الهيروغليفية

هل كان ابن وحشية النبطي أول من ترجم النصوص الهيروغليفية؟

تعود بين فترة واخرى هذه التساؤلات التاريخية المهمة عن الاصل الذي فتح الباب واطلق العنان لعلم المصريات الحديث، ففي منتصف ايلول عام 1822، تمكن جان فرانسوا شامبليون من إنهاء العمل الذي كان يطارده لخمسة عشر عامًا والمتمثل في فك رموز الكتابة الهيروغليفية الغامضة لحضارة مصر الفرعونية. كان شامبليون أستاذاً في جامعة غرونوبل، مدرساً لمادة التاريخ القديم مع شقيقه جاك جوزيف، الذي درس هو الاخر الأدب اليوناني وكان متخصصاً في اليونانية القديمة.