عسكر السودان يقايضون براءتهم من تهمة الإرهاب بالسقوط في مستنقع التطبيع!

50 minutes ago

البديل العراقي

واضح جدا أن التحالف العسكري المدني الحاكم في السودان الشقيق والذي صادر ثمار ودماء الانتفاضة الشعبية التي أسقطت البشير، يتحمل المسؤولية الكاملة عن إسقاط السودان في مستنقع التطبيع مع الكيان الصهيوني العنصري. ويتحمل أيضا مسؤولية الخضوع الذليل للمعادلة الابتزازية الأميركية الصهيونية القائلة "الاعتراف بإسرائيل أو البقاء في قائمة الدول الإرهابية". هذا الخضوع/ السقوط هو اعتراف ضمني بصحة الاتهام الأميركي الزائف بأن الدولة السودانية إرهابية وكأن قادة الحكم السوداني وخصوصا من العسكر يبحثون عن براءتهم عند ترامب ونتنياهو وليس عند شعبهم.

السودان على خطى الإمارات: التطبيع مقابل القمــح والنفط

7 ساعات 21 minutes ago

مي علي

بدفعٍ أميركي - إماراتي حثيث، يقترب السودان، أكثر فأكثر، من تطبيع علاقاته مع إسرائيل، في ظلّ توافق مدني - عسكري على المضيّ في هذا الاتجاه، بعدما حاولت الحكومة الانتقالية الإيحاء بأن لا يدَ لها في ذلك.

أوهام وخرافات الخطاب المتباكي على "حكم الشيعة"!

23 ساعة 35 minutes ago

علاء اللامي

 نشر د. علي كاشف الغطاء مقالة إنشائية قصيرة يقول عنونُها مضمونَها دفعة واحدة (لماذا فشلنا كشيعة في إنجاح دولة انتظرناها 1400 عام)، حتى يمكن لنا أن نعتبر عنوانها أهم ما فيها مضمونيا! وقد عقَّب عليها كاتب آخر هو سعدون المشهداني مُخَطِّئا ومنطلقا من ذات الأسس اللاتاريخية والقافزة على الواقع والسياق التاريخي نحو عالم الأوهام المصاغة في خطاب لاحظ له من العلمية. هنا قراءة في جوهر تلك المقالة والتعقيب عليها:

*ما تقوله مقالة د.

مقالة وتعقيب عليها/ لماذا فشلنا كشيعة في إنجاح دولة انتظرناها 1400 عام

يوم واحد 7 ساعات ago

عيد البديل العراقي نشر هذه المقالة للدكتور علي كاشف الغطاء والتعقيب عليها بقلم السيد سعدون المشهداني مع تسجل أن كلتا المقالتين تنطلقان من أرضية لاعلمية تتكئ على مقولات ومضامين  طائفية ولاتاريخية صريحة تقفز على الواقع الاجتماعي والطبقي الفعلي في العراق منذ الاحتلال الأميركي سنة 2003 والذي فرض على البلاد سنة 2005 نموذجا رجعيا فاسدا في الحكم لا يتناسب مع واقع العددية والتنوع المجتمعي العراقي العريق ولا مع تداعيات الاحتلال والغزو الأميركي المدمر للبلاد .. نكتفي الآن بتسجيل هذا التحفظ على أن العودة إلى المقالتي تفصيلا في الأيام القادمة..

«مملكة اشنونا» سبقت حمورابي في تشريع القوانين

يوم واحد 8 ساعات ago

بغداد - البيان: في محافظة ديالى .. هناك تلال مبعثرة تتفيأ بحرارة الشمس وتستظل بضوء القمر .. هي بقايا مملكة اشنونا .. جلال صمتها يوحي بصورة جلية عما احتوته من كنوز ثمينة.. مكتبات عامرة برقم طينية فيها من المعادلات الجبرية والنظريات الهندسية ما سبقت فيثاغورس وإقليدس بألف عام على الأقل .. ! ومن القوانين والشرائع فيها ما سبقت شريعة حمو رابي ..

سياحتنا هذه في المواقع الأثرية قالت لنا الكثير .. وقبل هذه السياحة، لا بدّ من المرور بالتاريخ القريب ..

إلغاء الطائفيّة السياسيّة في لبنان [1]: الرمال المتحرّكة لدولة الطوائف

يومين 4 ساعات ago

صفية سعادة

إنّ «اتفاق الطائف»، الذي وضع حدّاً لحرب أهلية عصفت بلبنان طوال أعوام 1975 ـــــ 1990، أراد أن يؤسّس لتغيير نوعي ضمن الدولة اللبنانية يمنع من جرائه تكرار الحروب الطائفية والمذهبية على أرضه، فأدرج بند «إلغاء الطائفية السياسية» ضمن بنود الإصلاحات المطلوبة للنهوض بالدولة.

موضوع المواطنية في لبنان موضوع مأزوم لازَم هذا البلد منذ نشأته، إذ إن الإرث المجتمعي ارتكز على تقليد نظام الملّة الذي ورثه من السلطنة العثمانية.

في ذكرى مئوية لبنان: تزوير التاريخ

يومين 4 ساعات ago

عبد الحميد فاخوري

كانت الاحتفالات بمئوية لبنان الكبير باهتة بكلّ معنى الكلمة، بسبب الوضع المعيشي والاقتصادي والسياسي الحالي، في حين لم ينقذ حضور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون هذه الاحتفالات من الفشل. وبالرغم من ذلك، لا يزال بعض من يسمّون أنفسهم بالمؤرّخين، يحاولون استنباط الوسائل التي تتيح لهم الاستنتاج بأنّ إنشاء «لبنان الكبير»، إنّما هو إحياءٌ لكيان وهمي كان موجوداً عبر التاريخ.

حكومة مشرق كنعان الكاظمي تهيئ الأجواء للاعتراف بإسرائيل!

يومين 7 ساعات ago

البديل العراقي: يبدو واضحا أن حكومة "مشرق كنعان الكاظمي" تهيئ الأجواء للاعتراف بدولة العدو على لسان وزير خارجيتها المتهم رسميا بالسرقة فؤاد حسين، الذي أعلن أمس (فيما يخص موضوعة إجراء العراق معاهدة سلام مع إسرائيل تم متابعة مجريات الأمور بجدية، ولكن العراق ملتزم حتى الساعة بمقررات القمم العربية وهذه خطوة الحساسة والقرار يتخذ بشكل جماعي)!

صنائع الاحتلال الأميركي لن ينجزوا ميناء الفاو ولا الربط السككي!

يومين 11 ساعة ago

نصير المهدي

1-لست في وارد الدخول في هذا الصخب العالي الدائر اليوم في الشارع العراقي وعنوانه ميناء الفاو والربط السككي لأن ما أراه هو كما في حالات مماثلة كثيرة مرت بالعراق منذ الإحتلال والى يومنا هذا حيث يجري سحب الأنظار والانتباه ومشاغلة الناس في أمر أو جهة معينة بينما يجري العمل في موضوع آخر وناحية مختلفة ونحن لا نتعلم الدرس ولن يطول الأمر حتى ينسى هذا الذي ننشغل به بعد أن تكون الدوائر المعنية والمؤكد أن الطبقة السياسية الغبية والجاهلة ليس في عدادها قد وضعت أمامنا أمرا آخر نتشاغل به .

إنما لا بد من إدراج ملاحظات عامة أتمنى ألا تصدق وأولها حينما يجري تحليل أي وضع مستجد