مؤتمر المنامة

الخطيئة المؤسسة لمؤتمر المنامة

عبد الله السناوي

لم يحدث في تاريخ أية أزمة كبرى تسعى إلى تسوية ما، مهما كانت طبيعتها وقدر التنازلات فيها، أن انفرد طرف واحد بتقرير كل شيء طلباً للحصول على كل شيء دون أدنى اعتبار للطرف الآخر ووجوده نفسه. حتى صكوك الاستسلام تفترض توقيعاً ما من شريك يقبل التزاماتها المجحفة.

الغياب الفلسطيني عن المؤتمر الاقتصادي الأميركي المزمع عقده في العاصمة البحرينية هذا الشهر حكم مسبق بالفشل لخطة السلام الأميركية، التي يطلق عليها «صفقة القرن»، غير أنه يكشف مدى التراجع الذي وصلت إليه ما كانت توصف ــــ عن حق ــــ بقضية العرب المركزية.