“الأيدي النظيفة” في إيطاليا: كيف أخذ القضاة زمام المبادرة لدحر الفساد؟

شهر واحد أسبوع واحد ago

مريم الحامدي

في بداية التسعينيات في إيطاليا أعلن قاض أربعيني اسمه أنطونيو دي بييترو الحرب على الفساد، بدأ الأمر حين اكتشف دي بييترو أثناء إحدى التحقيقات تورط بعض السياسيين في قضايا رشوة.

و بعد توسيع التحقيق وجد دي بييترو أنها شبكة ضخمة على المستوى الوطني متورط فيها شخصيات من كل الوظائف و المستويات، وزراء و مدراء شرطة، مدنيون و عسكريون، ديبلوماسيون، رجال أعمال و زوجاتهم، اتخذ دي بييترو قرارا أعتبر حينها “انتحاريا” بتوقيف كل المتورطين مهما كان منصبهم.

شملت الاعتقالات 5000 شخص بينهم أكثر من 1000 من رجال الدولة و السياسة، بينهم وزراء في الحكومة ثم رئيس الوزراء نفس

الشتائم السياسية في عهد صدام ومن جاء بعده

شهر واحد أسبوع واحد ago

فوزي عبد الرحيم

طيلة فترة حكمه الطويلة المليئة بالقسوة والظلم لم يطلق العراقيون على صدام اسماء كثيرة تحط من قدره بل كان يلقب بالطاغية وهي تسمية فيها من الاقرار بالواقع قدر مافيها من الكراهية،فالتسمية لا تحط من شان صدام بل فيها اقرار بقوته وجبروته...لكن الامر اختلف كثيرا مع خلفاءه الاسلاميين اذ اتفق العراقيون من كل الملل على وصفهم بالحرامية بل كلهم حرامية...ان وصف الحرامية فيه كثير من الاحتقار والنظرة الدونية وهي نقطة ملفته في نظرة الشعب لحكامه اذ رغم الخلفية الاسلامية للحاكمين فانهم لم يقدموا في سلوكهم العملي اي دليل على صلتهم بالقيم الاسلامية الايجابية المعروفة ومنها مثلا الوقوف

الانتفاضة اللبنانية: ماذا تحقَّق وماذا لم يتحقّق؟

شهر واحد أسبوع واحد ago

أسعد أبو  خليل

كم يجب أن ننتظر قبل إجراء مراجعة لمسار الانتفاضة اللبنانية؟ وعلى أيّ أساس ستجري هذه المراجعة؟ هناك في الانتفاضة من يصرّ على أنها ثورة وأن كلمة «حراك» لا تفي بالغرض، أو أنها تُنقص من مرتبة ما يجري. والنائب ميشال الضاهر أبى إلا أن يسبغَ وصفاً جديداً على ما يجري، إذ قال إنها «صحوة». وباتت المبالغة في الوصف، أو التصنيف، من عدّة الانضمام إلى الانتفاضة، أو الوصول إلى مقدّمتها. لكن الصحوة لا تبشّر بالخير، إذ أنها أُطلقت من قبل على «الإسلام السياسي»، وهي كانت، ولا تزال، دعوة إلى العودة إلى الماضي الذي مُفترض أن يكون جميلاً وباهراً.

تحوّلات المسألة الاجتماعية الاقتصادية قبل «الثورات» وبعدها

شهر واحد أسبوع واحد ago

ورد كاسوحة

المآل الذي انتهت إليه الاحتجاجات الشعبية العربية في هذا العقد كان منطقياً، وهو لم يصل إلى هذه المحطّة بسبب تعقيدات الصراع الإقليمي والدولي فحسب، أو لأنّ وطأة القمع التي ووجهت بها الاحتجاجات كانت من الشدّة بحيث لا يستطيع أيّ حراك شعبي، مهما كانت جذريته، تحمُّلها. حتى في الجزائر والسودان، وهما المحطّتان اللتان استطاعتا الإفلات جزئياً من هذا المصير، بدا أنّ التسوية فيهما تحصل وفقاً لمنطق يعيد إنتاج ليس «النظام نفسه» فقط، بل أيضاً الأوضاع التي سبقت انفجاره.

جوحي وزيدان وجهان لعملة التبعية الواحدة لأميركا وإيران، لا للعبة الأسماء، نعم للمواصفات والشروط التي رفعتها الانتفاضة!

شهر واحد أسبوع واحد ago

علاء اللامي

ضمن لعبة أو حرب ترشيح الأسماء لمنصب رئيس مجلس الوزراء تصعد تارة وتنزل أخرى أسماء المرشحين كما في بورصة أسعار العملة. وكان من بين الأسماء التي تردد أنها رشحت وروجت لها عناصر مدسوسة وممولة من خارج الانتفاضة برز اسمان لقاضيين كلاهما من طائفة واحد تحتكر هذا المنصب منذ احتلال العراق، وهما رائد جوحي وفائق زيدان.

شيعة العراق .. لماذا خسرتهم إيران ؟

شهر واحد أسبوع واحد ago

 فوزي عبد الرحيم

لقد تميزت السياسة العراقية تجاه إيران بالحكمة وحسن التقدير والفهم وقد استمر ذلك منذ تاسيس الدولة العراقية مروراً بعدة أنظمة حكم الى حين وصول صدام حسين للحكم عدا فترة قصيرة خلال حكم الزعيم عبد الكريم قاسم. 

أخبار عاجلة: الانتفاضة تستعر وزخمها يتصاعد والمدنيون من أصدقاء السفارة الأميركية يروجون لبدائلهم المتهمة بالفساد

شهر واحد أسبوعين ago

#أخبار_عاجلة/ ردا على أنباء اتفاق أحزاب الفساد على تكليف الوزير السابق عن حزب الدعوة محمد شياع السوداني برئاسة الوزراء، الانتفاضة تستعر وزخمها يتصاعد والمدنيون من أصدقاء السفارة الأميركية يروجون لبدائلهم المتهمة بالفساد وعلى طريقة "تريد أرنب.." والمليشيات الولائية "العصائب " تهدد بتظاهر في ساحة الفردوس ومخاوف من ارتكابها لمجزرة بالسلاح الأبيض ضد المتظاهرين!

لا للحلول الانتخابية الملغومة، نعم لتغيير النظام جذريا!

شهر واحد أسبوعين ago

علاء اللامي

هذه خلاصات سريعة للمقالة:

-معركة الانتفاضة بدأت وستستمر ضد النظام وأحزابه كلها، وقوانينه كلها، وليس ضد هذا القانون أو ذاك الحزب!

-لا فائدة من أي تعديل لقانون الانتخابات قبل كتابة دستور جديد يحظر الأحزاب الطائفية ويحظر معها "الطائفية السياسية" ويجرِّمها!

-لا فائدة من أية مفوضية انتخابات قادمة من القضاء الحالي قبل تطهير القضاء نفسه من الفساد والتأثيرات الحزبية والطائفية.

- لا نريد استبدال حكم توافقي طائفي عرقي ينتجه قانون انتخابات القائمة بحكم عشائري مناطقي ينتجه قانون انتخابات فردي تعددي، ليستبدل النظام عمامته الطائفية بعِقاله ال