الذكرى التاسعة والعشرين لمجزرة العامرية التي ارتكبها طيران العدو الأميركي

تمثال الصرخة عن مجزرة العامرية
أسبوع واحد ago

محمد رياض

في ذكرى أبشع جرائم أميركا في العراق: في الذكرى التاسعة والعشرين لمجزرة العامرية التي ارتكبها طيران العدو الأميركي وقصف خلالها بالصواريخ ملجأ العامرية ببغداد والذي كان يأوي أكثر من أربعمائة امرأة وطفل - بينهم اثنان وخمسون طفلا رضيعا - استشهدوا كلهم، كتب الصديق محمد رياض...
(*بمناسبة الذكرى التاسعة والعشرين لواحدة من أبشع الجرائم في التاريخ؛ وهي جريمة ملجأ العامرية التي راح ضحيتها أكثر من ٤٠٠ بريء أغلبهم من النساء والأطفال ...
*الشعب العراقي هو من أكثر شعوب العالم التي عانت من الجرائم الأمريكية.
ابتداءً بحرب ال ٩١ التي دمرت العراق بأكملهِ وتجاوزت هدفها المُفتَرض بكثير وهو إخراج العراق من الكويت لتتحول إلى دمار شامل للمدن العراقية بمنشآتها وجسورها وبناها التحتية. مع التأكيد بأن أمريكا هي من ورطّت صدام باجتياح الكويت ليكون لها مبرر لوجود عسكري دائم في المنطقة وابتزاز الدول الخليجية بحجة حمايتهم من خطر صدام.
ثم حصار ال ١٣ عاماً وقتل العراقيين بالجوع والمرض دون أي تأثير على النظام.
ثم حرب الاحتلال وما ارتُكِبَتْ فيها من جرائم.
ثم الإتيان بأسوأ وأفسد طبقة سياسية بالعالم على دباباتها وتسليمهم أمر العراق.
ثم تأجيج الصراع الطائفي بين الشيعة والسنة ومن ضمنها تفجير مرقد العسكريين في سامراء لإشعال حرب أهلية طاحنة، لكن أفشل العراقيون مخططها.
ثم حادثة سجن ابو غريب التي يندى لها جبين العالم.
ثم داعش التي صنعتها أمريكا وأدخلتها للعراق لترتكب الفظائع التي ليس لها مثيل.
*وما زال الواهمون والحالمون والمهووسون بالدعاية الأمريكية ينتظرون اليوم الي تسويهم بي أمريكا مثل الخليج!! بل هناك مِن العراقيين مَن يُبرر الجرائم الأمريكية بحجج سخيفة لا يقوى أي أمريكي على اختلاقها، مثل هذا كله من ادينه واحنه صوچنا عادينا أمريكا وخليناها تسوي هيچ بينا!!
*ماكو عدو بالعالم يحلم بهيچ تبرير لجرائمه من قبل ضحاياه أنفسهم).

ملجأ العامرية بعد المجزرة
*الصورة الأولى لتمثال "الصرخة" عن المجزرة والثانية لهيكل الملجأ وماتزال تظهر على جدرانه أثار الجريمة الأميركية البشعة.