قانون الانتخابات الذي تم اقراره مؤخرا قانون الانتخابات الجديد 

شهر واحد 3 أسابيع ago

أسعد صلاح الدين النجار

واخيرا قام مجلس النواب العراقي بإقرار قانون انتخابات جديد ومعدل نتيجة لضغوطات الحراك الجماهيري ، المطالب بوضع قانون انتخابات عادل ، يسمح بأوسع تمثيل لفئات الشعب المختلفة وكسر احتكار الاحزاب السياسية الكبيرة لعضوية المجلس ، على الرغم من ان القانون الجديد يشكل خطوة افضل مقارنة بنظام (سانت ليغو) بحاجز ال 9 ,1 الذي عمل دون نجاح الاحزاب المذكورة على تمريره ، الا ان القانون الجديد القائم على اساس الدوائر المتعددة والترشيح الفردي والفوز لمن يحصل على اعلى الاصوات في هذه الدوائر ، لم يكن عادلا كما ينبغي ومحفوف بالثغرات والمشاكل ، منها ان الدوائر الانتخابية المتعددة القائمة على مستوى الاقضية وعلى اساس مقعد لكل 100 الف مواطن سيثير الكثير من الاشكاليات وخاصة في المناطق المتداخلة بين المحافظات ويتجلى ذلك بوضوح في ما يسمى بالمناطق المتنازع عليها . 
بالإضافة الى ان النواب المنتخبين يراد منهم تمثيل مجمل الشعب العراقي في مجلس النواب وليس ممثلين عن مناطقهم ، لذا يبدو لنا ان المراد من هذا القانون هو اعادة تدوير المحاصصة من حزبية مركزية اي بالانتخاب المباشر لعضوية مجلس النواب ، الى محاصصة مناطقية على مستوى الاقضية لتعود هذه الاحزاب عبر ممثليها في المناطق لتجتمع مرة اخرى في المركز .
لقد ثبّت حزبنا منذ تأسيسه في برنامجه العام وفي العديد من أدبياته اللاحقة ، ان افضل نظام انتخابي واكثره عدلا في مجتمع تقوده البرجوازية كمجتمعنا هو جعل العراق دائرة انتخابية واحدة لغرض تشكيل مجلس نواب يأتي 50% من اعضائه عبر قوائم الاحزاب والمنظمات والكتل الوطنية ، و50% عبر الترشيح الفردي المباشر للمجلس . 
في هذه الحالة سوف لن يضيع اي صوت لأية جهة سواء كانت حزبية او لذوي الترشيح الفردي . وهذا الواقع سيضعنا في المستقبل امام مهمة العمل من اجل تعديل القانون الانتخابي الذي تم اقراره حاليا بقانون انتخابات قائم على اساس الدائرة الانتخابية الواحدة ..لضمان اوسع تمثيل عادل لفئات الشعب وتحقيق مساهمة افضل واوسع تتناسب والوضع الحالي الذي تمر به بلادنا .


عضو الحزب الشيوعي الجديد في العراق 
28/ 12 / 2019