ما قصة عشرات الجثث والأشلاء البشرية المجهولة في منطقة "جرف الصخر" ؟

Submitted on Tue, 08/13/2019 - 20:18
وثيقة رسمية حول الجثث

علاء اللامي

عاجل/ ما قصة عشرات الجثث والأشلاء البشرية المجهولة في منطقة "جرف الصخر" في محافظة بابل؟ لماذا تلتزم حكومة عبد المهدي الصمت حتى الآن على الموضوع، ويتراشق النواب بالتصريحات الإعلامية المتناقضة والتحريضية حولها؟ أدناه خلاصات لبعض الأخبار التي نشرت حول الموضوع:

*تم اكتشاف إحدى وثلاثين جثة، بعضها أشلاء، لنساء وأطفال، في منطقة جرف الصخر في محافظة بابل والتي شهدت قتالا ضاريا ومعارك شرسة ضد عصابات داعش التكفيرية خلال سنتي 2017 و2018.

* وقال بيان لتحالف القرار بزعامة النائب أسامة النجيفي (إن 31 جثة لرجال ونساء وأطفال، بعضها جثث مقطعة الأوصال، سبقتها إحدى وخمسون جثة، دون أن يصدر عن الحكومة بيان أو تعليق أو فتح تحقيق بالأسباب التي راحت هذه الأرواح ضحية لها، ومن هم المجرمون الذين ينفذون هذه المجازر بعيدا عن رقابة الدولة والقانون).

*طالبت مديريةُ صحة بابل بلديةَ الحلة بالموافقة على دفن 31 جثة واشلاء جثث مجهولة الهوية بعد تجاوزها المدة القانونية لحفظها في الثلاجة، وأن الجثث المذكورة لم يزرها ويتفقدها أي شخص من ذويهم وأن جثة واحدة تم التعرف على هويتها وتحمل اسم المواطن محمد حامد غيث.

*أكد النائب عن محافظة بابل، رشيد العزاوي استمرار التحقيقات مع متهمين في قضية اكتشاف مقبرة جماعية بمنطقة المحاويل في محافظة بابل. وأن التحقيقات مازالت مستمرة، وأنه من الأفضل ان تستمر القضية بعيداً عن الإعلام، لما قد يسببه ذلك من ارباك لعمل الجهات المختصة. أضاف العزاوي، إن (شائعات تحدثت عن احتمالية وجود ابعاد طائفية خلف القضية، لكن متابعة خلفية الضحايا تنفي تلك الشائعات، حيث ينتمون إلى مكونات مختلفة).

* قال النائب أحمد الجبوري إن هذه الجثث تعود (لمختطفين معظمهم من المناطق المحررة. وتم التعامل مع الجثث على انها مجهولة الهوية، ويتم تسليمهم لمنظمة مجتمع مدني لغرض دفنهم فأين دور الحكومة في تسليم الجثث).

التعليق: إن استمرار سكوت حكومة عبد المهدي على هذا الحدث أمر غير مبرر وهو يؤكد بالملموس فشلها في التعاطي مع الكوارث والمصائب التي تحل بالعراق شعبنا ووطنا ذلك لأنها هي أكبر كارثة حلت به.

وإذا كانت الجثث لعراقيين مختطفين أو مفقودين أبرياء من أهالي المنطقة فلماذا لم يزرها أحد من ذويها ويطالب باسترجاعها ودفنها بشكل لائق؟ وإذا كان الخوف بالانتقام يتهدد هؤلاء، فلماذا لم تتحرك الأحزاب والكتل السياسية في تلك المناطق ومنها "تحالف القرار" برئاسة النجيفي ويطالب بتحقيق نيابي رسمي وتتولى هو أمر التعرف وإثبات هويات هؤلاء الضحايا؟

*رحم الله جميع الضحايا العزل الأبرياء في جميع أنحاء العراق والعار للقتلة وعلى المتسترين عليهم أيا كانوا!

*رابط أول يحيل الى عدة تقارير حول الموضوع:

https://www.nasnews.com/467472731-%d8%ac%d8%ab%d8%a9-%d8%ba%d8%a7%d9%85%d8%b6%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%87%d9%88%d9%8a%d8%a9-%d9%81%d9%8a-%d8%a8%d8%a7%d8%a8%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%b5%d8%ad%d8%a9-%d9%88%d8%a7%d9%84%d8%a8%d9%84/

*رابط ثان يحيل الى خبر بيان تحالف القرار:

https://www.shafaaq.com/ar/%D8%A3%D9%85%D9%80%D9%86/%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D9%84%D9%81-%D8%B3%D9%86%D9%8A-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82-%D9%8A%D8%B9%D9%84%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AB%D9%88%D8%B1-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%83%D8%AB%D8%B1-%D9%85%D9%86-80-%D8%AC%D8%AB%D8%A9-%D9%88%D8%B3%D8%B7-%D8%B5%D9%85%D8%AA-%D8%AD%D9%83%D9%88%D9%85%D9%8A/