د. عماد عبد اللطيف سالم

حول "مشكلة" عدم قدرة الحكومة على دفع رواتب الموظّفين .. الموازنة العامة، والموازنة النقدية، وأزمة الإدارة الماليّة في العراق

6 أشهر ago

عماد عبد اللطيف سالم

هل أنّ "مشكلة" عدم قدرة الحكومة على دفع رواتب الموظّفين، هي مشكلة "مُختَلَقة" و "مُفتَعَلة"وآنيّة، يتمّ تهويلها في الأجل القصير .. وأنّها قابلة للحلّ على المدى الطويل ..

الإقتصاد السياسي للنفطِ المخلوطِ بكورونا

سنة واحدة شهر واحد ago

د.عماد عبد اللطيف سالم

قيلَ الكثير ، وكُتِبَ الكثير عن النفط ، واقتصادنا "النفطي" ، وعن نفط "نظامنا" الأسود ، الذي "سوّدَ" وجوهنا جميعاً.
كَتَبْنا مُحذّرينَ ، ومُنذِرينَ ، ومُتوَعّدينَ ، ومُهدّدينَ أولئكَ القَيّمينَ على "نظامنا" الإقتصادي، بالويلِ والثبور ، إنْ لم يضعوا حدّاً لمحنتنا "النفطيّة" .. ولم يأتِ ذلكَ بأيّ نتيجة.
فهذا "النظام" ،كما يبدو، لا يخافُ من أمثالنا ، ولا يحتاجُ اليهم ، ويترفّعُ عنهم ، ويعتقِدُ أنّهُ في منزلةٍ أعلى وأسمى منهم جميعاً .

إذا كنتَ تُريدُ أن تكونَ رئيسَ وزراءٍ ناجحٍ في العراق

سنة واحدة شهر واحد ago

عماد عبد اللطيف سالم

اذا كنتَ تُريدُ أن تكونَ رئيسَ وزراءٍ مُستَقِلٍّ ، ونزيهٍ ، وكفوءٍ ، وناجِحٍ ، وقويٍّ( ومدري شنو بعد) .. فيجِبُ عليكَ أنْ تعرِفَ الكثير عن شؤونِ هذا البلدِ وشجونهِ ، ومنها (مثلاً) أنْ تعرِفَ أين تقع "السيديّة" ، وأينَ يقِفُ "حي طارق" ، وأين تنام "زيّونة" مساءَ كُلِّ يوم (كما يقولُ أحد "المُحلّلين الستراتيجيّين").. وخِلافَ ذلك فإنّ على جنابكَ الكريم البحثَ عن "نظامٍ" سياسي بديل ، تكونُ فيهِ كما تُريدُ ، وترغَبُ ، وتشتهي ، وتُحِبّ.

الامبريالية التجارية الصينية، والامبريالية الأميركية -الماركنتيلية- الجديدة

د. عماد عبد اللطيف سالم

ماهو الفرق بين الامبريالية التجارية الصينية ، بنسختها "الشيوعية" المُعَوْلَمة ، وبين الامبريالية الأميركية "الماركنتيلية" الجديدة ، بنسختها "الترامبيّة" ؟
يبدو أنّ لا فرق بين "النموذجين" .. بقدر تعلق الأمر بالدفاع الشرس عن المصالح الاقتصادية العُليا للصين والولايات المتحدة على مستوى العالم.
في الصين نظام "أيديولوجي" استبدادي ، ينزع فائض القيمة من العامل الصيني"داخليّا" ، و يعمل بشراهة ، على نزع فائض القيمة على الصعيد العالمي ، من خلال عمليات الإغراق و "الاستعمار" السلعي للأسواق الخارجية.