ملف خاص /خمس سنوات على سقوط الموصل: هل يعود «داعش»؟

Submitted on Sat, 06/15/2019 - 09:50

الأخبار

الـ 10 والـ 13 من حزيران/ يونيو 2014. تاريخان لن يُمحَيا من الذاكرة الجمعية العراقية. في الأول إعلانٌ لسقوط الدولة، وفي الثاني دعوةٌ إلى استعادة هيبتها. أسباب السقوط المدوّي لمدينة الموصل بيد «تنظيم داعش» محلية وإقليمية ودولية، وتراكمية منذ اجتياح الولايات المتحدة وحلفائها البلاد عام 2003. دوافع فتوى «الجهاد الدفاعي» أيضاً، وتأسيس «الحشد الشعبي» لاحقاً، كثيرةٌ كذلك. صحيحٌ أن العراقيين قضوا على أكثر التنظيمات تطرّفاً، إلا أن عوامل عودته لا تزال قائمة، بدءاً بالفساد المستشري في مؤسسات الدولة، وافتقاد الثقة بها لعجزها عن النهوض بنفسها، وهشاشة الواقع الأمني، وارتخاء العملية السياسية، وصولاً إلى استمرار تخييم شبح التقسيم الذي زرع الاحتلال بذوره في «دستور المكوّنات» الطائفية والعرقية. وإذا ما أضيف إلى ذلك، استمرار سعي بعض النخب إلى مشاريعها الخاصة، بالتعاون مع أطراف إقليمية أو دولية، يصبح السؤال عن إمكانية انبعاث الإرهاب أكثر من مشروع. في السنوية الخامسة لـ«زلزال» الموصل، وما أعقبه من «فتوى» أسّست لـ«الحشد الشعبي»، تنشر «الأخبار» مجموعة تقارير ومقالات تستعرض وقائع تُكشف للمرة الأولى، وتشرّح بعضاً من جوانب الحدث، وتحاول استشراف مستقبل التوحش في بلاد الرافدين.

الأخبار