ما بين زمنين - تجربة الحياة في براغ في ظل النظامين الاشتراكي. و الرأسمالي L6

Submitted on Fri, 11/16/2018 - 14:53
د.زياد العاني

د.زياد العاني

عندما تكون زيارة البابا أهم من التعليم : بدأت الدورة التدريبية في أواسط شهر أيلول في قسم الكيمياء في جامعة تشارلس وكان عدد الملتحقين ثمانية‪ ‬ باحثين من بلدان مختلفة و بأشراف مشترك من أساتذة و باحثين من جامعة تشارلس و أكاديمية العلوم التشيكية ومنسق من مركز اللجنة الوطنية لليونسكو في تشيكوسلوفاكيا. كان البرنامج الذي التحقت به في أيلول 1985هو جزء من مساهمة الحكومة التشيكية في اليونسكو بمساعدة أساتذة و باحثين من دول العالم الثالث دورة كل سنتين وقد الغي البرنامج سنة 93 بعد قطع المساعدات التي كانت تخصصها الدول الاشتراكية لدول العالم الثالث.حيث أشتركت به مرة أخرى في آخر دورة سنة 1992-93 .

جامعة تشارلس هي أقدم جامعة في أوربا تأسست سنة 1348 في براغ من قبل تشارلز الرابع، وتعتبر أفضل الجامعات في جمهوريةالتشيك حيث تحتل مرتبة متقدمة ضمن أفضل الجامعات في أوروبا . تتألف جامعة تشارلز اليوم من 17 كلية يدرس فيها اكثر من 51000 طالب منهم 7800 طالب دكتوراه، و يشكل الطلاب الاجانب 18% من العدد الكلي لطلاب الجامعة، ويدرس فيها 4600 أستاذا‪.‬
‪ ‬
ابتدأ برنامج دورتنا التدريبية في أيلول ١٩٨٥ببروتوكول أحتفالي ومحاضرة في قاعة يوجد فيها تمثال لعالم الكيمياء الشهير ياراسلاف هايروفسكي الحائز على جائزة نوبل سنة 1959 عن أختراعه لجهاز البيلوغرافيا الشهير في الكيمياء الكهربائية (الاختراع الاصلي كان في سنة 1924) والذي يعد أحد أهم المكتشفات في الكيمياء التحليلية التطبيقية وله أستخدام واسع في التحاليل الكيميائية في المجالات الصناعية و البيئية و الصحية. وكان أسم هايروفسكي مكتوب على باب القاعة نفسها ثم بدأ التدريب العملي في اليوم الثاني في مختبر يحمل نفس الاسم و هو المختبر الذي كان يعمل به أيضا و في المختبر كان يوجد جهاز البيلوغرافيا الذي أخترعه في عشرينيات القرن العشرين و كنا نعمل بعض التجارب على نفس الجهاز و نقارنها مع أحدث أجهزة البيلوغرافيا و بشكل ممتع. أستمر تدريبنا لمدة شهرين في المختبر و في أكاديمية العلوم التشيكية قبل بدء مشروع البحث الذي أستمر عاما وأربعة اشهر.

يصادف يوم غد 17 نوفمبر الذكرى التاسعة و العشرين لما سمي بالثورة المخملية. و التي بدأت بمظاهرات طلابية لتخليد ذكرى طلاب اعدمهم النازيون سنة 1939. اعطيت الأوامر بمنع المظاهرات حيث كان هناك حراك سياسي متأثرا بما يحصل في اوربا الشرقية وكانت السلطة تتخوف من امتداد الفوضى الى تشيكوسلوفاكيا و فقدان السيطرة دون انتقال منظم خطط له قادة الحزب الشيوعي بعد ان ادركوا ان لامناص من التغيير خاصة وان الCIA كثفت نشاطها وارسلت مئات من عملائها من ألمانيا بعد اسبوع من سقوط جدار برلين ومعظمهم من أصول تشيكية حيث قاموا ببث الإشاعات المغرضة بين المتظاهرين، منها مثلا نشر خبر زائف عن مقتل احد الطلبة المتظاهرين وفجأة امتدت المظاهرات وقدرت اعدادها بثلاثة ارباع المليون متظاهر في عموم تشيكوسلوفاكيا.
وسآتي على هذا الحدث في جزء قادم.

كان فرسان التغيير من اليمين و الفاسدين الذين تغلغلوا في صفوف الحزب الشيوعي‪ ‬ وخاصة بعد البرسترويكا التي قادها غورباشوف، يحملون حقدا على الاشتراكية و كل ما تدعو اليه أو ارتبطت به بما فيها مساندة دول العالم الثالث وحركات التحرر. وكان الاندفاع للدخول في أقتصاد السوق الرأسمالية هو الاسرع في شرق أوربا حيث تمت 
خصخصة 4000 شركة خلال أقل من 4 سنوات و تم تخصيص ١٠٠٠٠٠ محل تجاري بحلول ١٩٩٧،وتم خلالها خفض العديد من موازنات التعليم و الصحة فأثر سلبا على بعض مظاهر ومخرجات التعليم . وعلى الرغم من بقاء التعليم العام مجانيا وفتح مدارس خاصة، الا ان الخدمات المساندة طالتها استقطاعات ملموسة مثل الوجبات الغذائية والملابس التي كانت تقدم للأطفال. و اقتطعت من موازنات الجامعات بعض الخدمات. فمثلا اعطيت الخدمات المساندة للقطاع الخاص كخدمات المطاعم والصيانة.

ومن الامثلة التي لمستها انني في سنة 1986 في الدورة الاولى التي كنت ملتحقا بها عملت الجزء البحثي من الدورة في المدرسة العليا للكيمياء التكنولوجيا وكنت اجد في المكتبة اخر الإعداد من المجلات الدورية التي احتاجها. في سنة 1993 وجدت ان آخر عدد متوفر كان صادرا في بداية التسعينات. سألت البروفيسور فيروفتش الذي اعمل معه فقال لي (معطيا مثلا)ان الجامعة ساهمت من موازنتها بمبلغ ٣٠ مليون كرون في تكاليف زيارة البابا الى براغ وطال هذا الاقتطاع المكتبة من بين أقسام اخرى ووجدت ايضا نفس 
الأجهزة القديمة التي كانت موجودة في سنة ١٩٨٦ تقريبا وقسم منها كان معطلا مما اضطرني الى الذهاب الى معهد أبحاث آخر في أكاديمية العلوم لإجراء بعض الفحوصات و التحاليل، وهكذا فان زيارة البابا الكاثوليكي حليف ريغان كانت أهم من تحديث المكتبات والأجهزة والإبقاء على خدمات التعليم التي كانوا ينعمون بها ايام الاشتراكية.

الصورة لي مع جهاز البيلوغرافيا والثانية صورة من احد اروقة جامعة تشارلس