المرجعية السيستانية

#نشرة_أخبار_الانتفاضة_التشرينية/ اليوم الرابع : عدد الشهداء تجاوز الأربعين شهيدا، نصفهم تقريبا قتلوا في محافظة ذي قار

علااء اللامي

1- عدد الشهداء تجاوز الأربعين شهيدا، نصفهم تقريبا قتلوا في محافظة ذي قارومركزها مدينة الناصرية، أما عدد الجرحى ففاق الألف جريح أما أعداد المعتقلين والمختطفين فلا توجد أرقام محددة ولكنهم بالمئات. انفلات دموي مرعب للفصائل المليشياوية الطائفية وقد طاول رصاصها رجال الأمن الذين رفضوا توجيه بنادقهم للمتظاهرين وقد قتل أحدهم في الناصرية وجرح آخرون.

إعادة إعمار الموصل: سننتظر طويلا!

علاء اللامي

يخرج قارئ التقرير النهائي للجنة تقصي الحقائق النيابية حول الوضع في محافظة نينوى بعد تحريرها، بانطباعات شديدة التشاؤم وباعثة على القلق العميق من مستقبل الوضع في المحافظة وفي عموم المناطق التي تم تحريرها بتضحيات جسام.

وإلى جانب ما ورد في هذا التقرير، فإن تحذيرات المرجع السيستاني الأخيرة، والتي تضمنتها الكلمة التي وجهها في خطبة الجمعة 14 حزيران 2019، في ذكرى إصداره لفتوى الجهاد الكفائي، من احتمال عودة داعش ونمو حاضناتها في المناطق التي كانت تحت سيطرتها، تجري في السياق ذاته، ولم تأت من فراغ.

لقد حذر المرجع السيستاني القائمين على الحكم في العراق وبلغة ل

المرجعية وتكليف عبد المهدي.. أين الحقيقة؟

علاء اللامي

انتباهة مفيدة ومهمة جدًا، تحسب للصديق الكاتب صائب خليل في منشور له بعنوان "ما هي المرجعية الحقيقية للذين اختاروا عبد المهدي ليحكم البلاد؟"، حين ناقش فيها مجددًا البيان الذي أصدرته مرجعية السيستاني بتاريخ 9 أيلول/ سبتمبر 2018 وأكدت فيه "أنها لا تؤيد رئيس الوزراء القادم إذا اختير من السياسيين الذين كانوا في السلطة في السنوات الماضية بلا فرق بين الحزبيين منهم والمستقلين".المرجعية لا تؤيد أي رئيس وزراء اختير م