التصويت البايومتري خدعة برلمانية:المادة "5 رابعاً" تنص على تصويت إلكتروني فقط،والمادة 39 تحصر البايومتري بتصويت الخارج والخاص!

شهران ago

البديل العراقي: يكرر إعلاميو الحكومة والأحزاب الفاسدة على شاشات التلفزيون والمواقع التواصلية أن الانتخابات المبكرة القادمة، والتي فصلت الدوائر الانتخابية على مقياس سراويل وشراويل ودشاديش أحزابهم ستكون أضبط من الانتخابات في السويد، لأن القانون الجديد يشترط استخدام البطاقة البايومترية "بالبصمة"، لأنها ستقلل من احتمالات التزوير والتصويت المتكرر ...إلخ. وهذا الكلام غير صحيح تماما. إنها خدعة مررها نواب أحزاب الفساد بهدوء خلال عملية تعديل القانون والتصويت عليه. وقد انتبه الى ذلك أحد الخبراء أو المهتمين بالانتخابات على شاشة إحدى القنوات التلفزيونية ولم ألحظ اسمه للأسف. وبالعودة الى قانون الانتخابات الأخير نجد إن ماقاله الرجل صحيح: فالمادة "الخامسة رابعا" تقول في شروط الناخب أن يكون (مسجلا في سجل الناخبين ولديه بطاقة إلكترونية مع إبراز أحد المستمسكات الرسمية الثلاث: هوية الأحوال المدنية، البطاقة الموحَّدة أو شهادة الجنسية العراقية)، ولم يرد ذكر البطاقة البايومترية في هذه المادة. ولكنه ورد بوضوح في المادة 39 من القانون الخاصة بالتصويت الخاص (يكون التصويت الخاص قبل 48 من موعد الاقتراع العام وبالبطاقة البايومترية حصرا...) وتكرر وروده في "ثالثا" الخاصة بتصويت النازحين العراقيين وفي "رابعا" الخاصة بتصويت العراقيين خارج الجمهورية.

*رابط يحيل الى قانون الانتخابات المعدل الجديد على موقع مجلس النواب نسخة رقمية بي دي أف:

https://parliament.iq/.../%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86...