مَن سرق معدات مصفى النفط في بيجي، العصائب أم وزير النفط من تيار الحكيم آنذاك عادل عبد المهدي؟

Submitted on Sun, 01/13/2019 - 18:19

علاء اللامي

مَن سرق معدات مصفى النفط في بيجي، العصائب أم وزير النفط من تيار الحكيم آنذاك عادل عبد المهدي؟

*تعريف بمصفى بيجي: أكبر مصفى للنفط في العراق، وثالث أكبر مصفى في الشرق الأوسط. بلغت طاقته الانتاجية 15 مليون طن سنوياً من المشتقات النفطية، وتبلغ طاقة التكرير 310,000 برميل يومياً، وفي عام 2008، كانت 500 شاحنة صهريج عراقية تقوم بنقل النفط من مصفاة بيجي يوميا.

التطبيع العراقي الإسرائيلي

Submitted on Sun, 01/13/2019 - 12:26

نديم الجابري

اثيرت ضجة مؤخرا حول مزاعم زيارة ثلاثة وفود عراقية الى اسرائيل، وهنا لا نود البحث في تلك المزاعم انما نحاول البحث في ماهية التطبيع العراقي الإسرائيلي هل هي حقيقة أم مزاعم ؟، يبدو أن هناك خطوات للتطبيع يمكن أن نسردها أدناه:-

1- الخطوة الأولى: بدأت اثناء احتلال العراق، اذ تعاون عدد من القوى العراقية خارج العراق مع الولايات المتحدة الأمريكية، ومن يتعاون مع الولايات المتحدة لابد أن يقترب من إسرائيل لأنها الحليف الإستراتيجي الوحيد في المنطقة للولايات المتحدة الأمريكية.

ملامح الفاشيّة في الديموقراطيّات الغربيّة: الحالة الأميركيّة

Submitted on Sun, 01/13/2019 - 12:03

أسعد أبو خليل

كتاب أستاذ الفلسفة في جامعة يِل، جيسِنْ ستانلي، «كيف تعمل الفاشيّة: سياسة نحن وهم»، الذي صدرَ حديثاً، يهدفُ إلى ترسيخ الفروقات (الحقيقيّة أو النظريّة) بين حكم الديموقراطيّات الغربيّة، وبين حكم اليمين الجديد الصاعد في عدد من الدول الغربيّة. لكن، من دون أن يدري المؤلّف، الكتاب هو مضبطة اتّهام ضدّ النظم الديموقراطيّة الغربيّة نفسها. ستانلي يرى فروقات هائلة بين التاريخ المعاصر للديموقراطيّات الغربيّة، وبين النزعات الفاشيّة الصاعدة في أوروبا الغربيّة وفي أميركا الجنوبيّة.

فجل طازج وجنرالات أميركيون في شوارع بغداد! مائة يوم على حكومة عبد المهدي.

Submitted on Sat, 01/12/2019 - 19:06

علاء اللامي*

اكتملت قبل أيام قليلة مائة يوم من عمر حكومة عبد المهدي الناقصة حتى الآن، وهي ناقصة بسبب التنافس والخلافات الشديدة على حقيبتي وزارتي الدفاع والداخلية الدسمتين، والعقود التسليحية التي يسيل لها لعاب الكتل والأحزاب المتنافسة في البرلمان. مرَّت مائة يوم، وملفات الخدمات السيئة، القديمة والجديدة، والبنية التحتية المحطمة، لم تمس، فما يزال أهالي البصرة التي تنتج ثلاثة أرباع نفط العراق يشربون الماء الأجاج، وتزدحم الشوارع بشبابهم من حملة الشهادات المعطلين عن العمل.

محاولة لفهم دونالد ترامب

Submitted on Sat, 01/12/2019 - 19:03

محمد سيد رصاص

يحيل دونالد ترامب على التعاقد الكثير من الكتابات التي أسيل الحبر فيها منذ تسعينيات القرن الماضي حول (العولمة) واتجاه واشنطن لعولمة العالم أميركياً. هو يطرح فكرة (القومية الاقتصادية) من أجل إعادة الشركات الأميركية المستثمرة في العالم للأرض الأميركية، مع تزنير للولايات المتحدة بقوانين حماية جمركية ضد البضائع الأجنبية التي يمكن أن تنافس البضائع الأميركية، كماألغى التواقيع الأميركية على اتفاق المناخ وعلى اتفاق التجارة الحرة في منطقة الباسفيك، وسعى إلى تعديل (اتفاق نافتا) مع كندا والمكسيك، ويسعى لتقييد حرية الهجرة لبلد انبنى على المهاجرين.

حزب العمال والفلاحين على باب القرن الثاني : هواجس في أسئلة

Submitted on Sat, 01/12/2019 - 19:00

أحمد بعلبكي

هل يخرج الحزب الشيوعي من الانفراد في العمل السياسي بعد أن صار الاقتصاد اللبناني «غير بعيد عن انهيار وشيك»، على حد خطاب أمينه العام حنا غريب في تظاهرة 16 كانون الأول 2018 التي شارك فيها عدد من غير المنتظمين حزبياً؟

ــــ هل ينجح الأمين العام في الانتقال إلى رحاب التشارك في دعوته إلى «تشكيل كتلة شعبية ديموقراطية منظمة» بمعنى أن تضم شخصيات وأحزاباً إصلاحية غير طائفية إلى جانب شخصيات إصلاحية في أحزاب طائفية حاكمة تخطب في الإصلاح، وذلك تمثلاً بتشكيلة «الحركة الوطنية اللبنانية» التي رئسها طوال عشر سنوات قبل الحرب الأهلية وفي سنواتها الأولى الزعيم الشهيد كمال جنبلاط

النكرةإسماعيل فاضل وفرقته للمقام زار دولة العدو فوصفه الصهيوني سامي موريه بمطرب العرب الأكبر،وقبله حامد الشريفي فصارمفكرا!

Submitted on Sat, 01/12/2019 - 13:23

علاء اللامي

*تفاصيل: قلنا أن الجَلَبَة التي أثارتها خارجية دولة العدو واشتغل عليها المحرض الأبله إيدي كوهين قبل أيام، والتي جاءت في سياق فضيحة وزير الخارجية الجديد محمد الحكيم الذي اعترف لأول مرة في تاريخ الدبلوماسية العراقية بدولة "إسرائيل" اعترافا غير مباشر باعترافه بحل الدولتين باسم العراق، ثم عاد الحكيم وتراجع عن اعترافه مذعورا، قلنا أن تلك الجلبة لا يجب الاستخفاف بها تماما، فلا دخان من دون نار كما قال كبير المتصهينين في العراق حثالة الآلوسي، وبعد ان اختفى الدخان ظهر أن قارئا للمقام العراقي غير معروف عراقيا، زار وفرقته دولة العدو وأنه أقام هناك عدة حفلات في حزيران سنة 2016، ك

عن انسداد السياسة والخروج عن «النّظام»

Submitted on Sat, 01/12/2019 - 02:02

عامر محسن

ألاحظ بشكلٍ متزايد، خلال النقاشات السياسية مع الرفاق، أنّ هناك خللاً أساسياً يظلّل كلامنا عن السياسة. حين نتكلّم في الأوضاع والخيارات والتحليل، ونتجادل في الرأي الأصلح أو الأفضل، أو الأكثر أخلاقية ومثالية، فإنّنا غالباً ما نقارب النقاش كأننا «ذوات متعالية»، محايدة؛ أي كأننا - مثلاً - جميعاً أرستقراطيون، لا حاجات لدينا ولا قيود علينا، وجلّ ما علينا فعله هو أن نكتشف - بالعقلانية والحكمة - «الرأي الصحيح» بالمعنى المطلق للكلمة.

الوعي التاريخي

Submitted on Fri, 01/11/2019 - 10:22

جعفر المزهر

مادة التاريخ تُدرَّس لتخلق في نفس الدارس/ الطالب روحا، وتلك الروح قد تكون روحا انتمائية/ مكانية أو قومية أو  وطنية أو معرفية.. هكذا يُقدر للمادة التاريخ، في بعديها السردي والنقدي أن تكون، وهكذا هي في البلدان الراكزة تعليميا وتربويا.

قبل مدة فاجأني ابني الصغير (12 سنة) عندما شاهد برنامجا يتحدث عن الحياة في ألاسكا الأمريكية وصعوباتها، فسرد جزءا من تاريخ هذه المنطقة، وفي سياق حديثه، قال ‘نها كانت روسية.

مشروع الموازنة يطلق يد الحكومة في الاستثمار والخصخصة لكل شيء حتى النفط والغاز!

Submitted on Fri, 01/11/2019 - 00:01

علاء اللامي

*تقول المادة 14 من مشروع قانون موازنة سنة 2019 التي قدمتها حكومة عبد المهدي للمناقشة في البرلمان حرفيا (تعمل الوزارات والجهات غير المرتبطة بوزارات على التوسع في فتح باب الاستثمار الخاص والمشاركة مع القطاع الخاص بحدود اختصاصاتها وكلما كان ذلك ممكنا على ألا يترتب على ذلك أعباء مالية على الخزينة العامة للدولة ولمجلس الوزراء استثناءها من أحكام القوانين النافذة وبما يسهل التوسع بالاستثمار والمشاركة مع القطاع الخاص).