غورباشوف

غورباتشوفان: ترامب ومحمد بن سلمان/3

عبد الامير الركابي

تناقض الوهابية، المحمدية، وتعارضها تعارضا كليا في الجوهر، وهي متاخرة عنها برغم الفارق الزمني ومايفترضه من ضرورات تحتم منطقيا الذهاب الى الامام، ولاشك انها وجدت اليوم بعض من محركات تشابه الوضع الجزيري الحاضر، بذلك الذي كان قائما أيام الاحتلال الفارسي للعراق والخليج واليمن، والروماني للشام ومصر، فطلائع الاستعمار البرتغالي والهولندي والإنكليزي، كان قد اصبح اليوم حاضرا على سواحل الخليج معيدا ذكرى عملية "الخنق" التاريخية الأولى بعد سقوط بابل، بطبعة مستحدثة، عبر السفن التجارية والقلاع المنصوبة على حافة الخليج، وهو ما اثار بعضا من شعور بالخطر الداهم كما تعرفه الجزيرة