لماذا يهاجم برجوازي قومي ضيق الأفق مثل بوتين اشتراكيا أمميا مثل لينين؟

متظاهرة روسية ضد بوتين
4 أسابيع يوم واحد ago

علاء اللامي
الفرق بين الرئيس الروسي الذي خرج لتوه فائزا من استفتاء "شعبي" يكرس رئاسته كأي دكتاتور انقلابي في العالم الثالث حتى سنة 2036 ويضمن تصفير فترات رئاسته السابقة، وبين القائد الاشتراكي الأممي الذي قاد ثورة أكتوبر 1917 وأسس الاتحاد السوفيتي فلاديمير لينين، فرق وكبير وواضح جدا: فبوتين اعتبر المبدأ اللينيني الذي يحترم حق الشعوب في تقرير مصيرها سواء في الانضمام الى اتحاد دول اشتراكية أو في الانسحاب من هذا الاتحاد قنبلة موقوتة وخطأ يجب ألا يتكررفي دولة الاتحاد الروسي أما لينين فقد أصرَّ على وضع هذا المبدأ في دستور اتحاد الجمهوريات السوفيتية سنة 1922 ورحل عن عالمنا بعد أقل من عامين فلم يمهله الموت ليرى تطبيق مبدأه هذا على أرض الواقع. ثم بدأت الكارثة الستالينية التي حولت الاتحاد إلى سجن للشعوب وبقي المبدأ اللينيني حبرا على ورق.
إن رفض بوتين الرأسمالي القومي لمبدأ لينين في ضمان حرية الشعوب انضماما إلى وانسحابا من الدول الاتحادية يقود بالضرورة الى الاضطهاد القومي وسحق تطلعات الشعوب الصغيرة باسم الاشتراكية أو الرأسمالية، أما مبدأ لينين فيعبر بكل وضوح عن الأممية والإنسانية في أرقى صورها وأسماها وضمان حرية الشعوب كل الشعوب في تقرير مصيرها بنفسها. أما الأسوأ من البرجوازي القومي بوتين فهم أولئك الاشتراكيون المزيفون الخونة (الأشبه بالفجل الأحمر فهو أحمر القشرة وأبيض الباطن) والذين ينحازون إلى محتلي وغزاة بلدانهم ويشاركونهم في احتلالها وترسيخ مشروعها السياسي الرجعي والطائفي في تلك البلاد المحتلة.
*هنا رابط تقرير إخباري ورد فيه (قول بوتين، في مقابلة مع برنامج تلفزيوني، أن الدستور السوفيتي تضمن الطرح اللينيني حول الحق في انفصال الجمهوريات عن الاتحاد. وقال بوتين، "هذه هي القنبلة الموقوتة التي وضعت عام 1922 أثناء تشكيل الاتحاد السوفيتي". وشدد بوتين على أن هذه القاعدة تكررت في الدساتير اللاحقة للاتحاد السوفيتي. وقال: "بالطبع، يجب أن نتجنب مثل هذه الأشياء"). رغم أنني لا أميل إلى تصنيف نفسي أيديولوجيا ولا "أعتبرني" لينينيا، ولكن الإنصاف واجب أمام سيرة ثوري كبير مثل لينين. ومن طريف ما شاهدته قبل فترة بخصوص لينين أن مؤرخا روسيا قال في برنامج "رحلة في الذاكرة" قبل فترة ما معناه أن فلاديمير لينين كان الروسي الوحيد او شبه الوحيد في قيادة الحزب البلشفي حين قاد ثورة أكتوبر سنة 1917 أما رفاقه الآخرون فكانوا "متروسين/ على صيغة مستعربين" أي من أصول قومية أخرى غير روسية، ورغم ذلك كان لينين هو الأكثر عداء وكرها بين رفاقه للشوفينية القومية الروسية والأقوى تضامنا مع ضحاياها من أبناء الشعوب الأخرى المضطهَدة والمظلومة.
*وبالمناسبة، تحية إلى الحزب الشيوعي في روسيا الاتحادية بقيادة زوغانوف الذي دعا أعضاءه وأنصاره إلى التصويت بلا على استفتاء بوتين ولم يرضخ له كما ترضخ "أحزاب الفجل الأحمر" هنا وهناك للزعماء الدول حتى لو كانوا من حلفاء غزاة أوطانهم وخدامهم ... الصورة لمتظاهرة معارضة لبوتين تشبهه بقيصر روسي إمبراطوري...رابط الخبر عن تصريح بوتين:
Image removed.https://arabic.rt.com/…/1131135-%D8%A8%D9%88%D8%AA%D9%8A%D…/