بالفيديو/فيروس كورونا: طبيعته، منشأه أعراضه، علاقته بالخفافيش، ذكاؤه الشديد، طرق مواجهته وكيف انتقل الى إيطاليا

مخطط يوضح الفروق بين اعراض كورونا والانفلاونزة الموسومية
شهران أسبوع واحد ago

علاء اللامي

مع فيلم وثائقي/ معلومات مفيدة حول فيروس كورونا كوفيد 19: طبيعته، منشأه أعراضه، علاقته بالخفافيش، ذكاؤه الشديد، طرق مواجهته وكيف انتقل الى إيطاليا ومعلومات عن التجربة الصينية في مواجهته: هذه معلومات مفيدة اخترتها لكم من الفيلم الوثائقي الروسي المترجم الى العربية" الطريق إلى النجاة من فيروس كورونا كوفيد 19"، تجدون رابطه في نهاية المنشور، ومن برامج أخرى شاهدتها في الأيام الماضية:
1-ينتقل الفيروس عن طريق الرذاذ والقطيرات عند العطاس والسعال الجاف "النباحي" أو الكلام لمسافة متر مباشرة من شخص إلى آخر أو بسقوطها على سطح يلامسه الشخص. علما أن العطاس وسيلان الأنف والرشح والسعال بالبلغم ليس من أعراض وباء كورونا الأساسية ولكنه قد يحدث لأسباب أخرى كالإنفلاونزا الموسمية.
*يروي العالِم ميخائيل فافوروف، من معهد اللقاحات التابع للأمم المتحدة كيف انتقل الوباء من الصين الى إيطاليا: وصل مسافر إيطالي الى المستشفى وهو يسعل سعالا جافا ويعطس ولكن صحته العامة جيدة فعالجوه كمصاب بالانفلاونزا لمدة أسبوع ولم يسألوه من أين جاء ولا هو قال لهم ذلك والنتيجة أن هذا المريض كان مصابا بالكورونا فنقل الوباء الى جميع من كان في المستشفى!
2- يدخل فايروس كورونا الى الفم أو الأنف ويستقر في الحلق أو البلعوم ويستقر لفترة مسببا ألما فيهما وارتفاعا في درجات الحرارة.
4-إذا نجح الفيروس بالنزول الى الجهاز التنفسي سيصاب المريض بالفشل التنفسي والاختناقات، وأما إذا نزل إلى الجهاز الهضمي فسيموت الفيروس.
5-الفيروس يكون أخطر على الذين تجاوزت أعمارهم الستين وتزداد الخطورة على من تجاوز السبعين ومن يشكون من أمراض القلب والتنفس والسكري. كما سجلت حالة وفاة لشابة في الثلاثين في سويسرا.
6- هناك أربعون نوعا من فيروس كورونا حتى الآن ومنها عشرون نوعا لدى البشر.
7-هناك اعتقادات أن مصدر الفيروس هو العدوى الحيوانية ومن الخفافيش. وفي هذه الفايروسات تحدث قفزة جينية (يسمى علميا الانتقال العابر للأنواع) يتحول فيها الفيروس من النوع الذي يصيب الحيوانات الى نوع آخر يصيب الإنسان، وقد حدثت هذه القفزة مع فيروسات مرض سارس وإيبولا من الخفافيش أيضا.
*معلومة: وباء إيبولا ليس أفريقيا كما أشيع بل اكتشف في عام 1976 في البلدة الألمانية ماربورغ، حيث انتشر الفيروس بين عمال المصانع في مركز بيهرينغ لإنتاج اللقاحات ضد الأمراض، لكن لم يتم ملاحظته في ذلك الوقت. ونقل لاحقا الى أفريقيا كسلاح، في عام 1992 وجهت تهم إلى أعضاء جماعة أوم شنريكيو بالتفكير باستخدام الإيبولا كسلاح بايولوجي، حيث قام رئيس الجماعة شوكو أساهارا باصطحاب 40 من أتباعه إلى زائير بحجة مساعدة الجهود في محاربة المرض للحصول على عينات من الفيروس. وبسبب أن الفيروس ذو سمية عالية فيعتبر كأحد الأسلحة البيولوجية. اكتشف المرض بداية في بلدة تقع على أطراف غابة مطيرة تسمى كيكويت في زائير.
8- وبسبب الانفجار السكاني واستعمال الخفافيش في أفريقيا والصين لأغراض العلاج الروحاني لأمراض مزمنة كما يعتقد بعض الناس توفرت إمكانية انتقال الفيروس من الحيوان / الخفاش بعد ان طرأ عليه اختلاف جيني بسيط الى الإنسان.
9- يتسلل فيروس كورونا التاجي بمكر عجيب عن طريق تيجانه الى الخلية البشرية بعد أن يوهمها بانه يحمل لها مواد مفيدة فترحب به الخلايا خصوصا لدى كبار السن وتسمح له بالولوج فيسيطر على الخلية ويحولها الى مصنع لإنتاج الفيروسات من نوعه ويفجر الخلية في النهاية فتموت.
10-اختبارات الفحص والتحليل للكشف عن حامل فيروس كورونا غير دقيقة الآن لغير المشتبه بإصابتهم لأنها لا تعتمد على امصال كافية لجميع أنواع المصابين لتتم المطابقة التحليلية معها بنجاح. وهذا يعني أن من المحتمل أن تكون نتائج التحليل الإيجابية سلبية والعكس صحيح والمريض معافى والمعافى مريض ولهذا أوصت منظمة الصحة العالمية بعدم إجراء الفحوصات إلا للحالات المشبوهة بالمرض.
*الصورة لمخطط يوضح الفروق بين أعراض كورونا واعرض الإنفلاونزة الموسمية البسيطة انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي وهو يتطابق كثيرا مع كلام المتخصصين الوارد في الفيلم الوثائقي.
رابط الفيلم الوثائقي "الطريق إلى النجاة":
https://www.youtube.com/watch…

وسوم