الشيوعي الكردستاني

بين قيادة شيوعية مترهلة ومتأمرين ...الضربة الغادرة في فرصة السطوع (4)

Submitted on Sun, 07/07/2019 - 18:08

شه مال عادل سليم

الضربة الغادرة : بعد ان انشقت مجموعة من الشيوعيين الكوردستانيين بقيادة (يوسف حنا يوسف ـ ابو حكمت) في نهاية حزيران عام 1993 من الحزب الشيوعي العراقي، دعوا جميع الرفاق الكوردستانيين في المهجر إلى تشكيل (تجمعات وتنظيمات مستقلة)، وطلبوا منهم ضرورة الاتصال بلجنة السويد للشيوعيين الكوردستانيين، او بالمركز ...

في نهاية حزيران عام 1993، اتصل بي رفيق من لجنة السويد لـ(لشيوعيين الكوردستانيين ـ جماعة ابو حكمت)، وارسل لي نسخة من بيانهم الأول بعنوان (حزب مستقل ...وليس تابع)، وطلب مني استنساخ البيان (كمهمة عاجلة) وتوزيعه على الرفاق الكوردستانيين في منظمة الدانمارك (ح

بين قيادة شيوعية مترهلة ومتأمرين ...الضربة الغادرة في فرصة السطوع (5)

Submitted on Sun, 07/07/2019 - 18:07

شه مال عادل سليم

الفرح الساذج والسقوط في الطوباوية السياسية: ـ

إن خروج عدد من الكوادرالحزبية في صفوف الشيوعي العراقي بقيادة الشيوعي السابق (يوسف حنا يوسف ـ ابو حكمت)، والذين وجهوا الاتهامات والطعون للشيوعي العراقي وأعلنوا استقالاتهم الجماعية إحتجاجاً (كما ادعوا في بيانهم الاول) (بسبب فرض سياسية الإقصاء والتسلط من قبل قيادة اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي التي تُخضع حياة الحزب الداخلية وقراره السياسي لتقديرات كادر محصور العدد) ، يعيد للأذهان ما تعرض له الشيوعي العراقي عام 1957 من مخاطرالافكار التحريفية القومية التصفوية، وال