توضيح من الفريق عبد الوهاب الساعدي حول ملابسات التقاط صورة للداعية الصهيوني برنارد ليفي مع عدد من الضباط العراقية

ردا على نشر صورة يظهر فيها عدد من الساسة الكرد خلال الاستفتاء - من بينهم مسعود البارزاني وتابعه فخري كريم - مع الداعية الصهيوني الفرنسي برنار ليفي تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة يظهر فيها عدد من الضباط العراقيين مع هذا الشخص محاولين تبرير فعلة البارزاني وفخري كيرم وغيرهما من خلال هذه الصورة ... البديل العراقي يعيد نشر توضيح أدلى به الفريق الساعدي حول ملابسات التقاط هذه الصورة وتفاصيل الحيلة التي قام بها بعض ضباط البيشمركة لزج هؤلاء الضباط في صورة مع ليفي ... أدناه نص التوصيح : 

كتب عبد الستار البيضاني:

ايضاح من الفريق الركن عبدالوهاب الساعدي

تعقيبا على مقالة النائب شوان داودي

علاء اللامي

لنقارن موقف هذا النائب الكردي القومي الواضح والقوي بموقف الحزب الشيوعي الهزيل من الاستفتاء: لكي لا يتهمنا البعض بالتحامل و بعدم الموضوعية و الإنصاف في قراءة موقف الحزب الشيوعي العراقي- اللجنة المركزية الذي عبر عنه بيان الحزب الذي توقفت عنده بالنقد في المنشور السابق، دعونا نقرأ مقارنين بين هذا البيان الذي يريد ترويج وتسويق الورقة الأميركية وبين موقف آخر جرئ وواضح، عبَّر عنه نائب كردي قومي من كركوك هو شوان داودي والذي لا يخفي أنه ( انخرطتُ في صفوف الحركة القومية الكردية وأنا في الرابعة عشرة من عمري، أي انني ومنذ 36 سنة لم أنقطع يوما ...)، ولهذا، أعيد هنا نشر فقرات مهمة

وجهة نظر صريحة ومهمة جدا حول استفتاء الإقليم: ليعلنها دون ان يأبه بنا!

النائب عن كركوك شوان داودي

الصمت في المواقف الصعبة يولد الاحترام, عكس الصراع والجدل اللذين يولدان التنافر والحقد. من هذا المنطلق وقبل اسابيع من عملية الاستفتاء اخترت السكوت وابتعدت عن وسائل الاعلام ولم اتحدث لأية وسيلة اعلامية أو المشاركة في أي برنامج ما كي انأى بنفسي عن هذه المعمعة, بل وصل الأمر بي ان لا أكتب مقالتي الأسبوعية التي أعتدت عليها.

ماذا بعد فتنة استفتاء البارزاني؟

نصير المهدي

إنتهى استفتاء فتنة مسعود المعروف النتائج سلفا على طريقة استفتاءات الأنظمة العربية التي دأب " المثقفون " على نقدها والتذكير بها وتعيير أصحابها وأتباعهم بها وصمتوا على الأمر نفسه صمتا مريبا بعد أن مهدوا لفتنة البارزاني بإثارة الضجيج حول تصعيد مزعزم من الرافضين لخطوته المشبوهة وغطوا على تصعيده وتهديداته في الخطاب والممارسة وبدأت الآن خطوات تسويق البارزاني وفتنته لا من أجل ربط قدميه لمنعه من المضي في الخطوات التالية ولكن من أجل إعادته الى الصف كي يستحصل الموافقة على مطامعه بقبول عراقي رسمي فلا يضيع من مطالبه شيئا في خضم الرفض الوطني لمشروعه الانفصالي وما ان انتهت شعارات ر

الحزب الشيوعي العراقي يحاول تسويق ورقة مبعوث ترامب ماكغورك لتثمير استفتاء البارزاني سياسيا

علاء اللامي

الحزب الشيوعي العراقي يحاول تسويق ورقة مبعوث ترامب ماكغورك لتثمير استفتاء البارزاني سياسيا: البيان الأخير للمكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي -اللجنة المركزية مؤسف ومرفوض من وجهة نظري الشخصية، فقد تضمن البيان دعوة للحوار غير المشروط بين (الحكومة الاتحادية وحكومة كردستان). لاحظوا لطفا كيف اختفت عبارة "إقليم كردستان" من هذه الجملة وتحولت إلى "كردستان" حاف، وكأن محرر البيان لم يعد يعترف بأن كردستان إقليم عراقي، ولا شيء بريئا  في دنيا السياسة!

نحو حوار غير مشروط على اساس الدستور

بيان للحزب الشيوعي العراقي

تواجه بلادنا منذ الاستفتاء في اقليم كردستان يوم 25 ايلول الجاري وضعا بالغ الصعوبة والتعقيد، يهدد امنها ومستقبلها في الصميم، ويستدعي تحركا عاجلا ومسؤولا من طرف القوى السياسية الوطنية وكل المخلصين والحريصين على تبديد المخاطر الماثلة.

فضيحة سياسية لحزب البعث - جناح الدوري حول استفتاء البارزاني

علاء اللامي

القيادة القومية لحزب البعث تمتنع عن إدانة "استفتاء استقلال" البارزاني وتقدم له التبريرات! نُشِرَ على عدة مواقع رسمية لحزب البعث -جناح الدوري منها موقع " شبكة البصرة" وموقع " ذي قار" و وشبكة "فرسان البعث العظيم" بيان قصير وهزيل حول الاستفتاء الذي أجري في إقليم كردستان العراق في 25 أيلول الماضي.

التقية العراقية الاسماعيلية والحزب اللينيني(1/3)

وصل "مجتمع اللادولة" العراقي الاسفل، ابان الدورة الحضارية العراقية الثانية( العباسية/ القرمطية)، مستوى من التعبير عن الذات، تتناسب والصعود الامبراطوري التجاري العالمي، المشارف، والمقارب شرقيا للانتقال نحو مرحلة مابعد الزراعة، الامر الذي لم يتحقق وقتها( سأل الطيب تيزيني عند مفتتح السبعينات، سوالا ملفتا عن الاسباب التي وقفت دون انتقال العراق العباسي/ القرمطي"، طبعا هو لم يذكر اتباعا لمنهج قراءة التواريخ والمفاهيم الاحادية، كلمة قرمطي التي هي اضافة مني، وركز كالعادة على "العباسي" وقتها، الى الراسمالية التي تحققت لاحقا في اوربا/ يراجع :طيب تيزيني/ مشروع رؤية جديده للفكر العربي في العصر

متابعات/ زبدة الزبدة عن صورة فخري وبرنارد ليفي وتصريح تيلرسون الأخير

زبدة الزبدة: وصلنا إلى الاستفتاء، وهو محطة على الطريق لا محطة الانطلاق. محطة الانطلاق تعرفونها و تحمل اسم "نظام المحاصصة الطائفية والعرقية"، في قاعة أسمها "دولة المكونات". ولهذا فإن استفتاء البارزاني وقبله إقليم آل الحكيم في الجنوب والوسط، وبعده "الإقليم السني"، كلها محطات وثمار مرة على الشجرة الخبيثة التي يمثلها نظام المحاصصة وجذرها دستور بريمر، وكل من لا يرى ولا يريد أن يرى الشجرة ويهمل جذرها فيحارب هذه الثمرة السامة أو تلك فهو إما أعمى أو يتعامى مع الاحترام لحسني النية على ندرتهم...

محاولات لإنقاذ الانفصال من الاختناق 

ناصر قنديل 

لا يحتاج المتابع لأدلة كي يقتنع باستحالة إقدام مسعود البرزاني على خيار التصعيد باستغلال لحظة الحرب على داعش لفرض سيطرته على كركوك، وهو يعلم أنه ما لم يفعلها اليوم، فلن يستطيع أن يفعلها أبداً، إلا وقد وصلته رسائل تطمين، بأن دول الجوار لن تجرؤ على فرض حصر خانق على دويلة الانفصال، فإيران بدون العراق وتركيا لن تفعل ذلك، والحكومة العراقية كما الحكومة التركية تتأثران بحسابات إقليمية ودولية يفترض أنها كانت صاحبة أيدٍ فاعلة في التمهيد لخطوة البرزاني. وبقي السؤال لماذا لم تترجم هذه الوعود بالإعلان عن تأييد الانفصال؟