ساسة عراقيون

عصبة الأربعة: الصدر والحكيم والعبادي والعامري

د.سليم الحسني

شكّل مقتدى الصدر وعمار الحكيم وحيدر العبادي وهادي العامري، مجموعة خاصة بهم على الواتس آب، للتداول فيما بينهم حول كيفية مواجهة الكتلة الأكبر التي بدأت تتكون من تحالف الفتح والقانون والحزبين الكرديين وقوائم سنية الى جانب القسم الأكبر من قائمة النصر.

السيد مقتدى الصدر أوقف عمل فريقه التفاوضي، وانحصر نشاطه بشكل مباشر على هذه المجموعة (الكروب) يتداول معهم سبل الخروج من القلة العددية، في مواجهة الكتلة الأكبر التي يوشك أن يكتمل بناؤها ويتم الإعلان عنها رسمياً.

السيد عمار الحكيم، أصيب بانتكاسة صادمة بهذا التطور، فقد كان يخطط طوال الفترة التي أعقبت نتائج