فيديو لوزير النقل السابق عامر عبد الجبار حول فضائح التفريط بحقوق العراق في خور عبد الله :

Submitted on Thu, 05/16/2019 - 12:24
الميناء الكويتي في خور عبد الله

علاء اللامي

آخر مداخلة مهمة لوزير النقل السابق عامر عبد الجبار حول فضائح تفريط نظام المحاصصة الطائفية بحقوق العراق مع دول الجوار وخصوصا مع الكويت في خور عبد الله : رؤوس أقلام لما قاله عبد الجبار:

*مداخلاتي في الإعلام العراقي كثيرة وفي جميع القنوات باستثناء قناة العراقية – الرسمية – التي تضع خطا أحمر على عامر عبد الجبار وتقاطعه.

*رفعت مذكرة مفصلة بموضوع حقوق العراق في قناة خور عبد الله إلى رئيس مجلس النواب الأسبق أسامة النجيفي مع أحد النواب ولكنه رفض أن يستلمها حتى قبل أن يقرأ ما فيها!

*هناك قرارات لمجلس شورى الدولة العراقية لسنة 2009 على ص 293 وما بعدها، والقرار 89 ، يقول إن مجلس شورى الدولة ينصح الحكومة العراقية بعدم التفاوض مع دول الجوار في أمور تتعلق بالحدود لأننا لا نملك مفاوض كفء لمفاوضة دول الجوار، وعليه ينصح بتأجيل قضايا الحدود.

*مثال: ذهب وفد عراقي للتفاوض مع الإيرانيين حول شط العرب وإذا بواحد من أعضاء الوفد العراقي يسأل الوفد الإيراني قائلا: هي منطقة "راس البيشة" وين تقع؟!

*لجنة فنية عراقية ذهبت للتفاوض مع الكويت في عهد الحكومة السابقة حول اتفاقية خور عبد الله، وكان ممثل العراق في هذه اللجنة هو الوكيل الإداري لوزارة النقل! فما علاقة مسؤول إداري بلجنة فنية لاتفاقية حدودية؟ لماذا لم يرسلو الوكيل الفني في الوزارة أو خبير متخصص؟

*اللجنة العراقية الخماسية مع لجنة من الكويتيين وكانت مهمتها تحديد عن كان ميناء مبارك الكويتي مضر أو غير مضر للعراق وفي هذه اللجنة خبيران من وزارة النقل وثلاثة من وزارة الخارجية ورئيس اللجنة من وزارة الخارجية. الخبيران البحريان من وزارة النقل كتبا أن موقع الميناء الكويتي مضر بالعراق ويخالف قانون البحار ويجب تغيير الموقع. فماذا فعل رئيس اللجنة العراقية من الخارجية؟ شطب الفقرة التي كتبها الخبراء العراقيين وكتب بدلا منها فقرة أخرى تقول إن موقع الميناء الكويتي لا يضر بالعراق! وبعد ذلك رفض اثنان من خبراء الخارجية معه التوقيع على التقرير، فأصبح عدد الرافضين للتقرير أربعة خبراء فماذا فعل رئيس اللجنة؟ لقد وقع بمفرده على التقرير!

*بعد الضجة التي أثارتها هذه القضية في البرلمان فتح تحقيق في الموضوع وانتهى بتوجيه الشكر للخبراء الذين رفضوا التوقيع ولكن لم يتخذ أي إجراء أو توصيات بحق رئيس اللجنة الذي وقع على التقرير التفريطي بحقوق العراق بل جرى تكريم رئيس اللجنة وعين سفيرا خارج العراق!

*السؤال موجهة الى المتحدث عامر عبد الجبار: لماذا التستر على اسم هذا المسؤول الخائن والمفرط بحقوق العراق؟

*ثم عين السيد ثامر الغضبان وهو خبير نفطي – ووزير النفط حاليا في حكومة عبد المهدي- فكيف يكون الخبير النفطي رئيسا للجنة بحرية؟ وبعد بدء عمله قرر تشكيل لجنة برئاسته لدراسة موضوع خور عبد الله من 11 شخصا فيها خبير واحد فقط من وزارة النقل!!

*مجلس النواب السابق فتح تحقيقا وأصدر عدة توصيات نيابية جيدة جدا ولكن التوصيات لم تنفذ ولم تعميم ! لماذا لا يبادر مجلس النواب الحالي وهو أعلى سلطة من الحكومة الى تعميم تلك التوصيات ويطالب الحكومة بتنفيذها وعدم الخروج عليها؟

*الوفد الذي ذهب قبل أيام الى الكويت تريث ولم يوقع على أي اتفاق جديد وهذا أمر جيد ولكن يجب مراجعة الاتفاقيات السابقة وقرارات لجان التحقيق وتفعيل توصيات مجلس النواب!

*الاتفاقية بين العراق والكويت اسمها " اتفاقية تنظيم الملاحة بين البلدين" ولكن عمليا لا توجد ملاحة كويتية في القناة، والعراق فقط هو الذي يستعملها منذ بداية فلماذا، ومع مَن يجب أن ينظم الملاحة؟

*إذا كانت الكويت تعتبر نفسها شريكا للعراق في قناة خور عبد الله لماذا لا تطالب بأن تدفع نصف ما دفعه العراق لكري وحفر القناة ولدينا عقد بذلك بمبلغ 25 مليون دينار دفعتها الدولة العراقية؟

وهناك كلام وفضائح خطيرة أخرى تحدث عنها الوزير السابق عبد الجبار منها بناء الكويت لجزيرة صناعية في منطقة فيشة العيش قليلة العمق، وبهذا سيقطع الطريق على السفن العراقية وتم ذلك خلال صمت عراقي تام.

*رابط الفيديو الذي تحدث فيه السيد عامر عبد الجبار لقناة المسار قبل أربعة أيام :

https://www.youtube.com/watch?reload=9&reload=9&v=FijhiubTivc&feature=youtu.be&fbclid=IwAR0GCUlXpi6O85golWd2j0bBzrvzSnOaq9KkHxBhc9xY9p29T_bT3Aywfrw