مائيا: العراق لايحتاج لتركيا وايران/2/

Submitted on Wed, 08/29/2018 - 19:11

عبد الامير الركابي 

مقدمه: وطنية ثانية ( تاريخ لاتاريخاني):
كيف يمكن لبلد، ان يكون مبتدأ الحضارة الانسانية، ويحدد كل اساسيات وممكنات الانسان في الطبيعة، ويكون لمرتين، ودورتين تاريخيتين، مركزا كونيا امبراطوريا، ويطلق الرؤية الكونية الاشمل، والابقى في النفس البشرية حتى الساعة، كيف يمكن لمكان كهذا، ان يصبح فجاة، وبين ليلة وضحاها، موضوعا، خاضعا لفعل غيره، مرتهنا ل "الارتباط بالسوق الراسمالية العالمية"، الى ان تقام له اضطرارا، وعلى يد احتلال فاشل وعاجز، دولة من خارجه، وفبركة لسردية تختلقه وفق مايريده ويتصوره، غيره.؟

القدس والمسجد الأقصى بين زلّة عيد وخطيئة يوسف زيدان!

Submitted on Wed, 08/29/2018 - 09:25

علاء اللامي

لا يخلو كتاب «جغرافيا التوراة في جزيرة الفراعنة»، للباحث المصري أحمد عيد، من النصوص المكتوبة بحرفية وجهد موسوعي ملحوظ هنا وهناك، ما يجعلها قابلة للنقاش العلمي، وتحديداً رحلة الحاجة إيثيريا إلى الأرض المقدسة، والتي يعتقد الكاتب أنها في اليمن.

لعل أخطر ما ورد في معرض كلام الباحث عيد عن الحاجة إيثيريا إلى الأرض المقدسة التي يعتقد أنها في اليمن، خلال العهد الفرعوني ومن دون تحديد تأريخي دقيق، ورغم أن المؤلف أكد في إحدى فقرات كتابه رفضه ومناهضته للصهيونية، هو تطرقه غير المدروس والمتعجل إلى الحديث الذي نسبه ابن إسحاق لإحدى زوجات النبي العربي الكريم محمد، وهي أم هان

من هو العدو: السؤال الحاضر الغائب

Submitted on Mon, 08/27/2018 - 23:49

رعد أطياف

لفهم الواقع المأساوي الذي نعانيه ينبغي عدم حصره في الحكومات المحلية. وعدم الحصر هنا ليس التضييق على الرأي العام الناقم على هذه الحكومة التابعة، ولا يصب في صالح تكريمها!، وإنما لكي نعرف عدونا الذي أمعن في خرابنا، فيغدو التركيز وحصر الخراب وإعطائه طابعاً محلياً يقودنا إلى استنزافات لاجدوى منها تماماً.

ومن وجهة نظري أن عدونا التاريخي هو القابع في السفارة الأميركية التي تعد من أكبر السفارات في العالم. وهذا الكلام لا يندرج في سياق الشعارات المجرّدة، إذ يكفي أن نسترجع تاريخ الحصار الاقتصادي اللاأخلاقي ضد الشعب العراقي لنفهم النتائج الحالية التي نعانيها.

الحملة المستعرة على حزب العمل البريطاني: معاداة السامية أم معاداة الاستعمار؟

Submitted on Mon, 08/27/2018 - 23:32

جوزيف مسعد

يتمحور أغلب الجدل المستعر والمسموم الدائر في بريطانيا بشأن اتهام حزب العمل بمعاداة السامية حول التعبير عن معارضة القوانين والممارسات والأيديولوجيات والبيانات الإسرائيلية. فلا يمكن عاقلاً، على سبيل المثال، أن يفهم وصف ونستون تشرتشل لـ«اليهود الدوليين» في صحيفة «صنداي هرالد» في عام ١٩٢٠ بأنهم يخططون لـ«مؤامرة كونية لإسقاط الحضارة»، على أنه ليس تعبيراً عن معاداة السامية.

الإسلام البدوي و"العهدة العمرية" عند المصابين بالدونية الحضارية

Submitted on Mon, 08/27/2018 - 09:12

علاء اللامي

 كانت إحدى الصديقات الفاضلات قد أشارت لي "تاغ" على صفحة أحد الأشخاص الذي نشر مادة حول ما دعاة "الإسلام البدوي" تطرق فيها الى العهدة العمرية على الفيسبوك معتبرا إياها تطبيقا ومثالا على ما سماه "الإسلام البدوي" يجب على المسلمين السنة الاعتذار عنه لغير المسلمين. وقد علقت بملاحظتين ردا على إشارة واستفسار الصديقة، وليس عن رغبة في الدخول في حوار مع صاحب المنشور والصفحة، ثم اعتبرت الموضوع منتهيا.

الأيديولوجيا حين تصطنع الهوية وتُفارق الحقيقة: الصهيونية كمثال دالّ

Submitted on Mon, 08/27/2018 - 09:07

محمد عبد الشفيع عيسى

يمكن تعريف الأيديولوجيا السياسية بأنها منظومة من الاعتقادات المعبّرة عن مجموعة من الرؤى والمصالح والمشاعر لجماعات اجتماعية معينّة مقابل جماعات أخرى، وتتسم بقدر معيّن من الثبات النسبي عبر الزمن، وبالتزام قوي من طرف معتنقيها. بعبارة أخرى، إنها تمثل النظرية وقد انخرطت في الممارسة أو الحركة السياسية، وتبلور الصورة التي ترغب الجماعة في أن تنظر إلى نفسها وإلى الأغيار من خلالها، كمقدمة للفاعلية الحركية.

أولوية الصراع مع الإمبريالية

Submitted on Sun, 08/26/2018 - 14:51

وليد شرارة

حكمت أولوية المواجهة مع الإمبريالية الغربية بقيادة الولايات المتحدة جل المسيرة الفكرية والسياسية لسمير أمين (1931 ـــ 2018). ليس من المبالغة القول إن المفكر المصري/ العربي/ العالمي هو من أبرز رموز «مدرسة التبعية» التي قدمت تجديداً نظرياً هاماً في فهم الرأسمالية باعتبارها نظاماً إمبريالياً عالمياً منذ نشأتها. احتل سمير أمين موقع الصدارة بين من تمت تسميتهم ودياً «عصابة الأربعة» (تمثلاً بعصابة الأربعة في الصين التي ترأست الجناح اليساري في الحزب الشيوعي الصيني وقادت الثورة الثقافية) التي ضمت إلى جانبه اندريه غاندر فرانك وجيوفاني اريغي وإيمانويل فالرشتاين.

محاولة لتحديد مفهوم العلمانية

Submitted on Sun, 08/26/2018 - 00:24

محمد سيد رصاص

تحوّلت المسيحية في عهد الإمبراطور البيزنطي قسطنطين (306 - 337 ميلادية) إلى دين للدولة، إذ تولت الأخيرة بناء الكنائس ودعم فئة الإكليروس وملائمة التشريع مع الدين الجديد، إضافة إلى منع العبادات الوثنية وفرض قيود مشددة على اليهود. في العصور الوسطى، ضعف ملوك أوروبا وبدأت سلطة بابا روما بالنمو، وقد تبع ملوك أوروبا دعوة البابا أربانيوس الثاني إلى الحرب الصليبية عام 1095في حملاتها الثماني.

سحرُ الماركسيّة في القرن الواحد والعشرين

Submitted on Sat, 08/25/2018 - 16:29

أسعد أبو خليل

يذكرُ كلُّ مَن مرَّ في الماركسيّة كيف كانت تجربته الأولى معها. يذكرُ وقع كلماتها وفكرها الخاص عليه: هي ليست كملامسة أوّل حبيبة لكنها تبقى محفورة حتى في ذاكرة مَن يتخلّى عنها لأسباب انتهازيّة. وهي في المجتمع العربي كانت، حتى سنين خلت، من المُحرّمات، وكان حاملها يتعرّض لعقوبة السجن والتعذيب. هي لم تعدْ مقبولة (نظريّاً وعن بعد) إلّا بعد أن زالت الأنظمة التي حكمت باسمها، خصوصاً بعد زوال الاتحاد السوفياتي.