المهدوية

المهدوية ايقاف ابراهيمي للاسلام "ب"

Submitted on Wed, 12/26/2018 - 15:12

عبدالاميرالركابي: تنتمي المحمدية، او الاسلام النبوي الاخير، لعالم وممكنات مجتمع لادولة احادي، ادنى بنية ومتضمنات، من ذلك الذي فيه تحققت الابراهيمة الاولى التاسيسية، وظهر المنظور المنتمي لعالم و"مملكة الله" المفارقة، ان مسالة الرؤية التوراتية برمتها، ماتزال بالاجمال موضوعة بين النظر النصوصي الايماني، والمقتربات ومنهجيات الاحادية، النافية لغيرها، والقائمة على توحيد المجتمع والبنية الاجتماعية، في شكل وصيغة واحدة.

المهدوية: إيقاف ابراهيمي للاسلام*أ

Submitted on Sat, 12/22/2018 - 14:11

عبدالاميرالركابي: وجد النبي محمد بن عبدالله عند لحظة هي الاخطر، والاكثر دلالة وقيمة، ضمن مسار وحضور مجتمع اللادولة الاحادي منه تحديدا، وهو ماتجلى خلال ازمة تاريخية وحضارية كبرى شملت منطقة الاحتشاد المجتمعي، وكان هو والجزيرة العربية قد تلقيا باشكال واضحة، ماقد استقرت عليه وتركته دورة اولى حضارية،( كانت الجزيرة العربية كما يقول المورخون حنفية بداية، قبل ان تردها الاصنام من الشام على يد بن لحي، وكان لليهود والمسيحيين وجود قديم فيها وفي اليمن ) انهارت لتقع المنطقة بالانقطاع التاريخي، فغابت وقتها "امبراطورية الازدواج" باعلى صورها البابلية، واخرها،حامورابي وشريعته، بمقابل مصر ومنجزها ا