ستالينغراد 43: كيف تهزم الحصار [2]

عامر محسن

«أشعر بشكلٍ أفضل بكثيرٍ الآن، لأننا بدأنا بتدمير الألمان. كانت هذه هي اللحظة التي ابتدأنا فيها بهزيمة الأفعى. اننا نأسر الكثيرين. لدينا بالكاد الوقت لايصالهم الى معسكرات الاعتقال في الخلف. لقد بدأوا الآن بدفع الثمن مقابل دمائنا، مقابل دموع شعبنا، والإهانات والنّهب. لقد تلقّيت اللباس العسكري الشتوي فلا تقلقي عليّ. الأمور جيّدة هنا. سأعود قريباً الى المنزل بعد النّصر. أرسل اليكِ 500 روبل»
من رسالة جندي سوفياتي الى زوجته بعد عمليّة «أورانوس» ــ 26 ت2، 1943

«أصمدوا! الفوهرر سوف يخرجنا من هنا!»

الإسلام السياسي والوعي الديمقراطي

د.علي المرهج

لا يخفى علينا تأثير الإسلاميين على الساحة السياسية والاجتماعية الدولية والعربية، لاسيما بعد أحداث 11سبتمبر، وتغيير نمط السياسة الأمريكية والعالمية في التعامل مع هذا المنعطف الخطير في المواجهة بين الإسلام الراديكالي والديموقراطية الغربية التي نالت جراء سياستها الغبية في التعامل مع المُتطرفين من الدُعاة الإسلاميين الذين لم يتحملوا قسوة أنظمة بلادهم الإستبدادية، فضلاً عن نزوعهم الرافض لتيار المدنية الجارف، فصارت كثير من دول الغرب مكاناً خصباً لنمو هذا النوع من الوعي الإقصائي، إما لغباء سياسي وأمني كامن لمُتراكم تاريخي "كولنيالي" يرغب رُعاته بتواجد هؤلاء لتهديد أنظمة الإ

"دماء على نهر الكرخا" لحسن العلوي: فكر عنصري فج ومقدمات لاعلمية

علاء اللامي

"دماء على نهر الكرخا" لحسن العلوي: فكر عنصري فج ومقدمات لاعلمية /1-9

وصف بعض الكتاب والساسة العراقيون السيد حسن العلوي بكونه مستشارا سابقا و مسؤولا مقربا من الرئيس المعدوم صدام حسين، كما اعتبروه  حائزا لمواهب جيدة في الكتابة والتحليل السياسيين،  وقد  خالفهم آخرون واعتبروه مجرد عنصر بعثي عادي في أسفل الهرم التنظيمي، عُرِف بكونه متملقا ونهاز فرص  وكاتبا ساذجا من أولئك الذين يعتمدون طريقة الحكواتي الشعبي وجمع المرويات من أفواه الذوات والوجهاء في السياسة والمجتمع بشكل مباشر وأحيانا غير مباشر في كشكول ظريف المحتوى، ولكن ما يكتبه صاحبنا ويرويه يبقى عرضة للتشكيك وا

العراق: «المقاومة» والأميركيون: مواجهة قريبة؟

نور أيوب

تأهّب عسكري ينتظر «فرصة الرد»

ترفض مصادر حكومية أيّ حديث عن مواجهة مع الأميركيين (أ ف ب)

تتعزز، يوماً بعد آخر، احتمالات وقوع مواجهة في مناطق الانتشار الأميركي في العراق، بفعل عوامل عدة تبدأ من مساعي إيران وحلفائها لمنع انتشار الأميركيين في شرق الفرات، ولا تنتهي بمتطلبات الاستحقاق الانتخابي المنتظر في أيار/ مايو المقبل.

الجنابي يرفض التدويل للدفاع عن الرافدين ويعلن عن "إغلاق باب الأمم المتحدة" واعتماد المفاوضات الثنائية فقط مع تركيا

علاء اللامي 

أدلى وزير الموارد المائية حسن الجنابي بتصريحات خطيرة وسلبية جدا إلى جريدة "القدس العربي" الممولة من قطر، حاول عبرها القفز على مسؤولية تركيا وإيران في الأزمة المائية التي يواجهها العراق منذ عدة عقود، والتي تفاقمت في الأشهر الأخيرة وبلغت درجة جفاف أنهار وبحيرات كنهر المجر الكبير المتفرع من دجلة وبحيرة حمرين في محافظة ديالى.

كي لا يصبح التطبيعُ الثقافيّ وجهةَ نظر

رافعة السقوف

بؤسُنا ليس مصادفة، ومع ذلك...

لا شكّ في أننا نعيش منذ سنوات طويلة حالةً من التردّي السياسيّ الفلسطينيّ. وهذا لا يقتصر على السلطة التي تغرق في الفساد، وهدرِ المال، وبلغتْ حدَّ حماية الاحتلال عبر "التنسيق الأمنيّ" معه من أجل تسليم المقاومين إليه، بل تعدّت ذلك إلى "اليسار" الذي دُجِّن قسمٌ منه، وإلى المجتمع الأهليّ الذي باتت مؤسّساتُه عاجزةً عن أداء دورها الحقيقيّ نتيجةً لترويضها وتطويعها كي تتماشى مع أجندات المانحين.

رحلة الى بدايات التاريخ الانساني(1)

باسم صالح

في غرة عامنا الحالي واستمراري في ترقب مألات الصراع في منطقتنا وازدياد توترها وسخونتهاحتى مع رجحان كفة ارادة شعوب ودوّل المنطقة على حساب المشروع الامريكي الذي يستبطن مصالح اسرائيل اكثر من مصالحه. وأكاد أشطح في كوميديا رسم الخواتيم لأصل الى اجتراح الحلول لظاهرة التصحر البيئي بالتوازي مع واقع اشتعال الدار والفناء الخارجي. احيانا من المفيد التفكير من الخاتمة والهبوط في سلم الزمن الى حاضرنا اليومي،كنوع من ضبط الايقاع بسبب هول مدارات التلاعب بنا وتمزيق مجتمعاتنا بذرائعية فاقعة لتغطية شوفينية التفوق وحق الاستلاب لديمومة مصالح الناهب الدولي وأذرعه في شرقنا الجريح. 

Tags

المرض بإيران المزمن

رعد أطياف

تكمن رثاثة وتفاهة الخطاب العربي الرسمي هنا وبالذات: أن يصارع أشباحاً في مخيلته الطائفية ويتبعها ضرباً وشتماً ولعناً، لأنها هي العدو الأوحد، ويبقى الشبح الإيراني ذلك العفريت الذي يستولي على ذاكرة العربي الطائفية، ليكتشف إن كل هموم الأمّة العربية تكمن فجيعتها في حدوث الثورة "الخمينية".

قصتنا مع إيران لا تختلف كثيراً عن موروثاتنا الشعبية، حيث يلتجأ الفقراء والمعدومون على تبرير البؤس الذي يعانوه إلى زمرة خبيثة من الجان!. في مناطقنا الشعبية المغضوب عليها يكثر فيها "الممسوس" و"المسقي" و "الدايس" و"التابعة" و"المدفون" وغير ذلك.

مجزرة كمين الحويجة المأساوي ضد الحشد والرائحة الأميركية

علاء اللامي

جاء الكمين المحكم والمأساوي ضد قوة من الحشد الشعبي في قرية السعدونية بقضاء الحويجة بعد أيام على موافقة الحلف الأطلسي "ناتو" على إرسال قواته وخبراءه الى بغداد تلبية لطلب عاجل من الرئيس الأميركي ترامب، وبعد أيام على رفض وزارة الدفاع الأميركية لأي طلب عراقي لسحب قواتها وإغلاق قواعدها العسكرية والتقليل من آلاف خبرائها ومستشاريها، والحجة الأميركية لهذا الرفض هو استمرار بقاء خطر تنظيم داعش التكفيري في العراق وأنها لا تريد أن تكرر خطأ أوباما بسحب قواتها. 

الشيوعيون والصدريون بين النظرية السياسية والممارسة

د. محمد عطوان

قد يبدو للوهلة الأولى أن الأربعة عشر عاماً من العمل السياسي أماطت اللثام عن القصد الغرضي في الاستعمال الايديولوجي للطائفة.. وأن ليس أمام القوى الاجتماعية والسياسية المتحررة من هذا الاستعمال إلا التعديل على برامجها السياسية وإعادة النظر في موضعة مواقعها الإيديولوجية من جديد داخل السلطة..