أنبوب نفط العراقي الأردني

أنبوب الخط العراقي الاردني بين الحياة والموت

Submitted on Thu, 02/14/2019 - 11:48

د.ثامر العكيلي: يجري الان الحديث عن انشاء انبوب الخط العراقي الاردني للمرة الرابعة منذ اْقتراحه في عام 1984، وسنقوم ي هذا المقال باستعراض ما تم حوله حتى الان، ورأينا في تنفيذه من عدمه.

أصل المقترح

تقدمت شركة بكتل بدراسة جدوى فنية اقتصادية لانشاء خط بحجم 48 عقدة عبر الاراضي الاردنية وميناء تصدير ومصفى في العقبة (الشكل 1أ) وذلك في اواخر كانون الثاني من عام 1984:

•يتم الوصول الى طاقة خط 500 ألف ب/ي خلال فترة 18 شهرا من بدأ التنفيذ.

•توفير طاقة 1.5 مليون ب/ي بعد مضي 12 شهرا اخرى منها 100 ب/ي لمصفى الزرقاء.

البصرة تستغيث من اتفاقية عبد المهدي للإعفاء الگمرگي!

Submitted on Wed, 02/06/2019 - 21:20

علاء اللامي

 طعنة اقتصادية ستوقف عمل الموانئ والمنافذ الحدودية وتزيد البطالة وتقضي على ميناء الفاو الكبير وعلى الصناعات والزراعات الصغيرة الناجية من الخصخصة والإهمال! وجه المجلس المحلي لمحافظة البصرة كتابا رسميا إلى مجلس الوزراء/ رابطه في نهاية المقالة، طالب فيه بإيقاف العمل بالاتفاقية التي أبرمها رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي مع الأردن قبل أيام في خيمة طريبيل، وأعفى بموجها 339 سلعة أردنية من أداء الضرائب الكمركية للخزينة العراقية.

مقارنة فضّاحة: أنبوب الغاز الروسي المحمي بطبقة إسمنت ضخمة تحت البحر أرخص تكلفةً من أنبوب النفط العراقي الأردني عديم الجدوى في الصحراء!

Submitted on Fri, 01/25/2019 - 18:28

علاء اللامي

نشر الصديق الأستاذ الجامعي عباس ناجي منشورا مهما ألخصه في هذه المقارنة وبشيء طفيف من التصرف والإضافات بهدف التوضيح وتجدون رابط منشور الأستاذ ناجي في نهاية هذا المنشور، علما بأن المعلومات الواردة فيه وردت أيضا في مقالة للكاتب اللبناني عامر محسن .
*أنبوب الغاز الروسي مشروع نورد ستريم 2 او (السيل الشمالي 2) يمتد على طول 1200 كيلومتر، أكثرها تحت البحر، ويحتاج إلى محطات ضخ وتكثيف كثيرة وإلى بناء طبقة ضخمة من الإسمنت حوله وسيكلف 9.5 مليار يورو اي قرابة الـ11 مليار دولار، اي بمعدل 9 مليون دولار للكيلومتر.

70مليون دولار حصة "إسرائيل" من أنبوب نفط العراقي الأردني في نسخته الصدامية، فكم أصبحت حصتها في نسخة عبد المهدي؟

Submitted on Fri, 01/18/2019 - 13:28

علاء اللامي

سبعون مليون دولار سنويا حصة "إسرائيل" من أنبوب نفط العراقي الأردني في نسخته الصدامية والتي رفضها النظام السابق، فكم أصبحت حصتها في نسخة عبد المهدي؟

أنشر أدناه فقرة من مقالة نشرتها نيويورك تايمز بتاريخ 28 شباط سنة 1988، عن دور وحصة إسرائيل في أنبوب نقل النفط العراقي الأردني "البصرة - العقبة" في عهد النظام السابق، وكيف بلغت المفاوضات درجة أن طالبت فيها دولة العدو الصهيوني عبر وسطاء بمبلغ يتراوح بين بين 65 مليون و70 مليون دولار  تُدفع لإسرائيل، ويذهب "جزء" منها مباشرة إلى حزب العمل "الإسرائيلي" الحاكم آنذاك.