بيني موريس

المؤرّخ الإسرائيليّ بيني موريس ينتقل من اليسار الصهيوني الى اليمن الفاشي: كان علينا طرد جميع الفلسطينيين في الـ48 وقتل العرب لبعضهم يُفرحني

المؤرّخ الإسرائيليّ بيني موريس: كان علينا طرد جميع الفلسطينيين في الـ48 وقتل العرب لبعضهم يُفرحني وأكبر خطأ لنتنياهو عدم مُهاجمة إيران وجميع المُسلمين يؤمنون بـ”الدولة الإسلاميّة”

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

أصدر المؤرّخ الإسرائيليّ، البروفيسور بيني موريس، كتابًا جديدًا تحت عنوان “من دير ياسين إلى كامب ديفيد” كشف فيه النقاب عن آرائه العنصريّة، إنْ لم تكُن الفاشيّة، علمًا أنّه كان حتى قبل عدّة سنوات، ممثلاً لما يُطلَق عليه اليسار الصهيونيّ، وحتى أنّه رفض خدمة الاحتياط عام 1986 في الضفّة الغربيّة لأنّها منطقةً مُحتلّةً.

في مقابلة مع صحيفة (يديعوت أحرون