إيلي كوهين

إيلي كوهين وإخفاقات الموساد: جاسوس أقل من عادي وأسْطَرَة غير عادية‎

صقر أبو فخر

كانت الغاية اختراع جاسوس خارق وأسْطَرَته واستخدام نتائج ذلك في الحرب النفسية ضد العرب، والمفاخرة أمام الغرب بقدرة الموساد على الاختراق والتسلل. والحقيقة العارية هي أن إيلي كوهين يمثل أحد الإخفاقات الشائنة للموساد. وهاكم التفصيل.

غداة هزيمة الخامس من حزيران/يونيو 1967، شرع باحثو قسم الحرب النفسية في هيئة الأركان الاسرائيلية في صوغ كتب شتى لتغزو مكتبات بعض الدول العربية، خصوصاً بيروت. ومن بيروت كانت تلك الكتب تسلك إلى دمشق وبغداد وعمان.