الحزب الشيوعي اللبناني

خطاب الأمين العام للشيوعي اللبناني بمناسبة التأسيس: يا أهل السلطة «إصلاحاتكم» رُدّت إليكم!

شهران 4 أسابيع ago

حنا غريب

الرفيقات والرفاق والأصدقاء المشاركون من لقاء التغيير ومختلف القوى الوطنية والفصائل الفلسطينية ومجموعات الساحات والشباب والهيئات والتجمّعات النقابية والبلدية والاجتماعية والإعلامية.

الرفيقات والرفاق من مختلف منظمات الحزب وقطاعاته في الداخل والخارج.
تحية لكم جميعاً، وكل عام وأنتم بخير.

«جمّول» وعاشوراء... وانتفاضة 17 تشرين

3 أشهر أسبوع واحد ago

حمزة النصاري

تناهى إليّ أنّ مقاومي النبطية يريدون الاحتفال هذا العام، ليس بذكرى ولادة «جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية»، في 16 أيلول/ سبتمبر 1982، بل بذكرى العملية التي نُفذت يوم عاشوراء في 16 تشرين الأول/ أكتوبر من عام 1983، والتي شكّلت شرارة أروع انتفاضة جماهرية كبيرة ضدّ جيش الاحتلال الإسرائيلي والتي ما زالت أحداثها تتناقلها الأجيال ويؤتى على ذكرها كلّ عام في احتفالات عاشوراء في مدينة النبطية.

لم أسأل ولم أستفسر.

اغتيالات الشيوعيّين في لبنان: عندما هَمَس غازي كنعان في أُذُن كريم مروّة

7 أشهر أسبوعين ago

أسعد أبو خليل

لا شكَّ في أنّ الفريق الذي تولّى شأن الدعاية السياسيّة والتحريض ضد حزب الله في لبنان، بعد اغتيال رفيق الحريري مباشرةً (وبالنيابة عن التحالف الإسرائيلي ـــ الأميركي ـــ السعودي ـــ الحريري)، قرّرَ مبكّراً التقليل من شأن مقاومة حزب الله والتعظيم المفرط (والخيالي) في مقاومة «جمّول».

كلمة الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني حنا غريب في الذكرى ال 94 لتأسيس الحزب 

حنا غريب :  أربعة وتسعون عاماً مضت على ولادة حزبنا في ذاك الاجتماع الذي حصل في بلدة الحدث يوم 24 تشرين الأول عام 1924. اليوم الذي اعلن فيه الرواد الأوائل - يوسف إبراهيم يزبك وفؤاد الشمالي والياس قشعمي وفريد طعمة وبطرس حشيمي - انشاء حزب الشعب اللبناني الذي اصبح في ما بعد الحزب الشيوعي اللبناني عام 1927. لينضم اليهم في ما بعد ارتين مادايان وسعد الدين مومنة ومصطفى العريس وغيرهم.

الحزب الشيوعي التأسيس وإعادة التأسيس

سعد الله مزرعاني

الحزب الشيوعي اللبناني الذي يحتفل حالياً بذكرى تأسيسه الرابعة والتسعين، هو أقدم الأحزاب اللبنانية. تفرَّد، مع الحزب السوري القومي الاجتماعي، باعتماد برنامج غير طائفي.

رسالة مفتوحة إلى أمين عام الحزب الشيوعي اللبناني يدعو كاتبها قيادة الحزب إلى الانسحاب من الانتخابات

علي غريب

عند الإعداد للانتخابات النيابية في عام 2009، برز داخل الحزب الشيوعي رأي معارض للمشاركة مقابل رأي متحمس لها. كنت أميل إلى المشاركة، وشاركت شخصياً بالصلة مع أحد المسؤولين عن لوائح المحادل يومذاك بهدف نقل مطلب الحصول على موقع على إحدى اللوائح. وأذكّرك حضرة الأمين العام بأنك بعد هذا اللقاء ذكرت في المكتب السياسي أنها كانت «أسوأ لحظة في حياتك» حينما سمعت جواب ذاك المسؤول: «نحن محشورون مع حلفائنا وأصدقائنا». وكنا قد حذرناكم يومذاك من أنكم تركضون وراء أوهام.