الشاعر التونسي صبري رحموني يرفض المشاركة بمهرجان شعري مكسيكي لوجودة شاعرة صهيونية فيه فتقرر إدارة المهرجان طرد الشاعرة

صبري رحموني
أسبوع واحد يوم واحد ago

صبري رحموني

برسم المتساقطين اللاهثين خلف ذيول ذيول الكيان الصهيوني كمثال الآلوسي/ عن صفحة الرفيق سماح إدريس.. علاء اللامي: ان تعلن انك ستقاطع مهرجانًا فيه إسرائيلي فذلك قد يدفع إدارة المهرجان الى سحب دعوة الإسرائيلي بدلًا من قبول انسحابك. هذا الأمر حصل عدة مرات. والشاعر صبري رحموني سلك هذا الطريق الصحيح. تحية له ولأنصار فلسطين في تونس والعالم. هنا منشوران من صفحة رحموني:
المنشور الاول:
"سجلتُ انسحابي من مهرجان الشعر العالمي بكولمبيا بعد التفطن لوجود شاعرة إسرائلية ضمن قائمة الضيوف. اتصلتُ بمدير المهرجان وشكرته من أعماق قلبي لمعاملته الراقية التي خَصَّنِي بها. اعتذرتُ منه ومن كل المشرفين على هذا المحفل الشعري العالمي وخاصة الذين عملوا على ترجمة نصوصي إلى الاسبانية وإخراجها ذلك الاخراج الجميل. أخبرته بأنني لا أريد إسقاط مشاكلنا نحن العرب على أُممٍ أخرى ولكنني لا أستطيع المشاركة مع من يحتل أرضنا. سيكون من المؤلم رؤيةُ الحَبْلِ بالنسبة لأَهْلِ المَشنوق."
المنشور الثاني:
"اتصلَ بي مؤسس مهرجان الشعر العالمي بكولمبيا الشاعر فرناندو ريندون وقال لي: العزيز صبري قرأت رسالتك و رأيت موقفك، أنت صادق ومستقيم ولهذا ألغينا مشاركة الشاعرة الاسرائلية وأخبرناها بأنها الان خارج المهرجان و طلب مني فرناندو العدول عن سحب مشاركتي .
وأضاف بحب كبير بأن طريق الصواب هي دعم الشعب الفلسطيني.
وقبل قليل أيضا تواصلت مع مدير المهرجان العزيز لويس ادواردو أخبرني هو الاخر بأنه من الضروري دعم فلسطين وبأن روحي هي روحهم .
وبهذا تم إلغاء مشاركة الشاعرة الإسرائلية من المهرجان. أشكر كل من دعم موقفي وآمن به . وأرجو من كل من سخر منه أو استهجنه أن ينظر على أي حافة يقف.
" كانت تُسمى فلسطين .. صارت تُسمى فلسطين"