الإسلاميون في الجزائر

الخوف من الجماهير

لينا كنوش

أثار جزء من الإعلام الجزائريّ الجدل بسبب تناوله المُضلّل لحركة الاحتجاج التي انطلقت في مدينة ورقلة وقادت إلى إلغاء حفلات وتظاهرات ثقافيّة، حيث قلّلت مقالات تتبنى وجهة نظر إسلاموفوبيّة وتسعى إلى إثارة هستيريا الرأي العام، من البعد الاجتماعيّ الأساسيّ لتلك الحركات الاحتجاجيّة.

بدأت القصّة يوم 26 تموز/ جويلية الأخير في ورقلة، وهي مدينة تقع جنوب شرق الجزائر، بتحرّك بعض السكان الذين يعانون حرماناً شديداً يمسّ عمليّاً جميع أوجه الرفاه الاجتماعيّ.