شركات التسويق الهرمي

وباء التسويق الهرمي 2- أساليب التجنيد ومنع التفكير والأسئلة

Submitted on Mon, 03/18/2019 - 21:23

صائب خليل
كيف تلجأ شركات التسويق الهرمي إلى منع ضحاياها من التفكير وإرهابهم عن طرح الأسئلة؟
وصفنا في الحلقة الأولى(1) هيكل عمل شركات التسويق الهرمي مثل كيونت، وبينا فيها أن تلك الممارسة تعود على الأقل الى بداية القرن العشرين، وأنها عمل احتيالي تم منعه في العديد من بلدان العالم. والاحتيال في الموضوع، أن النظام مؤسس بحيث تدفع الغالبية الساحقة من المشاركين الأحدث، وهم الذين يمثلون الصف الأسفل (الأخير) من الهرم وما فوقه لبضعة صفوف، كل الأرباح التي تأخذها الشركة ونسبة قليلة من المشاركين، لا تزيد عن 5% (حسب الشركة). 
.
أساليب التجنيد

شركات التسويق الهرمي 1- وباء يلتهم أموال الشباب اليائس في العراق

Submitted on Thu, 03/14/2019 - 15:43

صائب خليل
كتب لي احد الاصدقاء على الفيس: قبل اسبوعين عرض عليّ أخي الأصغر أن أعمل في شركة (Qent...كيونت) وهي شركة للتسويق الشبكي (او "الهرمي" برأي البعض). واخي طُرحت عليه الفكرة من صديقه المقرب، فهذا هو أسلوب عمل الشركة. 
نظام العمل هو ان يجلب كل من يعمل بها، شخصين معه، يمثلان الجانب الأيمن والجانب الأيسر، ليكون “فريقه”. وهذان سيكون كل منهما "فريقا" اخر يرتبط بفريق الأول ويكون جزءاً منه. وتحسب أرباح كل شخص، بنسبة عدد اعضاء الفريق تحته.