بين قيادة شيوعية مترهلة ومتأمرين ...الضربة الغادرة في فرصة السطوع!!

Submitted on Sun, 06/09/2019 - 18:33

شه مال عادل سليم

مقدمة وتمهيد :

انها بحق شجاعة نادرة، ان نقف اليوم ونعترف بان تراجعات الحزب الشيوعي العراقي لها اسباب ذاتية واخرى موضوعية ،تتحمل قيادة الحزب (اللجنة المركزية و مكتبها السياسي) الأسباب الذاتية بشكل عام والرفيق السكرتير بشكل خاص باعتباره يمثل قيادة الحزب امام جميع منظمات الحزب وامام الرأي العام و يعبّر عن ارادة الحزب، على الاقل .

واشنطن التائهة بين السياسة والاستراتيجيا

Submitted on Sun, 06/09/2019 - 12:06

وليد شرارة

عندما أعلنت إدارة دونالد ترامب، في بداية عام 2018، تقاريرها الاستراتيجية الثلاثة: استراتيجية الأمن القومي واستراتيجية الدفاع الوطني والوثيقة النووية، جزم أغلب الخبراء في شؤون الأمن والدفاع والعلاقات الدولية بأنها تمثل منعطفاً في الاستراتيجيا العامة للولايات المتحدة على المستوى العالمي.

مسؤول أميركي نفطي كبير هو غاري فوغلر: تزويد "إسرائيل" بالنفط العراقي كان من أهداف حرب احتلال العراق!

Submitted on Sun, 06/09/2019 - 10:39

علاء اللامي 

 

مسؤول أميركي نفطي كبيرسابق هو غاري فوغلر: تزويد "إسرائيل" بالنفط العراقي كان من أهداف حرب احتلال العراق! هل جاء أنبوب عبد المهدي النفطي إلى "العقبة" كبديل لخط "حيفا" المحتلة؟ أدرج هنا فقرات من مقالة مهمة للخبير النفطي العراقي وليد خدوري حول مذكرات غاري فوغلر مؤلف كتاب بعنوان «العراق وسياسة النفط». وقد شغل فوغلر منصب كبير المستشارين النفطيين الأميركيين خلال الاحتلال. وهو ضابط متقاعد في الجيش الأميركي ومسؤول سابق في شركة «أكسون موبيل»، حول تزويد إسرائيل بالنفط العراقي.

القيم المشتركة بين إسرائيل والدول الغربية

Submitted on Sun, 06/09/2019 - 01:16

جوزيف مسعد

غدت مقاطعة إسرائيل في العقدين الأخيرين جزءًا رئيسًا من مقاومة الشعب الفلسطيني وكل مناصريه حول العالم لعنصرية إسرائيل واستعمارها الاستيطاني واحتلالها العسكري، حيث تسعى المقاطعة الفلسطينية إلى تحقيق عدة أهداف استراتيجية بما فيها إنهاء الاحتلال الإسرائيلي واستعماره للأراضي الفلسطينية منذ عام ١٩٦٧، وتقويض العنصرية الإسرائيلية الممأسسة منذ عام ١٩٤٨، وعودة اللاجئين الفلسطينيين.

لقد حازت حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات («بي دي إس») دعمًا عالميًا يشمل أكاديميين، وفنانين، ورياضيين، وكنائس، ونقابات مهنية، ومنظمات حقوق إنسان، وشركات تجارية.

دور أنابيب النفط في حرب العراق عام 2003

Submitted on Sat, 06/08/2019 - 10:29

وليد خدوري

يؤخذ بالاعتبار الاقتصاد والسياسة عند تشييد أنابيب النفط التصديرية والعابرة للدول، كما تلعب الخطوط دوراً خلال الحروب. ودوّن المستشار النفطي للإدارة والقوات الأميركية في العراق بين عامي 2003 و2011 دون غاري فوغلر الأبعاد الجيوسياسية للانابيب الإقليمية في حرب عام 2003. ونشر عام 2017 تجربته النفطية في العراق في كتابه «العراق وسياسة النفط»، كما نشر مقالاً في 3 الجاري في الدورية النفطية «اويل اند غاز جورنال»، شرح فيه بالتفصيل دور الأنابيب التصديرية في حرب 2003.

أجندة حرب العراق 2003: إحياء خط كركوك - حيفا النفطي

Submitted on Sat, 06/08/2019 - 10:27

وليد خدوري

يكتنف الغموض أهداف الحروب فترة طويلة. ففي حرب 2003 نفت الولايات المتحدة الاهتمام بالنفط العراقي، وركزت على سعيها إلى «تدمير أسلحة الشاملة». لكن، عاجلاً أم آجلاً، تصدر مذكرات من مسؤولين. وصدرت أخيراً مذكرات غاري فوغلر في كتاب بعنوان «العراق وسياسة النفط» عن «دار نشر جامعة كنساس». وشغل فوغلر منصب كبير المستشارين النفطيين الأميركيين خلال الاحتلال. وهو ضابط متقاعد في الجيش الأميركي ومسؤول سابق في شركة «أكسون موبيل»، تطوع للعمل في العراق وكتب مدونة على موقع دار النشر لجامعة كنساس حول تزويد إسرائيل بالنفط العراقي، الموضوع الذي شكل جزءاً من كتابه.

الرقم (250 ألف برميل) الوارد في موازنة 2019، هل فرضته مخابرات المريخ على حكومة وبرلمان العراق؟

Submitted on Sat, 06/08/2019 - 09:52

هل هو رقم مقدس؟ لماذا طرح هذا الرقم قبل هذه الموازنة بأربع سنوات؟ ولماذا الإصرار على بقائه حتى سنة 2020؟ ولماذا يسكت على هذه الفضائح جميع الكتل والساسة والدحاسة من فندق الرشيد "البناء" إلى فندق بابل "الإصلاح" وما بينهما من فنادق وكباريهات سياسية؟ ترى مَن يكتب موازنة العراق؟

هل قفزت حصة الإقليم من 12.67بالمائة إلى 29.30 بالمائة في عهد عبد المهدي؟!

Submitted on Sat, 06/08/2019 - 00:32

علاء اللامي

 إلحاقا بمنشوري السابق، والذي اقتبست فيه فقرات من مقالة الأستاذ ماجد علاوي، وصلتني منه الرسالة التوضيحية المهمة التالية والتي يضيف فيها معلومات وأرقام استجدت خلال الفترة الأخيرة ولم تتضمنها مقالته السابقة، إضافة إلى إجابات عن بعض التساؤلات التي أثيرت لاحقا... أنشر هنا نص رسالة الأستاذ العزيز ماجد شاكرا وممتنا له على تواصله وتوضيحاته الثمينة والنابعة من الموقف الوطني الحقيقي والصلب المدافع عن ثروات العراقيين النفطية وغير النفطية. نص الرسالة: