التزوير الصهيوني للآثار

حرب الآثار والمزاعِم اليهودية

Submitted on Thu, 08/15/2019 - 13:35

موفق محادين

إنّ تزوير الحقائق والآثار، تمهيداً لوضع يد العدو على الأردن بكامله، دونه تاريخ خطير من المُزوِّرين اليهود الكِبار، الذين سبقوا المشروع الصهيوني ومهَّدوا له بإصدار مجموعةٍ من الدراسات المُلفَّقة، بين أواخر القرن التاسع عشر وبدايات القرن العشرين.

لم تترك المرويات اليهودية، حاضِرة مشرقية إلا ونسبتها إليها، وآخر تلك المزاعِم مدينة البتراء، الأثر العظيم الذي بناه العرب جنوب بلاد الشام (الأردن الحالية) والتي أُثيرت مُجدَّداً بعد تواصل الإختراق الصهيوني للساحة الأردنية، وتصوير أكثر من فيلمٍ مشبوه، من فيلم رحلة إبراهيم عام 1998، وهو إنتاج مُشترَك بين صهاينة وأردنيين