عشرة اسباب تستوجب تشريع قانون جيد لشركة النفط الوطنية

Submitted on Fri, 11/02/2018 - 23:36

د. باسم سيفي

في آذار 2018 شرع مجلس النواب العراقي وعلى عجل وفي غفلة وجهل معظم النواب قانون شركة النفط الوطنية الجديد الذي أثار جدلا واسعا ونقدا شديدا من عدد كبير من المتمكنين في النفط والاقتصاد والسياسة.

لعيبي ينصب نفسه رئيسا لمجلس إدارة شركة النفط الوطنية المشبوه، ويديرها كمزرعة عائلية وشخصية له

Submitted on Fri, 11/02/2018 - 23:18

علاء اللامي

وزير النفط السابق جبار لعيبي ينصب نفسه رئيسا لمجلس إدارة شركة النفط الوطنية المشبوه، ويديرها كمزرعة عائلية وشخصية له، ويصدر المزيد من القرارات المخالفة لدستور نظامه ولقرارات حكومة العبادي السابقة، ويعين حمزة الجواهري عضوا في مجلس الإدارة رغم كونه خبيرا منتدبا من قبل المحكمة الاتحادية، فهل هذه رشوة للجواهري أم محاولة للتأثير على أدائه في المحكمة أم ماذا ؟ وما موقف القانون من ذلك؟! لمقاربة الإجابة على هذه التساؤلات، أعيد هنا نشر فقرات من مقالة الأستاذ أحمد موسى جياد، الخبير النفطي الوطني المعروف، يناقش فيها القرارات الجديدة التي أصدرها لعيبي.

عن التغيير: رهانات وتحديات

Submitted on Fri, 11/02/2018 - 23:11

رعد أطياف

أتذكر في بداية الثمانينات كان عموم الأهالي الذين ينحدرون من أسر فلّاحية ينظرون بارتياب لجهاز التلفزيون، وكانوا يصفونه بـ " الشيطان". وقد عايشت هذه المرحلة وترددت على مسامعي كثيراً. لكن في بداية التسعينات تمت إزالة التلفزيون من لوائحنا السوداء!، ولم يعد في قاموسنا الرجيم، بل أضحى أحد الأجهزة المألوفة والمحببة لدينا واستطاع أن يحجز له مكاناً كأحد أفراد العائلة، والبيت الذي يخلو من هذا الجهاز كما لو أنه يخلو من حاجة ضرورية للغاية. وعلى الرغم من كل الأساطير التي نُسِجَت حول هذا المسكين!، فخلال عقد من الزمن استطاع التلفزيون أن يفرض نفسه ويخترق مروياتنا الأسطورية.

تشكيل مجلس ادارة شركة النفط الوطنية العراقية اصرار على التخبط وعلى تجاهل توجيهات مجلس الوزراء

Submitted on Fri, 11/02/2018 - 17:37

أحمد موسى جياد

وصلتني فجر هذا اليوم نسخة مصورة للأمر الاداري رقم 3 بتاريخ 18/10/2018 موقع من قبل "رئيس" الشركة اعلاه تتضمن اسماء ومناصب اعضاء المجلس المذكور.

ان الكتاب اعلاه يشير الى استمرار جبار لعيبي، الذي نصب نفسه "رئيس" الشركة اعلاه، بمخالفة تعليمات الامانة العامة لمجلس الوزراء وقانون شركة النفط الوطنية رقم 4 لعام 2018 (المطعون به امام المحكمة الاتحادية) والدستور وكما فصلت ذلك في مساهمتي السابقة المعنونة "ما هكذا تؤسس شركة النفط الوطنية بتاريخ 20/10/2018).

اسرائيل و داعش اتفاق على سرقة وتدمير الآثار العراقية- بيع قطع آثار عراقية من قصر النمرود بالملايين في مزاد أمريكي‬

Submitted on Fri, 11/02/2018 - 13:31

د.زياد العاني

نشرت الدكتورة جنان الآلوسي على صفحتها صورة دعوة للتظاهر من قبل منظمات مستقلة وخبراء آثار عراقيين في امريكا مساء امس أمام مكان مزاد كريستي الشهير في نيويورك للاحتجاج على وضع جدارية فريدة للملك الآشوري " آشورناصربال الثاني" للبيع في المزاد . ولدى نالذهاب الى موقع المزاد تبين ان تلك القطعة الاثرية النفيسة بيعت فعلا بمبلغ يقرب من 31 مليون دولار اضافة الى ضريبة إضافية بمقدار ٥ ملايين دولارأمريكي ليصبح السعر ٣٦ مليون وهو سعر قياسي .‬

‎‫التمثال و توابعه سرقت من قصر النمرود في كالح ( الموصل)و هذه الآثار هي درة الحضارة الآشورية وواحدة من أعرق حضارة في العراق.

قراءة في وثيقة صهيونية خطيرة: هل هناك مؤامرة بالفعل أم إنها مجرد عقدة ؟ 

Submitted on Thu, 11/01/2018 - 17:05

محمد صاحب 
ما مذكور أدناه بين  مزدوجين هي نصوص قمت بترجمتها من وثيقة كيفونيم او وثيقة اوديد نيون والتي نشرت في عام 1982 بعنوان ( خطة من اجل اسرائيل في الثمانينيات ) 
(A Strategy for Israel in the Nineteen Eighties ترجمها من العبرية الى الانجليزية ( اسرائيل شاحاك ) وهو استاذ اسرائيلي في الجامعة العبرية في القدس، ويبدو انه يهودي غير صهيوني . وانا حاولت ان اقدم ترجمتها الى العربية لبعض نصوصها مستعينا بالقواميس وبعض من ترجمات عربية مختصرة . 

وزراء عادل عبد المهدي: عودةٌ لرجال بريمر «تكنوقراطياً»!

Submitted on Thu, 11/01/2018 - 12:26

علاء اللامي

بعد مخاضٍ سياسيٍّ طويل، نال رئيس الوزراء عادل عبد المهدي «ثقة» المجلس النيابي العراقي. قدم الأخير «ثقته» لـ14 وزيراً فقط من أصل 22؛ إذ لم يصوّت على الثمانية الآخرين، بعد نشوب خلافاتٍ حادّة حولهم بين الكتل النيابية الكبيرة، وخصوصاً حول الحقيبتين الأمنيتين الداخلية والدفاع.

عبد المهدي نفسه، مرَّ تكليفه بشيءٍ من السهولة، بعد توافق غير معلنٍ رسمياً بين أكبر كتلتين «شيعيتين»: «الإصلاح» بزعامة مقتدى الصدر، و«البناء» بزعامة هادي العامري ونوري المالكي، بوصفه مرشحاً تسوويّاً من خارج الحلبة البرلمانية.

ما بين زمنين- تجربة الحياة في براغ التشيكية في ظل النظامين الاشتراكي و الرأسمالي/ج3

Submitted on Wed, 10/31/2018 - 18:11

زياد العاني

القسم الاول من هذا الجزء ربما خارج السياق بعض الشيء ولكن مفارقات الاحداث التي حصلت بخصوص الجواز و الإقامة تستوجب الشرح بعض الشيء لطرافتها. 
ذكرت في الجزء السابق أنني في صيف 1984مددت الاقامة مدة شهر آخر على جواز سفر منتهي الصلاحية و علي العودة الى ليبيا عن طريق زيوريخ والتي تتضمن البقاء ليلة فيها.

كنت قبل عودتي الى ليبيا في نهاية الصيف قد التقيت احد الإخوة العراقيين اظن اسمه الدكتور حامد كان أستاذا في جامعة الفاتح في طرابلس فعرفت انه سيسافر على نفس الطائرة الى زيورخ ومنها الى طرابلس. 

صعود الفاشية: التاريخ يعيد نفسه بحلّة جديدة

Submitted on Wed, 10/31/2018 - 14:01

جلبير الأشقر

إن فوز شبه الفاشي جايير بولسونارو بالدورة الثانية للانتخابات الرئاسية في البرازيل محطّة بارزة في سلسلة الانتصارات التي حقّقها أقصى اليمين على الصعيد العالمي في السنوات الأخيرة. وحصيلة هذه السلسلة أن تيّارات غارقة في الرجعية باتت تحكم أو تشارك في الحكم في الفيليبين والمجر وبولندا وإيطاليا، بعد دولة إسرائيل حيث يحكم أقصى اليمين الصهيوني منذ سنوات طوال. وقد لقيت هذه النزعة التاريخية حفزاً عظيماً من ترؤّس رجل ديماغوجي غارق في الرجعية للولايات المتحدة الأمريكية، أعظم قوة في العالم، يدغدغ فيها مشاعر أقصى اليمين المحلّي الذي هو دعامته الرئيسية.