فيديو: وزير سابق يكشف عن سبب رفض العبادي توقيع العقد مع شركة سيمنز الألمانية خوفا من أميركا!

العبادي يحضر توقيع عقد ضخم مع شركة جنرال إليكتريك
5 أيام 4 ساعات ago

البديل العراقي: قال وائل عبد اللطيف، محافظ البصرة المعين من قبل قوات الاحتلال سنة 2003 ووزير شؤون المحافظات في حكومة إياد علاوي الانتقالية سنة 2004 في الفيديو الذي تجدون رابطه في نهاية الخبر: التقيت بممثلين عن شركة سيمنز الألمانية في فندق بابل ببغداد، وشرحوا لي كيف أن رئيس الوزراء حيدر العبادي طلب منهم التعاقد على مشروع استكمال الكهرباء في العراق. وقد سلموني كتلوك بتفاصيل مشروعهم وبموجبه تتعهد سيمنز بتوفير الكهرباء لثلاثمائة ألف منزل خلال شهرين فقط في المرحلة الأولى، وحددوا عدد البيوت بعد ستة أشهر وبعد سنة واحدة سنقول لكم الكهرباء أصبحت موجودة في جميع أنحاء العراق! وهذه هي تجربة مصر في عهد السيسي مع سيمنز (تجد رابطا ثانيا يحيل الى تقرير صحافي عن تجربة مصر مع سيمنز الألمانية) ...وحين أكملت سيمنز مخططاتها وقدمت المشروع لحيدر العبادي قال أنا لا أستطيع التوقيع على العقد! ويسأله المذيع: هل دخلت شركة "جنرال إليكترك الأميركية على الخط؟ وهنا ينفعل القاضي ويكيل الشتائم لهذه الشركة ولمن وراءها. ثم يوجه كلامه للعبادي: لماذا خائف ولماذا ترتجف؟ أنت عايش بأميركا لو عايش بالعراق؟! ويضيف عبد اللطيف: إنهم ينظرون إلى مستقبلهم خوفا من أن أميركا لا ترضى عنهم وتقبل بهم وتخرجهم من الحكم!
*هامش: إن نشر هذا الفيديو للقاضي عبد اللطيف لا يعني تزكية له ولكننا نهدف من نشر هذه الشهادات لرجال النظام السابقين ليعلم العراقيون بما يحدث لهم ولبلدهم بسبب أحزاب الفساد ونظام المحاصصة الطائفية الذي جاء به الاحتلال الأميركي ويواصل الهيمنة عليه من أجل استمرار تدمير العراق وتفتيته وتعذيب شعبه!
*الصورة: العبادي يحضر توقيع عقد ضخم مع شركة جنرال إليكتريك من قبل وزيرره للكهرباء قاسم الفهداوي وستيف بولص رئيس القسم التنفيذي في شركة جي إي الأميركية.
*رابط 1الفيديو:
Image removed.https://www.youtube.com/watch?v=uVejQ7mIOPs
رابط 2/ تقرير صحافي عن : افتتاح الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، عددا من المشروعات الكبرى في قطاع الكهرباء، من بينها ثلاث محطات عملاقة لتوليد الكهرباء، نفذتها شركة سيمنز الألمانية، بتكلفة بلغت 6 مليارات يورو لتوليد 144400 ميغاوات سنويا...
Image removed.https://www.skynewsarabia.com/…/1167156-%D8%A7%D9%84%D8%B3%…