فضيحة: لماذا وكيف تم تزوير كتاب "تاريخ الثورة العراقية"؟

صورة الطبعة الأصلية
شهران أسبوعين ago

حمزة الكرعاوي

وصل التزوير الى مؤلفات السيد عبد الرزاق الحسني ،زوروا وحرفوا ما كتبه عن الثورة العراقية عام 1920 ، واقحموا ما لم يكن له اي دور بالثورة لا من بعيد ولا من قريب، وانهم هرعوا الى مطبعة قم حاملين صور أجدادهم كل يريد ان يلصق صورة جده بطلا في كتاب تاريخ الثورة العراقية للسيد عبد الرزاق الحسني ،ورفعوا صور قادة الثورة وسأذكرهم واحدا واحدا لتبيان الحقيقة وفضح الجناة ، وهذه السياسة القذرة التي سار عليها هؤلاء امتدت الى تشويه صورة العراق وشعبه، بواسطة تزوير تاريخه ، ومن هذه الامور تزوير اسماء بعض العوائل الغير عراقية عربية ، للدخول الى العراق على انهم عراقيون ، وسوف اذكر بعضها لاحقا .

الحمد لله اننا نملك النسخة الاصلية من تاريخ الثورة العراقية الطبعة الاولى واين طُبعتْ ولمن أُهديت .

الاسم الحقيقي للكتاب هو تاريخ الثورة العراقية = ا لاسم المزور هو الثورة العراقية الكبرى، المطبعة التي طبعت الكتاب الحقيقي هي : مطبعة العرفان بصيدا لبنان عام 1935 وجميع الحقوق محفوظة ، المطبعة التي زورت وحرفت اسم الكتاب هي : مطبعة سرور ، والناشر مؤسسة المحبين ، والمكان قم ايران و لا يوجد تاريخ للطبع ولا حفظ للحقوق مما يدل على انهم اكلوا حقوق المؤلف بدون علمه وعلم ورثته، هذا من جهة واما الجهة الاخرى تزوير تاريخ العراق واقحام دور لاشخاص اما لا دور لهم بالثورة او كان دورهم سلبيا (خيانيا)متواطئين مع المحتل البريطاني .

 في الطبعة المزورة ادعوا انها هي الطبعة الاولى وقدموا كلمة المؤلف للطبعة الثالثة وهذه احد سقطاتهم التي فضحتهم، واقحموا ادوارا لم يذكرها المؤلف بالايجاب، واشار اليها بالسلب، ومنها ان للحكومة الايرانية دورا في الاحداث وتوسطت بين بريطانيا والثوار لانقاذهم . اما في الطبعة الحقيقة يذكر السيد الحسني ان العراقيين كانوا يشكون من دور تركيا وايران السلبيينِ وكان يتردد على السنة العراقيين ( بين العجم والروم بلوى ابتلينا ردنا الرفك وياه ما صح بدينا.). ويقول السيد الحسني في الحاشية ان المقصود بالروم الاتراك، فنقول: إذا كان هذا ما يتردد على السنة العراقيين من اين اتى دور الحكومة الايرنية؟ ويذكر المؤلف في كلمته في الطبعة الاولى مايلي : ( ولكن الذي يوجب الاسف الشديد والحسرة التي لا حد لها أن يتعمد فريق من الذين اندسوا في هذه الثورة للاستغلال لا الاستقلال فيشوه محاسن وجه هذه الحركة الجميل ويطعن في رجالها وغطا رفتها طعنات لا مبرر لها ويحاول اسناد وقائعها الى أُناس لم يكونوا في العير ولا في النفير يوم كانت الرشاشات الانكليزية تحصد أرواح الثوار حصدا والقنابل الجوية تهدم بيوت القائمين بها وتفرق جموعهم وتشتت وحداتهم فكأنَّ هناك سوء قصد في اخفاء معالم هذه الحركة التي ولَّدت لنا دولة ودستورا وبرلمانا لئلا يسجل التاريخ حوادثها الى ابناءها الحقيقين بأحرف من نور والأنكى من هذا أن يكتب بعض الاساتذة في البلاد الشقيقة المجاورة كتابات مطولة عن الثورة العراقية فيحاول الحط من قيمتها وقدرها بقوله عنها انها كانت حركة دينية قام بها علماء الفرس الروحانيون اكثر منها حركة وطنية بحتة قام بها زعماء العراق الحقيقيون الذين اكتووا بنار الاحتلال البريطاني وذاقوا من سياسة المكر والخداع مر المذاق ) انتهى . وهذه الكلمة للمؤلف تم حذفها من طبعة قم حتى يتماشى والدور الايراني .

هذا ما كتبه السيد عبد الرزاق الحسني حول دور العراقيين واثبت انهم هم وحدهم من قاموا بالثورة، وكانت ثورة شعبية عشائرية شارك فيها كل طبقات الشعب العراقي المذكورين في تاريخه، ان دور العلماء الذين قادوا الثورة جاء بعد ان تأكدوا من ان العراقيين مصريين على الثورة ضد المحتل، وان قسم من قادتها في الفرات الاوسط طلبوا من الفقهاء ان يقوموا بالثورة فكان جواب الفقهاء ( هل انتم مستعدون للقتال، وان هذه بريطانيا وطائراتها ؟ فكان جواب الزعماء المحليون نعم ، فقال سيد نور الياسري علي المال وهو سبق وان اقرض الحكومة لانه ثري وله دور ومسموع مطاع في الفرات الاوسط، وقال الشيخ عبدالواحد الحاج سكر انا علي الرجال ) وقامت الثورة.

الكتاب أهداه السيد عبد الرزاق الحسني للسيد علوان الياسري احد قادة الثورة ووضع صورة السيد علوان الياسري في مقدمة الكتاب الصفحة الرابعة وهذا كلام الحسني حول الاهداء (صاحب المعالي الحبيب السيد علوان الياسري احد زعماء الثورة ووزير الاشغال السابق). وان هذه الصورة ومقدمة السيد الحسني رفعت من الكتاب المطبوع في قم وحلت محلها صورة ( أبو كلل ) صاحب الموقف السلبي وقاطع الطريق ولا علاقة له بالثورة واهلها فيا ترى من وضع هذه الصورة؟.

ومن الصور التي اضيفت في طبعة قم صورة ( السيد سعد صالح جريو ) وهذه العائلة النجفية لا علاقة لها بالثورة ابدا .

وفي الطبعة القديمة صورة لمدينة النجف وتحتها سطر مكتوب (إعلان شروط التسليم في النجف - خان عطية) وحذف اسم ( أبو كلل ) الذي سلم النجف فلماذا حُذف لقب ابو كلل من الصورة .

ووضعوا صورة زعماء الثورة الفراتيين مع الحاكم السياسي البريطاني خبثا على انهم جالسون مع البريطانيين، وفي الحقيقة انهم كانوا يتفاوضون معه ويهددونه والفارق بين الثائر والعميل كبير جدا وان اخبارها اصبحت من المسلمات على انهم سطروا الملاحم وسأذكرها ان شاء الله واحة تلو الاخرى لاحقا .

ومن الصور التي اضيفت في الطبعة القمية صورة الحاج عطية ابو كلل وكل اخوانه واحفاده واصحابه وهو يتوسطهم .

وايضا أضيفت صورة لاحد مجالس السيد كاظم اليزدي ولم يذكرها السيد لحسني، وان اليزدي كان رجل الانكليز سلمهم الثوار النجفيين عندما لاذوا به ودخلوا بيته فاعدموهم ومنهم كاظم صبي الذي رد الصفعة التي صفعه الحاكم البريطاني برصاصة .

ومن الصور التي اضيفت صورة الحاج عبد المحسن شلاش الذي اتفق مع الانكليز ضد الثوار وفتح ثغرة في سور النجف، ويقول النجفيون انه بعد مساعدته للانكليز هذه أصبح ثريا جدا، وايضا اضيفت صورة السيد عبد الكريم الجزائري ولا دخل لهذا الاخير بالثورة.

وايضا أضافوا صورة السيد محمد علي بحر العلوم في طبعة قم ، والسيد أبو الحسن الموسوي الاصفهاني وهذا الاخير لا علاقة له بالثورة ابدا .

والجديد من الاضافات صورة كبيرة للسيد محمد كاظم اليزدي (سيستاني ثورة العشرين ) والذي يريد ان يطلع اكثر على دور اليزدي عليه ان يقرأ ( الشيعة والدولة القومية ) حسن العلوي .

الصور المحذوفة كثيرة لابرز قادة الثورة من رؤساء العشائر، ومنها صورة (شعلان ابو الجون ) مفجر الثورة ،وهو القائل ( يحقُ لكم ان تتمثلوا بالشعر العربي الفصيح، لقربكم من النجف مركز الثقافة والادب . اما نحن فلا نستطيع ان نجيبكم على كتابكم بأكثر من أعمالنا واطلاقنا الرصاص فعلا اما شعرنا فهو هذا (الما يتهيب ايمد ايده) هل من المعقول ان شعلان ابو الجون يطلق شرارة الثورة بأول رصاصة في الرميثة ولا توجد له صورة؟

الذين زوروا حسب رأيي الشخصي ومن خلال مقارنتي للنسختين الاصلية والمزورة ان النجفيين في إيران هم وراء عملية التزوير والتحريف والاقحام والحذف لتشويه صورة العراق، واكل حقوق المؤلف، وهم الان متلبسون بفعل الجريمة وهي نهب المال العام وتصفية كل من يقول لا. تقليل الدور الفراتي العشائري ، وتحييد عشائر العراق الاخرى في الناصرية والشطرة خصوصا ، وجعل ( ابو كلل بطلا ) ، وابراز دور ايراني في الثورة، وعدم الاشارة الى حقوق الطبع ومن هو المسؤول عن الطبعة، حذف صورة شعلان أبو الجون، حذف صورة السيد علوان الياسري مهندس الثورة ومخططها ، الذي قالوا عنه الانكليز ( اذا ادخلنا سيد علوان السجن لا توجد اي ثورة ) ، وإبراز صورة الزعماء الفراتيين مع الحاكم البريطاني وحذف صورهم الاخرى - حركة خبيثة - وكأن الزعماء وخصوصا البارزين منهم يتعاملون مع الانكليز وتصوير الذين تعاملوا مع المحتلين ابطالا

  المصدر : دورية العراق – موقع النهى