بايدن: امتنا وصلت إلى الدرك الأسود

أسبوعين ago

طالب الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، الرئيس دونالد ترامب، بالظهور على الهواء مباشرة والمطالبة بـ"إنهاء حصار الكونغرس".
 
وفي كلمة له تعليقاً على الأحداث التي تشهدها واشنطن في هذه الأثناء، طالب بايدن ترامب بالظهور على التلفزيون "وتحمل مسؤوليته الوطنية وقسمه على الدستور"، وقال "حضرة الرئيس ترامب نحن بانتظارك، تقدم إلى الساحة".

وقال بايدن إن "الاعتداء على سيادة القانون هو اعتداء على أكثر المؤسسات قدسية"، مشيراً إلى أن ما حصل اليوم هو "تذكار مؤلم أن ديمقراطيتنا جسد هش".
 
واعتبر أن "هذه فوضى ومحاولة انفصالية"، داعياً مَن وصفهم بـ"العصابة" إلى "الانسحاب من الكونغرس"، وقال إن  "الديمقراطية الأميركية تتعرض لهجوم غير مسبوق".

وأعرب بايدن عن صدمته وحزنه، وقال "أنا مصدوم وحزين أن أرى أمتنا وصلت إلى هذا الدرك الأسود"، مشدداً على أن "أميركا أفضل بكثير من المشهد الذي نراه اليوم".

وحال انتهاء كلمة بايدن، أطل ترامب على متابعيه على "تويتر" بقطع فيديو مقتضب جدد فيه التأكيد على أن "نتائج الانتخابات مزورة"، إلا أنه ناشد المحتجين للعودة إلى منازلهم وانهاء الاحتجاج، وقال إنه "يجب احترام سيادة القانون والقائمين على سيادة القانون".

وفي وقت سابق، دعا ترامب مناصريه المتظاهرين في مبنى الكونغرس إلى "الحفاظ على السلمية، وتجنب العنف"، مناشداً إياهم بـ"التمسك بالسلم وعدم الجنوح نحو العنف".

وقال زعيم الجمهوريين بمجلس النواب كيفين مكارثي إن "الاحتجاجات في مبنى الكونغرس لا تمت لأميركا بصلة ويجب أن تتوقف"، مشيراً إلى أنه"تحدث إلى ترامب وحثه على إصدار بيان لتهدئة المحتجين".

فيما صدرت استنكارات محلية وعالمية لاقتحام مبنى الكونغرس في واشنطن، وسط مطالبات بوقفها فوراً.

وتتواصل الاشتباكات على أبواب مبنى الكونغرس وداخله، حيث يجتمع مؤيدو الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، للتنديد بتوجه الكونغرس لحسم النتيجة لصالح الديموقراطي جو بايدن. 

وشهر عناصر الشرطة مسدساتهم داخل مجلس النواب لحماية المشرعين، قبل أن يتم إجلاءهم إلى مكان آمن غير معروف، كما ذكرت وسائل إعلام محلية. 

وتحدثت وسائل إعلام أميركية عن إطلاق النار وإلقاء القنابل المسيلة للدموع داخل مبنى الكونغرس، وسقوط إصابات خطيرة.

وأوقف مجلس الشيوخ جلسة مناقشة الاعتراضات بعد وصول المحتجين المناصرين لترامب إلى باب القاعة الاجتماع.

وكان الكونغرس الأميركي يناقش تصديق نتائج الانتخابات الرئاسية، فيما اعترض أعضاء جمهوريون على نتائج فوز بايدن بولاية أريزونا وقدموا عريضة لرئيس مجلس الشيوخ. الميادين