ماذا حدث في كربلاء يوم أمس؟

أسبوعين 3 أيام ago

الشيخ منتصر آل نياز

في مقابل أصوات السوء والمتعطشين لضرب العراقيين بالتواثي ورصاص القنص والنافخين في رماد الفتنة ممن اتهموا الزوار الشباب بأنهم دواعش وبعثية وجوكرية هاهو صوت العقل والحكمة يحضر ويقرأ ما حدث... لنقرأ ما كتبه الشيخ منتصر ال نياز على صفحته قبل ساعات ..  البديل العراقي.

 حسب البيان الصادر من العتبة الحسينية المقدسة وخلية الإعلام الأمني نستنتج من ذلك :

- خلل فني وتنسيقي من قبل الأخوة الزائرين مع المسؤولين عن تنظيم المواكب والدخولية لحرم سيد الشهداء (عليه السلام) فالنظام وحفظ أرواح الزائرين مهم وليس كل شيء يحدث بالصراخ والاشتباكات فهذا خطا ويعكس صورة عن ذي قار بأنها فوضوية.

- تصرف القوات الأمنية مع الزائرين غير صحيح بالنهاية هم زوار الحسين وتحملوا مشقة المسير إلى ان وصلوا لسيدهم وملهمهم فلابد ان يكون التعامل معهم بصورة حضارية ودينية.

- الحادث وما فيه يدل على انه حادث عرضي وغير مخطط له كما وأنه يمثل جزء من خروقات تحدث بين الحين والآخر فلا تحملوه مالا يطاق

- نظرية المؤامرة التي يشيعها البعض وان هؤلاء جوكرية وبعثية ويمثلون أجندات خارجية وما الى ذلك من خرط القتاد إن هو الا دليل على بغض وحقد وحقارة قائلها كما وان المتشمتين والذين في قلوبهم مرض فرحوا بما حدث وكأن هولاء ليس أبناء جلدتهم وشيعة علي والحسين (عليهم السلام)

- الوطن والدين ليس ملك لك ولا لأبيك حتى تخرج هذا وتدخل ذاك فأنت ليس معصوما حتى تظهر لنا الملك الذي في داخلك وتصب عقدك النفسية على حادث عرضي ربما انت ارتكبت أقبح وأشنع منه نعم ارتكبوا خطا والطرف الاخر أيضا مخطئ فأنتم أمام الحسين و على الجميع أن يتأدب المصيبة عظيمة والمكان مقدس فلا مجال لهذه الحماقات .

يهب البعض لنشر صور وفيديوهات لنشر الفتنة بين ابناء الوطن والمذهب الواحد ويغرد آخرون بما يزيد الطين بلة وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ .