افتتاحية العدد الجديد من "الآداب" اللبنانية: سبيلبيرغ يَكشف أوراقنا اللبنانيّة

Submitted on Fri, 01/19/2018 - 12:12

سماح إدريس

الافتتاحية: أبرزتْ "قضيّة سبيلبيرغ" نقاطَ ضعفٍ عديدةً في وطننا، على مستوى جامعة الدول العربيّة، و"النُّخَب" اللبنانيّة، والإعلامِ اللبنانيّ، والدولةِ اللبنانيّة، وحملةِ المقاطعة، والمعارضة اللبنانيّة.

تركيا تؤجل قطع مياه دجلة لمدة شهرين فهل زال الخطر عن العراق؟

Submitted on Thu, 01/18/2018 - 02:25

علاء اللامي

نشر وزير الموارد المائية حسن الجنابي على صفحته على الفيسبوك مساء أمس خبرا مفاده أن تركيا قررت تأجيل املاء سد أليسو حتى حزيران وكتب السيد الجنابي في منشوره (أبلغ رئيس وزراء تركيا السيد رئيس مجلس الوزراء بتأجيل املاء سد اليسو التركي حتى شهر حزيران بدلا من شهر آذار...نحن نعتقد ان هذا نجاح للحوارات السابقة مع الجانب التركي آملين ان يتحسن الموسم المائي لتجاوز الشحة المتوقعة. كذلك صادق مجلس الوزراء على الاستمرار بدفع رواتب موظفي ومشغلي السدود في الإقليم). وقد علقت على منشوره بالكلمات التالية: (واضح جدا، أن هذا القرار بالتأجيل لا يشكل حلا جذريا أو منصفا أبداً.

عامٌ جديد: شروط الصّراع

Submitted on Wed, 01/17/2018 - 14:06

عامر محسن

كان الأسبوع الماضي حاسماً مع استحقاق الموعد النهائي للرئيس الأميركي حتى يوقّع على قرارٍ يمدّد تجميد العقوبات الأميركية المفروضة على ايران في الملف النووي، كجزءٍ من الاتفاق المعقود عام 2015 بين المجموعة الدولية وايران. كانت التوقّعات متباينة حول ما سيفعل ترامب، والعديد زعم بأنّه مصرٌّ على عدم التجديد هذه المرّة (وهو ما يعني، فعلياً، نسف الاتفاق النووي).

سألت «رويترز»، قبيل موعد القرار، ثلاثة مسؤولين في البيت الأبيض فحصلت على ثلاث اجابات متباينة (أنّ ترامب لن يجدّد تجميد العقوبات، وأنّه سيجدّدها، وأنّ المحيطين به يحاولون اقناعه بالتجديد وهو رافض).

الاستراتيجيا الإسرائيلية وكيفية مواجهتها الانتشار الإيراني في سورية

Submitted on Wed, 01/17/2018 - 13:01

نزار عبد القادر

اعترفت السلطات الإسرائيلية بأنها شنّت ما يقارب مئة هجوم جوّي وصاروخي داخل سورية منذ بدء الثورة وحتى اليوم، مستهدفة مخازن وقوافل أسلحة عائدة لـ «حزب الله». ويبدو بوضوح أن إسرائيل تراقب بدقة شحنات الأسلحة المخصصة للحزب سواء كانت إيرانية أو سورية، وهي جادة لمنع وصول المزيد من الصواريخ المتطورة والطويلة المدى إلى قواعده في لبنان.

أمثلة على الاتفاقيات المائية التي ترفض تركيا وإيران التوقيع على مثلها مع العراق

Submitted on Wed, 01/17/2018 - 11:33

فؤاد قاسم الأمير

يجب أن نوضح هنا، أنه لا يوجد هناك قانونٌ دوليٌ محددٌ لحل المشاكل الناجمة عن الاستخدامات الأخرى، وما كان موجود هو مجرد تفسيرات وتحليلات  قد تكون مناقضة  للقانون الدولي المتعلق بالنهر الدولي الملاحي، ولهذا اعتمد بصورة كبيرة على الاتفاقيات الثنائية أو متعددة الأطراف لوضع أسس للعمل بين الجهات المعنية المتعاقدة، والتي اصبحت بنفس الوقت أصبحت جزءاً من الأمثلة التي يستشهد بها "القانون الدولي".

أدناه أمثلة على بعض الاتفاقيات التي وقعت، لأمور متعلقة باستغلال الأنهار لغير أغراض الملاحة، والتي ترفض تركيا (وكذلك إيران) توقيع ما يماثلها، حيث قامت هاتان الدولتان بتشيي

كيف تنظر تركيا إلى مياه دجلة والفرات وإلى القانون الدولي حول حقوق العراق فيهما

Submitted on Wed, 01/17/2018 - 11:25

فؤاد قاسم الأمير

قد يكون من المفضل، ولمعرفة الموقف التركي من قضية مياه دجلة والفرات وروافدهما، والذي أدى وسيستمر يؤدي إلى نزاعات بين تركيا والعراق (وكذلك تركيا وسوريا)، هو اطلاع القارئ على بعض أقوال القادة الأتراك حول الموضوع، وكذلك ما جاء في بعض الوثائق الرسمية التركية، لنصل بعدها إلى الموقف التركي الرسمي الحالي .

  1. فيما يلي أمثلة لبعض التصريحات والمواقف الرسمية، ( وهي ليست حسب التسلسل الزمني لهذه التصريحات ) .

* جرت في أنقرة في أيار 1974 مفاوضات ثلاثية حول إملاء خزاني كيبان والطبقة، أظهر خلالها الوفد التركي أن "إملاء خزان

هل استفاد العراق من "الضجة" العالمية لمناهضة سد اليسو؟

Submitted on Wed, 01/17/2018 - 11:17

فؤاد قاسم الأمير

من الجدير بالملاحظة أن الحكومة التركية الحالية ذات التوجهات الإسلامية، تتحدث عن مياه دجلة والفرات، والعلاقة مع دول الجوار، (أي العراق وسوريا)، بلغة تختلف عن لغة التهديد التي كانت تتحدث بها الحكومات التركية في الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي. وسنرى لاحقاً من هذا الفصل، بأن تلك الحكومات كانت تعتبر بأن جميع مياه دجلة والفرات هي مياه تركية بحتة تتصرف بها بالطريقة التي تريدها.

عن التفجيرات الإرهابية في العراق: الدوامة...

Submitted on Wed, 01/17/2018 - 01:32

عارف معروف
ما من تفجير ارهابي حصل في العراق ، ومنذ 2003 حتى اليوم الاّ واعقبته هذه المشاهد الثلاثة :
1-بعد نقل الضحايا والجرحى من قبل السابلة او سيارات الاسعاف وبمنتهى العشوائية ودون ادنى مراعاة لشروط نقل المصابين والجرحى يحضر تانكر الماء او سيارة الاطفاء لغسل الشارع وتنظيفه من بقايا الدماء واشلاء الضحايا ...
2- يفزع الشباب لتنظيف بقايا الحطام بهّمة وحميّة بالمكانس وخراطيم المياه ......

الأنتخابات العراقية هوس وفوضى وتيئيس .. تحليل سيكوبولتك

Submitted on Tue, 01/16/2018 - 13:53

قاسم حسين صالح

ينفرد مشهد انتخابات(2018)بثلاثة احداث ما حصلت من قبل، هي: تعدد القوائم الانتخابية التي بلغت (55) قائمة و(13) ائتلاف رئيس، وأنشقاقات وتفكك قوى كانت مؤتلفة، واتحاد قوى كانت مختلفة، مصحوبة بثلاثة أمزجة سياسية: الهوس والفوضى والغموض.

فعلى صعيد احزاب الاسلام السياسي الشيعي حدثت تطورات خطيرة ابرزها ان حزب الدعوة الذي تولى السلطة في العراق منذ العام 2005، انفرط عقده وقرر الانسحاب من الانتخابات سامحا لأعضائه بالترشح بصفتهم الشخصية ليكونوا احرارا في الاختيار بين قائمتي الخصمين العبادي والمالكي.

تفجيرات انتخابية..من لا يبصق على نظام المحاصصة ليس من حقه رثاء الشهداء

Submitted on Tue, 01/16/2018 - 01:48

علاء اللامي

بصراحة مؤلمة وواخزة للقلب والضمير وبعد أن قاومت طوال الساعات الماضية محاولا ألا أشترك في تشيع ورثاء عشرات الشهداء من عمال مسطر ساحة الطيران اليوم أقول: إن من لا يلعن ويبصق على نظام المحاصصة الطائفية ودستوره وأحزابه وزعمائه اللصوص المتخلفين لا يحق له رثاء ونعي شهداء مجزرة اليوم! 
هذا النظام هو القاتل ودماء العمال الفقراء تلطخه من قمة رأسه إلى أخمص قدميه... وسيخرج عليكم غدا أو بعد غد العميد سعد معن او سواه ويعرض عليكم بعض الأشخاص بالبدلات الحمراء أو الصفراء ويقول لكم هؤلاء هم المسؤولون عن المجزرة وإن قوات النظام ضبطتهم ... وكل ذلك كذب وتدليس وبهتان!