فيديو وتعقيب: صباح الساعدي يكشف ملفات الفساد الأكبر المعروضة أمام القضاء

علاء اللامي

صباح الساعدي رئيس كتلة "سائرون"، ومرشحها لرئاسة هيئة النزاهة، وصاحب مذكرة إخراج القوات الأجنبية التي حولها الحلبوسي إلى طرشي ومخللات، يعدد ملفات الفساد المعروضة الآن أمام القضاء: ذكر النائب الشيخ صباح الساعدي عناوين عدد من ملفات الفساد المطروحة أمام القضاء الآن وهي كما وردت على لسانه، قال: هناك عشرة ملفات فساد أساسية ومنها:
1-ملف الفساد في أمانة بغداد وتقدر قيمة المبالغ التي صرفت في هذا الملف المليار دولار.
2-ملف التسليح، ولا أقصد ملف كاشف المتفجرات، بل صفقات التسليح مع روسيا والتشيك والولايات المتحدة وهو من أخطر وأكبر ملفات الفساد ويتعلق بأكثر من خمسين مليار دولار.
3-الملف الثالث هو ملف الكهرباء ونتكلم هنا عن سبعة وستين مليار دولار.
4- ملف موازنة ومصروفات القمة العربية التي أقيمت في بغداد سنة 2012، وفيها ملفات إعادة إعمار الفنادق وهي معمرة أصلا واعطيت كعقود لأحمد عز العراقي وربعه وتقدر بخمسمائة مليون دولار.
5- ملف الفساد في البطاقة التموينية. أنا سألت وزير المالية سنة 2012 رافع العيساوي: كم صرفتم على البطاقة التموينية وحسبتها معه في مجلس النواب بحضور النزاهة فكان المجموع 49 مليار دولار قيمة مواد البطاقة التموينية من سنة 2004 وحتى سنة 2012.
6- ملف عقارات واملاك الدولة التي تم الاستيلاء عليها وتزوير مستنداتها وبيعها. وهذا ملف خطير أدى الاقتراب منه إلى الضغط على رئيس هيئة النزاهة الأسبق رحيم العكيلي فقدم استقالته ووجه رسالة إلى مجلس النواب تطرق فيها الى هذا الملف الخاص بالفساد في عقارات واملاك الدولة!
نلاحظ أن المتحدث ذكر ستة ملفات من مجموع عشرة ونتمنى لو أنه استكمل تسمية الملفات الأخرى.
نلاحظ ثانيا، أن غالبية هذه الملفات - إن لم تكن كلها- تخص فترة حكومة نوري المالكي، وترتبط ببعض الفاسدين الذين كانوا محسوبين عليه، فهل يعني هذا ان الفساد خاص بفترة وحكومة المالكي، وأن الحكومات الأخرى سلام الله عليها وبريئة شريفة عفيفة نظيفة أم أن الأمر يتعلق بصراعات أحزاب النظام خصوصا بعد "غزوة المولات"؟ 
*سيكون مفيدا ومن مصلحة الشعب العراقي المسلوب والمنهوب أن يرد نوري المالكي على هذا الاستهداف له ولجماعته الفاسدين بما لديه من ملفات فساد خصومه ويقدمها الى القضاء وهو الذي طالما تحدث عن حيازته لملفات كهذه! 
لو حدث ذلك وبادر المالكي الى القيام بهذا التحدي لانكشفت ملفات سرقات وفساد الجميع، وإلا فهو يستحق كل ما جرى وسيجري له ولجماعته في المستقبل، وسيتخلد في ذاكرة العراقيين كأكبر فاسد وحامي للفاسدين في تاريخ العراق الحديث، وسيكون فاسدو أيام زمان من أمثال أبو فرهود "طاهر يحيى التكريتي" أو "خال النظام" خير الله طلفاح، مجرد نشالين صغار ومساكين في علاوي الحلة قياسا له وللساسة الأحزاب الطائفية الشيعية الجبانة والمهيمنة على الحكم بقوة تحالفها مع الاحتلال الأميركي وصفقاتها المشبوهة مع الأحزاب الإقطاعية الكردية وبعض الانتهازيين من العرب السنة؟ 
رابط الفيديو الذي تحدث فيه الشيخ صباح الساعدي:

https://www.youtube.com/watch?reload=9&v=G71VJWF2Seg&feature=youtu.be&fbclid=IwAR3MpFMfg5L3btUFzlMFq8RT5Phx_wX0AfAnCUVZDWWh_IjPK7lpZIAhN8o