"المؤتمر الوطني التأسيسي": ثورة تاريخية كبرى (2ـ أ/2) 

بدت فكرة "المؤتمر الوطني التاسيسي" ـ بغض النظر عن محاولة سرقتها لاحقا بامل ادراجها ضمن المنطق السياسي الدكاكيني الطائفي ـ غريبة، غير مالوفة بالقياس لتجارب القوى السياسية العراقية المختلفة في الماضي، فالقوى الايديلوجية الحزبية، كرست منذ الخمسينات فكرة "الجبهة الوطنية" التي هي مستوردة غير اصيلة، عرفت في غمرة الحرب الثانية وظهور "الجبهات الوطنية" بين قوى ماعرف بحركة التحرر العالمي وقتها، ورغم ان الفكرة قد تذكر ببعض تداولات مثل هذا المطلب في العشرينات، الا ان الامر كان مختلفا جوهرا بين اليوم وتلك اللحظة، بسبب عدم قدرة المحاولة العشرينية، على اظهار تمايزها الكلي عن مشروع "الدولة البرانية

ردا على عامر بدر حسون :المحاصصة الطائفية هي المشكلة وليس الحل!

بدأ السيد عامر بدر حسون حملته الكتابية منذ عدة أشهر بدفاع متأخر ومفاجئ بعض الشيء عن الحصار الغربي الأميركي العربي ضد العراق الذي فرض عليه بعد مغامرة صدام حسين الفاشلة في الكويت بداية التسعينات من القرن الماضي مصحوبا بتشويه مقصود ورخيص لمواقف القوى والشخصيات الوطنية العراقية والإنسانية الأجنبية التي وقفت ضد الحصار الإجرامي وخصوصا منها الأصوات العراقية متهما إياها بالعمالة لنظام صدام ومخابراته.

عاجل وخطير / إطلاق سراح الدفعة الأخير من طلاب جامعة واسط بشروط قاسية وخطيرة قد تدمر مستقبلهم الدراسي والمهني

نشر الأستاذ في جامعة واسط د. علي الشندي قبل قليل منشورا أعلن فيه عن إطلاق سراح الدفعة الأخيرة من طلاب الجامعة المعتقلين، ولكن بشروط وتبعات قاسية وخطيرة تهدد مستقبلهم الدراسي والمهني وستكون سابقة خطيرة ستسخدم ضد الطلبة العراقيين مستقبلا في جميع الجامعات والمؤسسات التعليمية . وقد كتب الدكتور الشندي / تجدون رابط صفحته في خانة اول تعليق ، ما يلي ( تمّ إطلاقُ سراحِهم بكفالةٍ على أنْ يُعرضوا على القضاءِ لاحقا ً ، وسيكونُ للقاضي أنْ يحكمَهُم على وفقِ المادةِ ( 477 ) بغرامةٍ ماليةٍ أو ، سجنِهم مدة ً تتراوحُ (مِنْ شهرٍ إلى سنتين ).

ومرة أخرى عن ناهض المصادر

ومرة أخرى عن ناهض المصادر

أميل أحيانا لان أطلق حملة

شعارها استعادة "ناهض حتر" من سارقيه

فيقعدني الشك بان هنالك من يمكن أن

يستجيب.

وأعود لنفسي وأقول:

يوما

حين يصيح الديك في الأرجاء المبعثرة

أتعهد بان أزيل الغبار والصدأ

عن صورة "ناهض حتر" التي عفرت

وسيلوح يومها متألقا

وسادته الحلم كما كان

العلمانية والدين والدولة الحديثة.. والمثال العراقي "1من 2"

 إنَّ وضعَ العلمانية بمواجهة الدين ليس فعلاً و قولاً جديدين. فالعلمانيون القشريون المتطرفون ينظرون الى الدين والمتدينين والسردية الدينية ككل نظرةً متشنجة وعدوانية تماما وقد لا تخلو من النزوع الاستشراقي الاستعماري المعادي لديانات وثقافات الشعوب غير البيضاء. ومثلهم يفعل غالبية الإسلاميين  من السنة والشيعة وعموم المؤدلِجين والمتأدلجين الدنيين وبخاصة السلفيين المتعصبين، بل هم يبالغون في ذلك حتى نجحوا – وخصوصا في فروع حركة الإخوان المسلمين - في جعل العلمانية صنوا ورديفا للإلحاد.

من المستفيد من الإرهاب ؟

ماددة مترجمة عن العلاقة بين الراسمالية والإرهاب نشرت في جريدة "العالم الجديد" المقال الاصلي ل(ديغو فزارو): فيلسوف ايطالي ولد عام 1983 في تورين. أستاذ الفلسفة في جامعة ميلانو من المستفيد من الإرهاب؟ ترجمة: رشيد غويلب ....بعد التفجير الإرهابي في العاصمة الألمانية برلين، أوضح الفيلسوف الإيطالي ديغو فزارو على مدونته وظيفة الإرهاب في خمس نقاط. إن الإرهاب يجزئ الصراعات الطبقية ويضفي الشرعية على إرهاب الامبريالية. مرة أخرى يتكرر الإرهاب وبالطريقة ذاتها. كما لو أن الامر يتعلق بسيناريو مهيئ مسبقا، سيناريو مخيف ينبغي له إن يتكرر بعد فواصل محددة وبطريقة منتظمة. وفي هذه المرة كان الدور على برلين.

قراصنة المتوسّط: النّهب كنمط انتاج

«هل تخافون الموت؟ لا يوجد سبب للخوف. ألم نترك منازلنا بحثاً عن الجاه والشهرة؟ ألم نرتحل عن ديارنا لنصرة حبيبنا المصطفى؟»
(الرّيّس مراد يشجّع جنوده قبيل الهجوم على سفينة كنزٍ مالطيّة، 1584)
«وجُعل رزقي تحت ظلّ رمحي»
(حديثٌ شريف).....
في صيف عام 1502، كان القرصان عروج يجول مقابل السواحل الايطالية حين اكتشف «جائزةً» مغرية: سفينتان كبيرتان للأسطول البابوي تبحران بين جنوى وروما. في المقدّمة كانت سفينة صفّ رئيسية (flagship) هي من أضخم وأقوى السّفن في المتوسّط يومها، وخلفها بارجةٌ مرافقة.

تحرير المجمع الحكومي في أيمن الموصل

عاجل / قيادة عصابات داعش التكفيرية تأمر مسلحيها بالانسحاب من الموصل والتوجه إلى الرقة بعد إحراق كل ما يمكن إحراقه/ الميادين . و الشرطة الاتحادية والرد السريع تحرر المبنى الحكومي لمحافظة نينوى وتسيطر على الجسر الثاني (جسر الحرية )وترفع العلم العراقي فوق مبانيه وتحبط محاولة لتفجيره / خلية الإعلام الحربي..تمكنت القوات الامنية من تحرير 47 منطقة وقرية وجسر اضافة الى مقار حكومية مهمة في الساحل الايمن من مدينة الموصل. أسماء المناطق المحررة في أيمن الموصل في الصورة المرفقة/ السومرية نيوز.

الإرهاب الأحمر وتهافت البروباغندا [2/2]: لعبة الكتل الحزبية

«تقتضي مهمتنا أن يلتقي التفتيش من أعلى بالنقد من أسفل»
ستالين
 / كيروف ....دخل ليونيد نيكولييف Leonid Nikolaev في ديسمبر 1934 المقر الرئيسي للحزب الشيوعي في مدينة ليننغراد ببطاقته الحزبية الأصلية والتي لم تسحب منه بعد فصله من الحزب.وصعد السلالم حتى وصل إلى مكتب عضو اللجنة المركزية والمسؤول عن إعادة تنظيم الحزب وترميمه سيرغي كيروف Serge Kirov. وسحب نيكولييف مسدسه وأطلق النار فأردى كيروف صريعاً، وذلك على الأغلب لأنه اعتبره المسؤول عن فصله وآخرين إثر إحدى عمليات التطهير الواسعة التي أطلقها الحزب (Getty: 1985, p33).