الوزير الجنابي يكشف أسباب كارثة ملوحة وتلوث مياه الشرب في البصرة: المياه العذبة التي ترسل من البدعة الى البصرة كافية ولكن 95% منها تسرق من قبل أصحاب بحيرات السمك ومصانع الثلج

رجال الشرطة يرفعون أحد التجاوزات على قناة البدعة.

فيديو مهم/ وأخيرا: الوزير الجنابي يكشف أسباب كارثة ملوحة وتلوث مياه الشرب في البصرة: المياه العذبة التي ترسل من البدعة الى البصرة كافية ولكن 95% منها تسرق من قبل أصحاب بحيرات السمك ومصانع الثلج قبل وصولها إلى محطات المعالجة وغيرهم ...والوزير وحكومته يتفرجان!

في ندوة عقدها وزير الموارد المائية حسن الجنابي في معرض فخري كريم للكتب في أربيل عدد وزير الموارد المائية أسباب صعود اللسان الملحي في شط العرب فقال: المياه التي كان يصبها نهر الكارون ( ينبع من إيران -المترجم من العربي إلى العربي) في شط العرب والبالغة 15 مليار متر مكعب، ونهر الكرخة ( من إيران أيضا/ المترجم )الذي كان يصب 5 مليارات متر مكعب سنويا، ونهر الفرات الذي كان يصب 16 مليار متر مكعب، كل هذه الكميات أصبحت صفر. ولم يبق يغذي شط العرب إلا نهر دجلة وهو سيواجه ضغوطات مع بدء تشغيل سد أليسو (يقع في تركيا / المترجم من العربي الى العربي) في شهر كانون الأول ديسمبر القادم!

*وترجمة كلام الوزير "بلغة وطنية صريحة واستقلالية" هي: إيران قطعت عن شط العرب مياه تقدر بعشرين مليار متر مكعب سنويا وتركيا قطعت 16 مليار متر مكعب عن شط العرب سنويا فارتفع اللسان الملحي من الخليج العربي ولوَّث مياه شط العرب والحكومات العراقية المتتالية تتفرج على الكارثة!

*ويواصل الوزير: منذ الثمانينات بدأت تسوء نوعية مياه شط العرب، وفي التسعينات أصبح غير صالحة للاستهلاك البشري وبدأ النظام السابق بالبحث عن بديل. البديل كان قناة البدعة لنقل مياه عذبة من نهر الغراف إلى البصرة سنة 1997 وفي تلك السنة قرر وزير الري آنذاك منع ضخ مياه شط العرب إلى محطات مياه الشرب لأنها ملوثة.

*ما يحدث هذه الأيام في البصرة من حالات تسمم وتلوث سببه أن مياه شط العرب الملوثة والمالحة عادت لتُضخ الآن كمياهِ شرب إلى المواطنين.

*لماذا تضخ مياه شط العرب لأن مياه قناة البدعة التي توصلها وزارة الموارد المائية الى شمال البصرة يتم الاستيلاء والتجاوز عليها من قبل أصحاب بحيرات تربية الأسماك ومصانع الثلج وغير ذلك فمثلا: يصل الى محطة "البراضعية" قرب مطار البصرة 4000أربعة آلاف متر مكعب في الساعة ولكن يصل من هذه الكمية الى أحواض المعالجة والتعقيم 200 مائتا متر مكعب فقط! أما محطة "الهارثة" في البصرة فنضخ لها 3000 ثلاثة آلاف متر مكعب في الساعة ولا يصل منها متر واحد. فماذا يفعل المسؤولون في محطات المياه؟ إنهم يضخون لمحطاتهم مياه مالحة ملوثة من شط العرب!

وينتهي شريط الفيديو، ولا نعلم إن كان الوزير قد طرح حلا أو اقتراحا أو لا، ولكن الأكيد هو المهرجين الذين صفقوا لبعضهم وهم يتكلمون عن أسباب وحلول أخرى منها أن أحد ممثلي المرجعية أنقذ الوضع في البصرة وأصلح أعطالا فنية في محطات الضخ وبطل آخر بشَّر باستلام محطات تحلية صغيرة من الكويت، إن هؤلاء المهرجين والكذبة لم يضعوا حلا صحيحا. والحل الصحيح والحقيقي موجود وسهل وجذري، وهو في الواقع عبارة عن حلين متوازيين:

1-حل سريع بتحويل قناة البدعة من قناة مفتوحة إلى قناة أنبوبية مغلقة لا يمكن سرقة المياه منها وردع المتجاوزين والتعامل معهم كالتعامل مع المجرمين التكفيريين بموجب "المادة 4 إرهاب" لأنهم يتسببون بتسميم ملايين العراقيين من أهالي البصرة، وعلى أهالي البصرة أنفسهم أن يردعوا هؤلاء ويعاقبوهم كما عاقبوا حماتهم في مقرات أحزاب الفساد والطائفية، كما يجب معاقبة المسؤولين عن ضخ مياه شط العرب الى محطات المعالجة.

2-حل دائم بتدويل قضية مياه الرافدين ورفع دعوى قضائية دولية لدى محكمة العدل الدولية ضد تركيا وإيران وطلب عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي بعد بناء تحالف إنساني مع الدول الخيرة وطرح تفاصيل الكارثة على دول العالم ومطالبتها في مساعدة العراق في إيجاد حل ... ولا حل إلا بعقد اتفاقيات دولية مع تركيا وإيران لتقاسم مياه الرافدين وروافدهما وضمان حصة العراق دولة المصب الأدنى.

الخلاصة: لقد خذلتنا دولتنا " العراقية" اسماً، وجعلتنا الدولتان الجارتان المسلمتان تركيا وإيران نستعيض عن أجمل وأكبر أنهارنا شط العرب بقناة البدعة الصغيرة فبماذا نستعيض عن قناة يسرقها اللصوص المحميون من أحزاب ومليشيات وعشائر الفساد والطائفية؟!

*رابط فيديو لتصريحات حسن الجنابي

https://www.facebook.com/almada.foundation/videos/2123415447678611/?hc_location=ufi