صورة صدام، جامعة الأنبار

صورتان وفعلان - اختبار أمانة ومستقبل أمة

صائب خليل
لكي لا اتهم باني ادافع عمن رفع الصور من طلبة جامعة الانبار ، اذكر ما يلي: حين وصلني الخبر، وتم استنكاره بشدة من على صفحات التواصل الاجتماعي وخاصة على صفحة "الحشد الإعلامي"، ورغم اني لاحظت أن المكان غريب ومعزول وعدد الطلبة قليل، سارعت بمجرد تأكدي من حدوثه في حرم الجامعة، بمشاركة الهجوم القاسي على من قام به، وتركت التعليقات حرة. 

اخرجوا رؤوسكم من الرمال ياسادة .. قد يرى الناس صورة صدام في القمر ، بعد حين  !

عارف معروف

سألني الرجل الثلاثيني ( وهو موظف وخريج معهد ) معترضا على ما ابديته من وجهة نظر بشأن طبيعة وقائع الستينات السياسية والاجتماعية تعقيبا على رأي شخص ثالث في الوقائع نفسها ، خلال جلسة معارف كان اغلبهم من الشباب : ولكن ، ألم يكن عبد الكريم قاسم ، في الأصل ، بعثيا وقد خان الحزب ، فانتقم الحزب منه جراء خيانته ؟