الحقائق والاكاذيب بخصوص الوضع في فنزويلا (1)!

Submitted on Thu, 01/31/2019 - 17:27

طلال الربيعي

المقالة التي اقوم بترجمتها ادناه, ببعض التصرف والاضافات, هي برأيي واحدة من افضل المقالات التي تتصدى لمعالجة الوضع الحالي في فنزويلا بدون تحيز وتبيان مسبباته وفضح سلوك المعارضة التي تهدف لخلق ممهدات لقيام انقلاب في فنزويلا من اجل تأسيس دولة نيوليبرالية فيها على غرار ما حصل في شيلي بينوشيه والبرازيل والارجنتين. لتفصيل اكثر حول نيوليبرالية المعارضة, يمكن مراجعة
Unelected US-backed coup leader Juan Guaidó

immediately moved to try to restructure Venezuela’s state-owned oil company and seek financing from the neoliberal IMF.
https://grayzoneproject.com/2019/01/25/venezuela-us-coup-leader-juan-guaido-state-oil-company-imf/?fbclid=IwAR1owb0NSqCTPhvnIrv8bZHSvSpeoXipqrVfNI1CWmizxTcE2dfPGHWo0S4

او العراق بعد احتلاله في عام 2003. 

المقالة من تأليف Kevin Zeese and Margaret Flower. ومنشورة في Popular Resistance بتاريخ 27. 1. 2019 
-----------
هنالك شيئان بارزان حول نية الولايات المتحدة في احداث انقلاب في فنزويلا. أولاً، الولايات المتحدة تتحدث في العلن تماما عن نيتها في احداث انقلاب في فنزويلا (وهو امر مخالف للقانون الدولي,.ط.ا), في حين انها عادة تحاول إخفاء انقلاباتها. ثانياً، يستند الانقلاب على سلسلة من الأكاذيب الواضحة، ومع ذلك يستمر الحزبان, الجمهوري والديموقراطي, في واشنطن، مع بعض الاستثناءات القليلة، في تكرارها.

أولاً، سنقوم بتصحيح الأكاذيب حتى يستطيع القراء الحكم على الامور انطلاقا من نفس الحقائق. ثانيًا، سنصف كيف يتم هزيمة هذا الانقلاب. وسيكون هذا بمثابة إحراج كبير آخر لإدارة ترامب والسياسة الخارجية الأمريكية.

من المهم أن نفهم أن فنزويلا أصبحت موضع صراع جيوسياسي، 
Why Is Venezuela a Key Geopolitical Target for The US? 
https://www.telesurenglish.net/analysis/Why-Is-
Venezuela-a-Key-Geopolitical-Target-for-The-US-20190124-0016.html
لانها تمتلك أكبر احتياطيات نفطية في العالم وثاني أكبر احتياطي من الذهب، وكذلك الماس والمعادن الأخرى مثل الكولتان (اللازمة لصناعة الأجهزة الإلكترونية). وتولى فنزويلا رئاسة منظمة أوبك
Venezuela Assumes OPEC Presidency, Unveils Foreign Oil Investment Deals
https://venezuelanalysis.com/news/14213
يجعلها في وضع يمكنها من الدفع مقابل دفعات النفط بعملات غير دولارية أو في العملات المشفرة، وهو ما يشكل تهديدًا كبيرًا للدولار الأمريكي.

تصحيح السجل
هناك سلسلة من التصريحات الكاذبة التي يكررها المسؤولون في واشنطن ووسائل الإعلام للشركات لتبرير الانقلاب, ويصعب تصديق أنهم ليسوا متعمدين في سرد الاكاذيب. في تعليقه المكون من فقرتين على الانقلاب، كرّرها حتى السناتور بيرني ساندرز.
Sanders Statement on Venezuela
https://www.sanders.senate.gov/newsroom/press-releases/sanders-statement-on-venezuela

1. الحقيقة: الرئيس نيكولاس مادورو هو الرئيس الشرعي.
أعيد انتخاب الرئيس مادورو في 20 مايو 2018، رداً على المعارضة التي تطالب بإجراء انتخابات مبكرة. إن شرعية انتخاب مادورو واضحة جدا بحيث أنه يجب افتراض أن الذين يقولون أنه غير شرعي هم إما كاذبون عمدا أو جاهلون.
The Case for the Legitimacy of Maduro s Second Term 
https://www.telesurenglish.net/news/The-Case-for-Legitimacy-of-Maduros-Second-Presidential-Term-20190108-0026.html

وكان من المقرر إجراء الانتخابات بما يتفق مع الدستور الفنزويلي وبالتشاور مع أحزاب المعارضة. عندما أصبح من الواضح أن المعارضة لم تتمكن من الفوز في الانتخابات، قررت, تحت ضغط من الولايات المتحدة، مقاطعة الانتخابات من أجل تقويض شرعيتها. الحقائق هي 9،389،056 اشتركوا في الانتخابات، اي 46 ٪ من الناخبين المؤهلين. شارك ستة عشر حزبا في الانتخابات مع ستة مرشحين تنافسوا على الرئاسة.
Venezuela: Is President Maduro illegitimate ? 10 facts to counter the lies
https://www.greenleft.org.au/content/venezuelas-maduro-illegitimate-10-facts-counter-lies

تمت مراقبة العملية الانتخابية من قبل أكثر من 150 مراقب انتخابي. وشمل ذلك 14 لجنة انتخابية من ثمانية بلدان من بينها مجلس الخبراء الانتخابيين في أمريكا اللاتينية؛ بعثتين انتخابيتين فنيتين؛ و 18 صحافيا من مختلف أنحاء العالم، من بين آخرين. ووفقًا للمراقبين الدوليين، "كانت الانتخابات شفافة للغاية وتم الالتزام بالمؤشرات الدولية والتشريعات الوطنية".
المصدر اعلاه
The Case for the Legitimacy of Maduro s Second Term 

فنزويلا لديها واحدة من أفضل الأنظمة الانتخابية في العالم. لا يمكن الاحتيال على الناخبين، حيث يتطلب الأمر ابراز الهوية وبصمات أصابع لكل ناخب. يتم تدقيق آلات التصويت قبل وبعد الانتخابات مباشرة. تفعل فنزويلا شيئًا لا تفعله أي دولة أخرى في العالم - وهي مراجعة عامة للمواطن لعينة عشوائية من 53٪ من آلات التصويت المتلفزة. وقعت جميع الأحزاب الـ 18 على عمليات التدقيق.
On The Technical Aspects Of Voting, Venezuela Does It Right
https://popularresistance.org/on-the-technical-aspects-of-voting-venezuela-does-it-right/

فاز مادورو بهامش واسع، حيث حصل على 6،248،864 صوتًا، 67،84٪. يليه هنري فالكون بـ 1،927،958 ، 20.93٪؛ خافيير بيرتوتشي مع 1،015،895، 10.82٪؛ ورينالدو كويجادا، الذي حصل على 36،246 صوتًا، بنسبة 0.39٪ من الإجمالي.

وقد استخدم نظام التصويت ذاته في الانتخابات التي خسرها حزب مادورو في انتخابات المحافظين والتشريع. فنزويلا ديمقراطية حقيقية مع انتخابات شفافة. يمكن للولايات المتحدة تعلم الكثير عن الديمقراطية الحقيقية من فنزويلا.

2. الحقيقة: الأزمة الاقتصادية ناتجة عن التدخل الخارجي والتخريب الداخلي وتراجع أسعار النفط.

لا شك أن الوضع الاقتصادي في فنزويلا رديء. السبب هو الحرب الاقتصادية التي أجرتها الولايات المتحدة، الانخفاض الكبير في أسعار النفط والتخريب الاقتصادي من قبل المعارضة. في جوهرها، خلقت الولايات المتحدة والمعارضة مشاكل في الاقتصاد الفنزويلي والآن يقولون يجب استبدال مادورو بسبب المشاكل التي خلقوها.

تم اكتشاف النفط في فنزويلا في أوائل القرن العشرين، وسيطر على الاقتصاد منذ ذلك الحين. يؤدي المرض الاقتصادي المسمى Dutsch Disese، وهو الأثر السلبي للاقتصاد القائم على مورد طبيعي واحد، إلى تدفق حاد للعملة الأجنبية، مما يرفع قيمة عملة البلد، ويجعل المنتجات الأخرى للبلاد أقل تنافسية من حيث السعر. من الأرخص استيراد المنتجات بدلاً من انتاجها . وهذا يجعل الأمر أكثر صعوبة بالنسبة لقطاعات الاقتصاد مثل الزراعة والتصنيع.
(واقتصاد العراق مصاب ايضا بهذا المرض بسبب ريعية الدولة مما يجعل تنويع اشكال الموارد من صناعة وزراعة صعب جدا او مستحيل لان المنتوجات المستوردة ارخص من المنتوجات المحلية, ط.ا)
Dutch Disease 
https://www.investopedia.com/terms/d/dutchdisease.asp

سعى شابيز / مادورو لتنويع الاقتصاد. فقد وضعا الآلاف من الكوميونات ومئات الآلاف من الأشخاص العاملين في التعاونيات لبناء الزراعة والصناعة التحويلية. 
Municipalism In Venezuela Path To A Bottom-Up Economy
https://popularresistance.org/municipalism-in-venezuela-path-to-a-bottom-up-economy/

وعندما انخفض سعر النفط العالمي بأكثر من النصف, أدى ذلك إلى انهيار الميزانية في فنزويلا وتقويض هذه الجهود. الحرب الاقتصادية من قبل الولايات المتحدة جعلت من الصعب على فنزويلا الاقتراض والمتاجرة مع دول اخرى. 

بدأت العقوبات الاقتصادية ضد فنزويلا في عهد الرئيس أوباما، وصعدتها إدارة ترامب بفرض عقوبات مالية.
The Radicalization of US Policy on Venezuela
https://consortiumnews.com/2019/01/25/the-radicalization-of-us-policy-on-venezuela/

عقوبات الولايات المتحدة كلفت فنزويلا ما يقرب من 6 مليارات دولار منذ أغسطس العام الماضي وفقا لاحد التقارير. وحظرت التدابير المتخذة ضد صناعة النفط في البلاد شركة CITGO المملوكة للأغلبية الفنزويلية من إعادة الأرباح إلى فنزويلا ، وهي خسارة تبلغ مليار دولار للحكومة سنوياً. والآن، يرفض بنك إنجلترا إعادة احتياطي الذهب البالغ 1.2 مليار دولار بعد أن قام المسؤولون الأمريكيون، بمن فيهم وزير الخارجية مايكل بومبيو ومستشار الأمن القومي جون بولتون، بممارسة الضغط للحيلولة دون حصول فنزويلا على احتياطها الخارجي.
Maduro Stymied in Bid to Pull ---------$---------1.2 Billion of Gold From U.K.
https://www.bloomberg.com/amp/news/articles/2019-01-25/u-k-said-to-deny-maduro-s-bid-to-pull-1-2-billion-of-gold

تهدف الحرب الاقتصادية الأمريكية وتخريب الاقتصاد الفنزويلي من قبل اصحاب المصالح التجارية الى ان تكون جزءا من الجهود المبذولة لإزالة مادورو من خلال خلق اضطرابات اجتماعية و ضعضعة الثقة في الحكومة. وقد شمل ذلك تخزين السلع و الضروريات في المستودعات وبيع السلع الفنزويلية في كولومبيا.

في سبتمبر 2018، أشارت فنزويلا إلى وجود حملة إعلامية زائفة تضخم حجم الهجرة من فنزويلا. وسلطت الاضواء على إحصائيات مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين لتأكيد أن فنزويلا لديها أقل عدد من المهاجرين الاختياريين في القارة. وأشارت إلى أن 5.6 مليون كولومبي فروا من العنف في بلدهم ويعيشون في فنزويلا. فنزويلا لديها برامج ساعدت آلاف الفنزويليين على العودة إلى ديارهم.

الاشتراكية تعزز الاقتصاد. في الواقع، فإن أحد الانتقادات لفنزويلا هو أن العملية البوليفارية تتحرك ببطء شديد من أجل خلق اقتصاد اشتراكي. هناك حاجة لتأميم المزيد من القطاعات ووضعها تحت السيطرة الديمقراطية للشعب.

3. الحقيقة: المعارضة عنيفة، وليست حكومة مادورو.

المتظاهرون من المعارضة عنيفون للغاية. كان أحد أساليب المعارضة هو أن يكون المتظاهر عنيفًا ثم يصوّر رد الحكومة لجعل الحكومة تبدو عنيفة, وشعارهم "لا تصوروا أي شيء نفعله. فقط صوِّروا ما تفعله الحكومة بنا!" لقد مارست المعارضة الغالبية العظمى من العنف غير المباشر أو المباشر".

هاجم المعارضون المستشفيات، وأحرقوا وزارة الإسكان، واغتالوا انصار الحكومةChavistas وهاجموا تجمعات المواطنين مثل تجمع الفن الذي يدّرس الرقص الحر والموسيقى للأطفال المحليين ( التدرب على رقص الباليه ودراسة الموسيقي الكلاسيكية متوفرة لكل الاطفال ولكل الشعب ومجانية بالكامل, ط.ا).
Land of hope and glory 
https://www.theguardian.com/music/2006/nov/24/classicalmusicandopera


حرق افراد المعارضة الأفرو فنزويليين أحياءً. وقام المتظاهرون بسحب السائقين من الحافلات وأضرموا النار في الحافلات. عندما وضع البعض صور ومقاطع فيديو عن عنف المعارضة على وسائل التواصل الاجتماعي اصبح هؤلاء هدفاً لحملة إعلامية كاذبة على وسائل التواصل الاجتماعي. فعلت المعارضة كل ما في وسعها لمنعهم من الإبلاغ عن الحقيقة باستخدام مئات من التهديدات بالقتل والتهديد بإعدامهم.
World Ignores Opposition Violence At Venezuela Protests
https://popularresistance.org/world-ignores-opposition-violence-at-venezuela-protests/

في عام 2017, شملت احتجاجات المعارضة العنيفة هجومًا على مستشفى للولادة, الذي عرض حياة أكثر من 50 مولودًا حديثًا للخطر. وصف تقرير آخر اسلوب المعارضة باستخدام القناصة لإطلاق النار على المسؤولين الحكوميين والمدنيين. وحثت صحف المعارضة على استخدام الأجسام غير الحادة "لتحييد" المتظاهرين المؤيدين للحكومة، مما أسفر عن إصابات خطيرة وموت.

وتحدثت تقارير عن أن العنف مصدره المعارضة وادى إلى هجمات على متاجر البقالة والبنوك والحافلات والمباني الحكومية. وصف معلقون آخرون حوادث عنف محددة من قبل المعارضة بما في ذلك قتل الناس. أمر مادورو بالقبض على جنرال متقاعد قام بالتغريد بكيفية استخدام الأسلاك لقطع رؤوس مستخدمي الدراجات النارية، والذي حدث بالفعل، وكيفية مهاجمة العربات المدرعة باستخدام قنابل المولوتوف.
Venezuela: Violence caused by opposition, not government
https://www.greenleft.org.au/content/venezuela-violence-caused-opposition-not-government

تظهر الوثائق أن العنف كان إستراتيجية ثابتة للمعارضة. 
Document Evidences Destabilization Plan Against Venezuela 
http://www.chavezcode.com/2013/11/document-evidences-destabilization-plan.html
لقد سعوا إلى خلق حالات أزمة في الشوارع من شأنها تسهيل تدخل الولايات المتحدة، وكذلك قوات الناتو، بدعم من الحكومة الكولومبية. كلما كان ذلك ممكنا، يجب أن يؤدي العنف إلى وفيات أو إصابات.
إن مزاعم عنف الحكومة متجذرة في الأكاذيب. وكان رد الحكومة هو مادورو الذي دعا إلى عقد مؤتمر سلام الذي وصفه بأنه "مؤتمر سلام وطني مع جميع القطاعات السياسية في البلاد ... ليمكن للفنزويليين تحييد جماعات العنف".
Venezuelans protest en masse in rival rallies
http://www.theborneopost.com/2014/02/24/venezuelans-protest-en-masse-in-rival-rallies/

يتبع