العالم لن يعود كما كان قبل كورونا!

6 أيام 9 ساعات ago

جاك أتالي

نشر جاك أتالي، المنظر الفرنسي، وعالم الاجتماع والمستشار السابق للرئيس الفرنسي الرّاحل فرانسوا ميتران، مقالا في مدونته الشهيرة حول تداعيات فيروس كورونا المستجدّ، تنبّأ فيه بحدوث تغييرات عميقة سيشهدها العالم بأسره، تغييرات ستطالُ بنى العولمة التقليدية وتعيدُ تشكيل ثوابت المجتمعات الاستهلاكية الكبرى. وفي هذا المقال الذي عنونهُ بـ"ما الذي سيولدُ منه؟"، تحدّث عالم الاجتماع الفرنسي عن ولادة "سلطة شرعيّة جديدة" غير مؤسسة على الإيمان أو القوة أو العقل، وإنّما على "التعاطف" في وقت الأزمة.

وفيما يلي ترجمة كاملة لنصّ المقال:

بالفيديو/ أجواء كورونا بين الحزن وضرورة المرح!

6 أيام 10 ساعات ago

علاء اللامي

بين الحزن بسبب معاناة الناس من الوباء وتأمل جلال الموت الجماعي ولوعة فقدان الأحبة، يكرر الأطباء والعلماء ضرورة المرح والابتهاج بالغناء والرقص في مواجهة وباء كورونا لرفع المعنويات وتقوية جهاز المناعة الطبيعي في أجسادنا، فكيف نحقق هذه المعادلة الصعبة ونحن في خضم مواجهة مرض وبائي خطر وماكر وقاتل وغامض لا يرى بالعين المجردة وتختلط أعراضه بأعراض أمراض بسيطة أخرى ولم يكتشف له دواء شافٍ أو مصل للتلقيح ضده حتى الآن؟

فوبيا كورونا (2 -2)

6 أيام 10 ساعات ago

د.قاسم حسين صالح

انطلاقا من مسؤوليتنا أمام شعبنا ودورنا في اشاعة الثقافة السيكولوجية والاجتماعية ضد وباء كورونا، نواصل سلسلة مقالاتنا لتوعية الناس باهمية الحالة السيكولوجية للفرد في أزمات الأوبئة.

تضمنت الحلقة الأولى تنظيرا صرفا موجزا للرهاب (الفوبيا) هدف الى تزويد القاريء بمعرفة ثقافية عنه، فيما تتضمن الحلقة الثانية هذه تطبيقا محددا لأساليب التعامل في مواجهة فيروس ماكر وخبيث.

فوبيـــا الوبــــاء

ان التعريف العام للفوبيا (الرّهاب) هو: "خوف مفرط أو شديد من موضوع أو موقف، يعّد لدى الآخرين عادياً أو طبيعياً، لا يس

مساعي إسقاط الزرفي مستمرّة

6 أيام 10 ساعات ago

نور أيوب

ثمّة من يؤكّد أن المكلّف عدنان الزرفي، قاب قوسين من «الاعتذار»، وخاصّة أن أركان «البيت الشيعي» قد سحبوا «فعلياً» غطاءهم عنه. في المقابل، ثمّة من يقول إن الرجل بدأ بـ«التواصل» مع الأحزاب والقوى السياسية «الشيعية»، وهو في صدد «إبرام صفقات» لإمرار كابينته برلمانيّاً، و«التراجع، أو الاعتذار ليس وارداً على جدول أعماله».

الزرفي بين التوافق على تغييره... ومحاولة تمريره

6 أيام 10 ساعات ago

بين التوافق على استبداله، ومحاولات البعض تمريره برلمانيّاً، مقابل تقديمه ضمانات تحفظ مكاسبه، يبدو مصير المكلّف بتشكيل الحكومة العراقية عدنان الزرفي عالقاً، بانتظار جلاء الاتصالات السياسية التي تشهد سخونة مرتفعة

بغداد | فشل أركان «البيت السياسي الشيعي»، أمس، في إيجاد بديل من المكلّف لرئاسة الوزراء عدنان الزرفي. الاجتماع الثاني، في منزل زعيم «تيّار الحكمة الوطني» عمّار الحكيم، وبمشاركة ممثلين عن «التيّار الصدري»، أسفر عن نتيجة «إيجابية» واحدة، تقضي بـ«البحث عن بديل من الزرفي، وإيجاد مخرج يحفظ ماء وجه المكلّف».

ج9/ يهود ضد الصهيونية / مكسيم رودنسون وشمعون بلاص وميشال فارشوفسكي.

أسبوع واحد ago

علاء اللامي

مكسيم رودنسون القائل (الصهيونية هي محاولة اختطاف لليهودية) وشمعون بلاص مبتكر مصطلح "اليهود العرب" وميشال فارشوفسكي.

حكومة عدنان الزرقي محاولة يائسة لاحياء العملية السياسية

أسبوع واحد ago

عوني القلمجي

"ولتعلموا ان صراع السياسيين الشيعة الذي ما عاد يطاق هو من غيّر الية الاختيار" هذا ما قاله شاهد من اهل البيت، المدعو مقتدى الصدر حول فشل المليشيات المسلحة السبعة في اختيار رئيس وزراء جديد ، على الرغم من وجود مبعوث الولي الفقيه علي شمخاني خليفة المقبور قاسم سليماني في العر اق، واشرافه على الاجتماعات التي دامت اكثر من اسبوعين.

«كورونا» ونموذج العولمة الحالي: تحدّي البقاء

أسبوع واحد ago

ورد كاسوحة

المُلاحَظ، حتى الآن، في خريطة انتشار فيروس «كورونا»، أنّه يصيب الدول الصناعية أكثر من غيرها. النشاط الصناعي تضرّر كثيراً من الفيروس، ومعه كلّ منظومة العولمة التي تقوم على تنقّل السلع والرساميل أكثر من الأفراد. معدّلات النمو في الاقتصادات الكبرى، ستشهد في المرحلة المقبلة انخفاضاً كبيراً، بسبب القيود التي فُرِضت على الحركة التجارية بين الدول، وهو ما سينعكس مستقبلاً، ليس على معدل الإنتاجية فحسب، بل أيضاً على وجهة التراكم، كون القيود أصبحت محصورة بأوروبا، بعد انتقال بؤرة الوباء إليها من الصين.أنجل بوليغان ــ المكسيك

ثمن سياسات التقشّف

«كورونا» يحسم الأمر: النظام الدولي هشّ!

أسبوع واحد ago

رائد المصري

كشفت أزمة الوباء العالمي «كورونا»، هشاشة هذا النظام الدولي ومؤسَّساته وبناه الصحّية والخدمية، وعلى أكثر من مستوى، خصوصاً مستوى الأنْسَنَة في العلاقات الدولية وتقييم الأضرار والحفاظ على الإنسان الفرد كقيمة بحدِّ ذاته، وهو ما لم نتلمَّسْه حتى اليوم من خلال مواجهة هذا الفيروس المَقْرون بهذه الكمية من الحِقد التاريخي والعنصرية، التي لا يزال يباهي بها البعض، وبما يتعلَّق بتوحُّش الكثير من أنظمة الحكم المتفلِّتة من كلِّ قيد أو ضبط أو التزام بالحدِّ الأدنى من المعايير الأخلاقية.

فحتى لو سلّمنا جدلاً بأنَّ فيروس «كورونا» لا دخل له بالحرب البيولوجية التي تتّهم فيه كل

حزب -فهد- والازدواج/ملحق ب

أسبوع واحد ago

عبد الاميرالركابي

قياسا لمسارات التشكل الوطني في اللحظة التي نتحدث عنها، لايمثل "فهد" أي حالة افرازمجتمعي طبيعي يمكن ان يؤهله لتزعم تيار،سيكون له وزن غير عادي في الفترة الفاصلة بين ثورتي حزيران 1920 وتموز 1958، ولاشك باننا نتحدث هنا عن انقلاب في التعبير، وفي الوسائل، تعود بجملتها الى الطاريء الغربي، ومنها بالطبع مايعرف بالكيانية و"الدولة الحديثة"، و"الحزب"، وكلها وجدت فجاة ومن دون مقدمات، وفي واقع مخالف لها، مناقض ومتصادم مع ماتعنيه وتدل عليه، فالحضور العثماني بطورية المماليكي والمباشر، كان مطرودا، منكفئا