إعادة النازحين والمهجرين من بلدهم في بلدهم أو إغاثتهم ببطانية واحدة؟
أنتخبك ليش، وأنت ساكت على مشاريع خصخصة الكهرباء والماء والهواء والصحة والتعليم وبيع القطاع العام للعتاوي السمان، وبعض كوادر حزبك أو تيارك أو تجمعك وذيولهم يردحون تشجيعا لهذه المشاريع؟

مجلس النواب العراقي وحفظ المبادئ

عبد الخالق الفلاح

مجلس النواب العراقي اليوم يعيش ازمة كبيرة لايعرفها إلا من هم قدر المسؤولية الحقيقية والمواطنة التي تغلب على المصالح الشخصية والذين يقفون امام اي ممارسة قد تهدد وحدة البلد وعدم احترام الدستور والموقف من حماية الدولة الموحدة وهم معنيون بالقرارات التي يتخذها البرلمان فقط والتي تخدم الصالح العام،اما من فرض على البرلمان بشكل واخر فهم صم و بكم وعم لا يهمهم معاناة الشعب واوجاعه التي يئن منها .

لا مقاطعة الانتخابات نافعة، ولا الإسهام بها نافع

صباح علي الشاهر

وضعنا في إطار معادلة نتيجتها واضحة للجميع، سواء ذهب الشعب برمته للإدلاء بصوته، أو إمتنع أغلبه عن هذا . الرافضون لمقاطعة الانتخابات يرون أن من لا يدلي بصوته فإنما يعطي صوته شاء أم أبى للفاسد الذي سيجعله اللاعب في الوحيد في الساحة، وهم يرون أن مقاطعة الانتخابات إنعزالية سلبية تصب في المحصلة النهائية في مصلحة السلطة، ويتساءلون : ما البديل عن الانتخابات الثورة أم الإنقلاب؟، ثم يثيرون أسئلة منطقية من قبيل، من بمقدوره الآن القيام بثورة أو إنقلاب، بأستثناء القوات المسلحة التي لا تخرج عن هيمنة الأمريكان، والمسلحين الذين لا يخرجون عن تأثير القوى الإقليمية المختلفة ؟